عشرات القتلى والجرحى في تدافع خلال تأدية زيارة عاشوراء في كربلاء

ناشطون ينشرون صوراً لأعداد من الزوار فاقدي الوعي على الأرض وفرق وزارة الصحة تستنفر طواقمها

أعلنت وزارة الصحة العراقية الثلاثاء العاشر من سبتمبر (أيلول) 2019، مقتل 31 شخصاً وإصابة  100آخرين في تدافع أثناء تأدية مراسم ذكرى عاشوراء في مدينة كربلاء، التي تبعد 100 كلم جنوب بغداد، وذلك في حصيلة غير نهائية.

وقال المتحدث باسم الوزارة في بيان مقتضب إن "فرق وزارة الصحة استنفرت طواقمها" بعد الحادثة.

ونشر ناشطون صوراً لأعداد من الزوار فاقدي الوعي على الأرض، بينما يحاول آخرون إسعافهم.

واعلن المتحدث باسم وزارة الصحة مقتل "31 شخصا وأصابة مئة بينهم عشرة أشخاص في حالة خطيرة في حصيلة غير نهائية" خلال حادث التدافع.
وتوافد الزوار منذ مطلع الاسبوع الماضي من مختلف المدن العراقية الى كربلاء حيث مرقد الامام الحسين وأخيه العباس لإحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين، ثالث الأئمة الإثني عشر لدى الشيعة.
وزيارة كربلاء خلال عاشوراء من أقدس المناسبات الدينية لدى الشيعة ويشارك فيها مئات الآلاف على مدى الأيام العشرة الاولى من شهر محرم يفدون من مناطق مختلفة في العراق.
ووصل وزير الداخلية العراقي ياسين الياسري الى مدينة كربلاء منذ الإثنين للإشراف على الإجراءات الأمنية، سبقه وزير الدفاع نجاح الشمري.
وتعرض الزوار العام 2013 خلال زيارة عاشوراء لسلسلة من الهجمات التي أسفرت عن مقتل نحو 40 شخصا.
والعام 2005 شهدت زيارة الامام موسى الكاظم حادث تدافع كارثيا على جسر الائمة اودى بنحو الف من الزوار.

المزيد من العالم العربي