Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

4 بطاقات ومراكز "يوروبا ليغ" تشعل المنافسة بين أندية دوري أبطال أوروبا

تأهل 12 نادياً إلى دور الـ 16 بنهاية الجولة الخامسة مع مواجهتين منتظرتين في "مجموعة الموت"

اكتسح أرسنال الإنجليزي ضيفه لانس الفرنسي بسداسية ليحسم صدارة المجموعة الثانية في دوري أبطال أوروبا (أ ف ب)

انتهت أول من أمس الأربعاء مباريات الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم معلنة اقتناص مزيد من الأندية بطاقات التأهل إلى دور الـ 16 وضياع أحلام أندية أخرى، وتشبث بعض الفرق بالمركز الثالث المؤهل لمسابقة الدوري الأوروبي، مما يخلق مزيداً من الإثارة في مباريات الجولة السادسة التي تقام يومي الثلاثاء والأربعاء الـ 12 والـ 13 من ديسمبر (كانون الأول) المقبل قبل ساعات من قرعة الدور ثمن النهائي.

وضمن 12 نادياً التأهل إلى مرحلة خروج المغلوب وهم بايرن ميونيخ الألماني (المجموعة الأولى) وأرسنال الإنجليزي وبي أس في إيندهوفن الهولندي (المجموعة الثانية) وريال مدريد الإسباني ونابولي الإيطالي (المجموعة الثالثة) وريال سوسييداد الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي (المجموعة الرابعة) وأتلتيكو مدريد الإسباني ولاتسيو الإيطالي (المجموعة الخامسة) وبوروسيا دورتموند الألماني (المجموعة السادسة) ومانشستر سيتي الإنجليزي ولايبزيغ الألماني (المجموعة السابعة) وبرشلونة الإسباني (المجموعة الثامنة).

ومن المنتظر أن تفض الجولة الأخيرة صراعاً محتدماً بين ثلاثة أندية في المجموعة الأولى هي كوبنهاغن الدنماركي وغالطة سراي التركي ولكل منهما خمس نقاط، ويحتلان المركزين الثاني والثالث على الترتيب، ثم مانشستر يونايتد متذيل المجموعة برصيد أربع نقاط الذي تنتظره مباراة مصيرية أمام بايرن ميونيخ في إستاد "أولد ترافورد".

وارتكب حارس مرمى مانشستر يونايتد الكاميروني أندريه أونانا خطأين فادحين ليعوض غالطة سراي تأخره مرتين في مباراة انتهت بالتعادل بنتيجة (3-3).

وتتعلق آمال بطل أوروبا ثلاث مرات على مباراة بايرن ميونيخ إضافة إلى نتيجة مواجهة كوبنهاغن وغالطة سراي.

وقال مدرب مانشستر يونايتد الهولندي إريك تن هاغ إنه "كان يجب أن نحصل على النقاط الثلاث، لكن كان علينا أن نفعل ذلك في مباريات أخرى أيضاً خارج ملعبنا أمام كوبنهاغن وعلى أرضنا ضد غالطة سراي حيث لعبنا بصورة جيدة للغاية".

وأضاف، "لكن في الوقت نفسه يجب أن أنتقد اللاعبين لأن الدفاع ليس جيداً بما فيه الكفاية، فعندما نتقدم (3-1) لا يمكننا تحمل ارتكاب هذه الأخطاء لأنها تصنع الفارق"، ولم يوجه تن هاغ أصابع الاتهام إلى أونانا.

وتابع، "أعتقد أن كل هدف استقبلناه له قصته الخاصة، فقد جاءت أهدافهم من لحظات تحول بينما لم نغلق نحن وسط الملعب".

وفي المجموعة الثانية يبدو أن الفرصة أصبحت سانحة أمام إشبيلية الإسباني الذي يحتل القاع برصيد نقطتين ليتحول إلى بطولته المفضلة الدوري الأوروبي، إذ سيحل ضيفاً في الجولة الأخيرة على لانس الفرنسي صاحب المركز الثالث برصيد خمس نقاط.

وكانت المواجهة الأولى بين إشبيلية ولانس في إسبانيا انتهت بالتعادل (1-1) مما يجعل الفوز حافزاً للفريق الأندلسي في ملعب "بوليرت ديليليس" للوصول إلى خمس نقاط واقتناص المركز الثالث المؤهل لمسابقة الدوري الأوروبي التي يحمل إشبيلية لقبها في الموسم الماضي والرقم القياسي لعدد مرات التتويج بها برصيد سبع كؤوس.

وفي المجموعة الثالثة يبدو نابولي الأقرب للسير مع المتصدر ريال مدريد نحو الدور المقبل، إذ يحتل فريق الجنوب الإيطالي المركز الثاني برصيد سبع نقاط، وسيستضيف منافسه على بطاقة التأهل سبورتنغ براغا البرتغالي الذي يمتلك أربع نقاط، بينما ستكون فرصة النادي الملكي الإسباني سانحة لإكمال سلسلة الانتصارات حين يواجه يونيون برلين الألماني متذيل الترتيب برصيد نقطتين.

وربما ستستحوذ مباراتي المجموعة السادسة الملقبة بـ"مجموعة الموت" على اهتمام غالبية الجماهير لمعرفة هوية ثاني المتأهلين مع بوروسيا دورتموند، في ظل وضع معقد باحتلال باريس سان جيرمان الفرنسي المركز الثاني برصيد سبع نقاط، ثم يأتي من خلفه نيوكاسل الإنجليزي وميلان الإيطالي ولكل منهما خمس نقاط.

ويحل بطل فرنسا ضيفاً على بوروسيا دورتموند، ويستضيف إستاد "سانت جيمس بارك" معقل نيوكاسل مباراته الصعبة ضد العملاق الإيطالي ميلان، وتبقى كل السيناريوهات مطروحة بين الأندية الثلاثة.

ولعبت حتى الآن 80 مباراة في النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، سجلت خلالها الأندية 247 هدفاً بمعدل يزيد قليلاً على ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة، أو هدف كل 29 دقيقة لعب.

ويحتل مانشستر سيتي بطل إنجلترا وحامل لقب النسخة الماضية صدارة الأندية الأعلى تسجيلاً للأهداف خلال النسخة الحالية بالتساوي مع أرسنال وأتلتيكو مدريد الإسباني، ولكل منهم برصيد 15 هدفاً.

ويتصدر سيتي قوائم أخرى أهمها الأكثر استحواذاً على الكرة بمتوسط 69 في المئة، والأعلى في دقة التمريرات بنسبة 94 في المئة، فيما يتصدر النجم الأحمر الصربي قائمة الأكثر تصدياً للأهداف برصيد 31 تصدياً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتجمع صدارة الهدافين ثلاثة لاعبين هم المهاجم الدنماركي راسموس هويلوند لاعب مانشستر يونايتد، وألفارو موراتا لاعب أتلتيكو مدريد، وإيرلينغ هالاند لاعب مانشستر سيتي، ولكل منهم خمسة أهداف.

وفي مسابقة الدوري الأوروبي، واصل بايرن ليفركوزن الألماني فرض هيمنته بتحقيق الفوز على مضيفه هاكن السويدي بنتيجة (2 - 0) ليصبح الفريق الوحيد الذي حقق العلامة الكاملة (15 نقطة) في خمس مباريات بدور المجموعات.

وفي المجموعة الأولى اكتسح فرايبورغ الألماني ضيفه أولمبياكوس اليوناني بخماسية للحفاظ على موقع الصدارة برصيد 12 نقطة بالتساوي مع صاحب المركز الثاني، بفارق الأهداف، وست هام يونايتد الإنجليزي الذي حقق فوزاً صعباً خارج قواعده على باتشكا توبولا الصربي.

وتأهل العملاق الإنجليزي ليفربول إلى دور الـ16 بفوز ساحق بنتيجة (4 - 0) على ضيفه لاسك لينز النمسوي بالمجموعة الخامسة، بعد أن وصل إلى 12 نقطة، وبعد تعادل تولوز صاحب المركز الثاني من دون أهداف على أرضه أمام يونيون سان غيلواز.

وتأهل مارسيليا الفرنسي من دور المجموعات بفوزه على 10 لاعبين من أياكس الهولندي بفضل ثلاثية بيير إيمريك أوباميانغ التي أكملها في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأدرك أياكس التعادل ثلاث مرات وسجل برايان بروبي هدفين لكن الحكم طرد ستيفن برغهاوس في الشوط الثاني بعد التحام مع خواكين كوريا.

وتأهل فياريال أيضاً إلى الأدوار الإقصائية بفوزه على باناثينايكوس اليوناني في المجموعة السادسة.

وتعادل رينجرز الاسكتلندي بنتيجة (1-1) مع أريس ليماسول وظل الفريق الاسكتلندي في المنافسة على المركزين الأول والثاني في المجموعة الثالثة.

وسجل المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو هدفاً لروما الإيطالي لكنه فشل في تحقيق الفوز على سيرفيت حيث أدرك كريس بيديا التعادل للفريق السويسري (1-1).

وانتقد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب روما أسلوب لعب بعض لاعبي فريقه بعد التعادل مع الفريق السويسري في جنيف.

وقال مورينيو "حقيقة أنا لا أفهم، لقد لعبت 150 مباراة في دوري الأبطال وهي أهم كثيراً من هذه وأنا متحمس للغاية لهذه المباريات".

"يبدو أن بعض اللاعبين الذين لا يملكون خبرة أوروبية يخوضون هذه المباريات بأسلوب سطحي نوعاً ما".

"هناك دائماً نفس اللاعبين الذين يحافظون على تركيزهم خلال 90 دقيقة ولا داعي لذكر أسمائهم، وهناك أيضاً من يلعبون بطريقة سطحية بعض الشيء في هذا النوع من المباريات".

"من المؤسف عدم وجود كاميرات في غرفة الملابس خلال الاستراحة لأنني دائماً أوضح لهم هذا الأمر، أحذرهم من خوض الشوط الثاني في مواجهة فريق متأخر بهدف على أرضه".

وأضاف المدرب البرتغالي المخضرم الذي سبق له تدريب تشيلسي ومانشستر يونايتد وريال مدريد "لم نتعامل بجدية مطلقاً مع هذه المرحلة من المباراة".

وإذا ما حصل روما على المركز الثاني في نهاية دور المجموعات فإنه سيخوض جولة فاصلة في مواجهة فريق قادم من دوري الأبطال من أجل الحصول على مكان في دور الـ16.

وقال مورينيو "لا أعتقد أن خوض الجولة الفاصلة سيكون كارثة".

وفي الجولة الأخيرة من دور المجموعات سيلتقي روما مع شريف تيراسبول المولدوفي بينما يحل سيرفيت صاحب المركز الثالث ضيفاً على سلافيا براغ قبل أن يتحول للمشاركة في دوري المؤتمر الأوروبي.

اقرأ المزيد

المزيد من رياضة