Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

انطلاقة هاري كين مع البايرن تقربه من البطولة الأولى في تاريخه

منافسة غيرد مولر وليفاندوفسكي أبرز تحديات المهاجم الإنجليزي

هاري كين قائد المنتخب الإنجليزي ومهاجم نادي بايرن ميونيخ الألماني (أ ف ب)

تعد صفقة انتقال المهاجم الإنجليزي هاري كين إلى بايرن ميونيخ الألماني قادماً من توتنهام هوتسبير الإنجليزي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، بعد صراع قوي مع مانشستر يونايتد على ضم اللاعب، ليكون الصفقة الأغلى في تاريخ "بافاري".

وانضم كين (30 سنة) لبايرن ميونيخ بمقابل مادي وصل إلى 95 مليون يورو (100.99 مليون دولار) بعقد ممتد حتى يوليو (تموز) 2027، بعد مسيرة رائعة مع فريق توتنهام هوتسبير ولكن لم يتوج مشواره معهم بأي بطولة حتى الآن، وأيضاً لم يحصد أي لقب في مسيرته ككل مع الأندية وهو ما يقترب منه مع النادي الألماني.

وخاض المهاجم الإنجليزي مع توتنهام هوتسبير، 430 مباراة سجل خلالهم 278 هدفاً وصنع 64 آخرين في مسيرة تاريخية مع النادي اللندني.

معاندة اللقب الأول

عاند اللقب الأول هاري كين مع توتنهام في ثلاث مناسبات في جميع البطولات، وكانت أبرزها دوري أبطال أوروبا في نسخة 2019 بعد الخسارة في النهائي أمام نظيره ليفربول بنتيجة (2-0)، في صدمة كبيرة للمهاجم الإنجليزي الذي كان يمني النفس بعد بطولة مميزة رقمياً بالنسبة له أن يتوج به، بعدما أحرز خمسة أهداف وصنع هدف، في ظل معاناته لإصابة لفترة طويلة أبعدته عن أربع مباريات خلال المنافسات.

وعلى المستوى المحلي، وصل هاري كين مع توتنهام للنهائي مرتين، في بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، الأولى في نسخة 2015 والخسارة أمام تشيلسي بنتيجة (2-0)، وفي نسخة 2021 سقط أمام مانشستر سيتي بنتيجة (1-0) ليستمر معاندة اللقب الأول للمهاجم الإنجليزي.

واستمرت العقدة لهاري كين في بداية مشواره مع بايرن ميونيخ الألماني، بعدما خسر لقب السوبر الألماني في أولى مبارياته مع الفريق بعد انتقاله مباشرة خلال الصيف الماضي.

وواجه بايرن ميونيخ نظيره لايبزيغ في كأس السوبر الألمانية 12 أغسطس (آب) الماضي، على ملعب "أليانز أرينا"، وانتهت بخسارة "بافاري" بنتيجة (3-0)، وشارك وقتها كين خلال 26 دقيقة، ولكن لم يحالفه الحظ في التسجيل أو التتويج باللقب.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

انطلاقة كين

حقق هاري كين انطلاقة مميزة مع بايرن ميونيخ، في الموسم الحالي بعد تسجيله 10 أهداف خلال 11 مباراة وصنع خمسة آخرين، في معدل مميز للغاية، ويسبقه فقط في الدوريات الخمس الكبرى نجم إنتر ميلان لاوتارو مارتينيز صاحب الـ11 هدفاً، ولاعب شتوتغارت الألماني سيرهو غيراسي صاحب الـ14 هدفاً.

واندمج نجم منتخب إنجلترا سريعاً مع لاعبي بايرن ميونيخ رغم عدم إجادته اللغة الألمانية ولكن وجود الثنائي ليروي ساني وجمال موسيالا يساعده بسبب إجادتهم للإنجليزية بطلاقة.

وبذلك يمتلك كين في الوقت الحالي كثيراً من العوامل التي تساعده على تقديم أفضل أداء له مع بايرن ميونيخ والتتويج باللقب الأول في تاريخه.

التحديات

على رغم امتلاك هاري كين كثيراً من الأرقام القياسية، ولكن أمامه تحديات عدة في مشواره مع بايرن ميونيخ بسبب من سبقوه في هذا المركز وحاملين نفس رقم القميص، على رأسهم جيرد مولر المهاجم التاريخي للفريق والبولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي رحل، أخيراً، إلى برشلونة الإسباني.

بالنسبة لمنافسة جيرد مولر، فسيكون أمام كين تحد للوصول إلى 40 هدفاً في موسم واحد بالدوري الألماني، ليكسر الرقم الذي حققه أسطورة الفريق في موسم 1971 – 1972، بخاصة أن مولر هو الهداف التاريخي للنادي برصيد 365 هدفاً.

وبالنسبة إلى المنافسة مع مهاجم برشلونة الحالي، ليفاندوفسكي، الذي كسر رقم جيرد مولر بعد 49 عاماً، وسجل 41 هدفاً في موسم واحد فقط بالدوري وهو رقماً تاريخياً مسجلاً باسم قائد المنتخب البولندي.

وبذلك، سيكون أمام هاري كين تحديات على مستوى الأرقام الشخصية، وعلى مستوى تحقيق أول لقب في مسيرته الطويلة، التي جعلته من أفضل المهاجمين في العالم خلال المواسم الأخيرة.

اقرأ المزيد

المزيد من رياضة