Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تحمل إنساناً آلياً... مركبة روسية تفشل في الالتحام بمحطة الفضاء الدولية

يعود الإخفاق إلى خلل بنظام الإرساء... والمسؤولون يستعدون لمحاولة أخرى الاثنين المقبل

لحظة إطلاق المركبة من قاعدة الفضاء الروسيَّة في بايكونور بكازاخستان (أ.ب)

ذكرت وكالات أنباء روسيَّة أن "مركبة فضاء من نوع (سويوز) تحمل إنساناً آلياً شبيهاً بالبشر لم تتمكن من الالتحام بمحطة الفضاء الدوليَّة، اليوم السبت".

وكان الإنسان الآلي (فيدور)، المأخوذ اسمه من الحروف الأولى للاسم الكامل (فاينال إكسبريمنتال دمونستريشن أوبجت ريسيرتش)، في طريقه إلى محطة الفضاء الدوليَّة في مهمة تستمر أسبوعين بهدف اختبار مهاراته ودعم الطاقم.

فشل الالتحام
وقالت وكالة إنترفاكس، نقلاً عن تلفزيون "ناسا"، "عملية الالتحام التي كانت مقررة الساعة 05:30 (بتوقيت غرينتش) لم تتم لأمور تتعلق بنظام الالتحام الآلي".

وتابعت "لم تتمكن المركبة الفضائية الروسية (سويوز) من الالتحام بمحطة الفضاء الدولية لنقل (فيدور) أول روبوت بشري إليها، إذ كان من المفترض أن ينفذ مهمات مختلفة تحت إشراف الرائد الروسي ألكسندر سكفورتسوف".

كما قالت وكالة الإعلام الروسي، نقلاً عن مركز التحكُّم الروسي في المركبة، إنها "تبعد حالياً 96 متراً عن المحطة، والمسؤولون يعتزمون القيام بمحاولة أخرى صباح الاثنين المقبل". وذلك بعد دقائق من انقطاع البث المباشر على موقع وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" عندما كانت "سويوز" على بعد 100 متر من المحطة.

 

وأقلع الروبوت "فيودور"، الذي يحمل رمز التعريف "سكايبوت إف 850" في صاروخ "سويوز"، عند الساعة 6:38 بتوقيت موسكو (3:38 بتوقيت غرينيتش) من قاعدة الفضاء الروسيَّة في بايكونور بكازاخستان.

ويبلغ طول هذا الروبوت الفضي الذي يكتسي ملامح بشرية 1.80 متر ويزن نحو 160 كيلوغراماً.

كما أن لهذا الروبوت حسابان في كل من "إنستغرام" و"تويتر" يستعرض فيهما نشاطاته اليوميَّة، و"فيودور" اسم روسي تقليدي، اختصاراً لعبارة "فاينل إكسبريمنتال ديمونسترايشن أوبجيكت ريسيرتش"، أي النسخة التجريبية الأخيرة من منتج موضع بحث.

وكان من المفترض أن ينفذ الروبوت مهمات مختلفة في محطة الفضاء الدولية تحت إشراف الرائد الروسي ألكسندر سكفورتسوف، الذي التحق بطاقم المحطة الشهر الماضي.

وجاء في بيان لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أنه في الساعة 05:36 بتوقيت غرينيتش، "أمر رواد الفضاء الروس بإحباط مهمة الإرساء التلقائي" بعد فشل "سويوز" في "دخول قاعدة وحدة هبوط المركبات بويسك"، التي ثبتت على محطة الفضاء الدولية في 2009.

خلل في نظام الإرساء
وأضاف البيان، أن المركبة الفضائيَّة الروسيَّة انتقلت بعد ذلك إلى "مسافة آمنة" من المحطة في انتظار توجيهات من مركز التحكم (تسوب) بشأن تحركاتها المقبلة.

وأكدت "ناسا" أن "المحاولة المقبلة قد تتم صباح الاثنين في أقرب تقدير وفق المسؤولين الروس".

 

ولم تتمكن "سويوز" من الإرساء في الوقت المحدد بسبب "خلل" بنظام الإرساء في المحطة الفضائية الدولية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الروسية "ريا نوفوستي" عن مصدر في صناعة الفضاء الروسية.

وقد عُقِدَ اجتماعٌ طارئ يهدف إلى تحديد موعد لمحاولة ثانية في "تسوب"، وفقاً لبيان صادر عن "روسكوسموس".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكدت وكالة الفضاء الروسية أنه "ليس هناك تهديدٌ لمحطة الفضاء الدولية، ولا لطاقمها".

وتشكل هذه الحادثة خيبة أمل جديدة لقطاع الفضاء الروسي الذي طالته في السنوات الأخيرة حوادث مذلة، إذ كان هذا أول روبوت أشبه بالبشر ترسله روسيا إلى الفضاء.

كانت ناسا أرسلت إنساناً آلياً مماثلاً إلى الفضاء عام 2011 للعمل في أجواء محفوفة بالمخاطر.

ومحطة الفضاء الدوليَّة هي مشروع مشترك لوكالات فضاء من الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا واليابان وكندا.

المزيد من الأخبار