Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأمم المتحدة بحاجة إلى 51.5 مليار دولار

أطلقت نداء من أجل جمعها عشية شروعها في تنفيذ برنامج للمساعدات الإنسانية لإعانة 230 مليون شخص

قال مارتن غريفيث مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة إن "العام المقبل سيشهد البرنامج الإنساني الأكبر" (رويترز)

تواجه الأمم المتحدة تحدياً كبيراً يتمثل في توفير مبلغ قياسي هو 51.5 مليار دولار. ولهذا، أطلقت نداء من أجل جمعه عشية شروعها في تنفيذ برنامج للمساعدات الإنسانية في 2023 لإعانة 230 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

وصرح مارتن غريفيث مسؤول الشؤون الإنسانية في المنظمة الدولية للصحافيين بأن "العام المقبل سيشهد البرنامج الإنساني الأكبر" في 68 دولة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

مع ذلك، لا تقدم الأمم المتحدة المساعدة إلى جميع المحتاجين، إذ يتوقع أن يحتاج 339 مليون شخص في العالم إلى مساعدات طارئة العام المقبل، مقابل 274 مليوناً في 2022.

وقال غريفيث، إن 339 مليون شخص "هذا رقم ضخم ومحبط".

وأوضح آسفاً أن الاحتياجات الإنسانية التي بلغت "ذروة" في أعقاب جائحة "كوفيد-19" لم تتضاءل منذ ذلك الحين.

وقال إن "الجفاف والفيضانات القاتلة تسببت في دمار (...) من باكستان إلى القرن الأفريقي، والحرب في أوكرانيا حولت جزءاً من أوروبا إلى ساحة معركة".

أضاف أن "أكثر من مئة مليون شخص نزحوا في العالم"، مشيراً إلى أن كل هذا "يضاف إلى الدمار الذي ألحقه الوباء بالأكثر فقراً في العالم".

ويتوقع غريفيث أن يتبع عام 2023 مسار 2022.

المزيد من الأخبار