Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل ينهار "تويتر" خلال مجريات كأس العالم؟

بحسب موظف سابق فإن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي غير مهيأ للتعامل مع ضغط طلبات الوصول عقب التخفيضات في الإنفاق التي فرضها مالكه الجديد

قام ماسك بتسريح حوالى 50 في المئة من موظفي "تويتر" في كافة أنحاء العالم والبالغ عددهم 7500 شخص (غيتي)

منذ استحواذه المثير للجدل على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، عمل الملياردير إيلون ماسك على إعادة هيكلة عملاق وسائل التواصل الاجتماعي بقرارات عدة طاولت الموظفين والنفقات وكذلك فرضه ضريبة جديدة على أصحاب إشارات التوثيق الزرقاء ".

لكن، وبحسب موظف على دراية بكيفية استجابة الشركة للأحداث الكبيرة كان غادرها أخيراً، فإن احتمال حدوث انقطاع كبير في "تويتر" قد يؤدي إلى تعطيل الموقع بشكل كامل خلال فترة كأس العالم يبلغ 50 في المئة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الموظف السابق الذي تحدث إلى صحيفة "ذا غارديان" رافضاً الكشف عن هويته، كان يعمل في قسم يدعى "مركز قيادة تويتر" Twitter Command Center الذي يقوم بمراقبة النظام الأساسي للموقع وإصلاح الأخطاء الناجمة عن الزيادات في طلبات الوصول "traffic spikes" أو توقف مركز البيانات.

الموظف علل احتمال حدوث ذلك بسبب " الافتقار إلى الاستعدادات ونقص الموظفين" مؤكداً أن "كأس العالم سيكون اختباراً صعباً بالنسبة إلى "تويتر".

أما عن احتمال الحصول على خدمات بطيئة أو غير دقيقة، فقال الموظف إنها تكاد تكون مؤكدة خلال المنافسة التي ستستمر 29 يوماً في قطر، متوقعاً احتمال حدوث ذلك بنسبة 90 في المئة.

يشار إلى أن قدرة "تويتر" على الاستجابة لأية مشكلات تتعلق ببنيتها التحتية لتكنولوجيا المعلومات تراجعت بسبب التخفيضات المالية الكبيرة التي قام بها ماسك منذ شرائه للمنصة في 28 أكتوبر (تشرين الأول) الفائت لقاء مبلغ 44 مليار دولار (37 مليار جنيه استرليني).

هذا وكانت وكالة الصحافة الفرنسية أوردت مطلع الشهر الحالي نقلاً عن "وثيقة داخلية" قيام شركة "تويتر" بتسريح حوالى 50 في المئة من موظفيها في كل أنحاء العالم (البالغ عددهم 7500 شخص) فيما ذكرت وسائل إعلام أخرى قيامها بإغلاق مكاتبها كافة موقتاً. هذه التسريحات كان سبقها إرسال بريد إلكتروني إلى كل العاملين في الشركة يشير إلى أنه في إطار الجهود المبذولة لوضع "تويتر" على المسار الصحيح، "يجب أن نمر بالعملية الصعبة المتمثلة في تخفيض عدد الموظفين الإجمالي"، وفقاً لـ "واشنطن بوست".

سياسات ماسك الجديدة لم ترق لكثر من العاملين في "تويتر" ودفعت أكثر من 1000 موظف إلى تقديم استقالتهم، معظمهم من أصحاب الخبرة الذين قضوا سنوات يعملون في الشركة والذين كان من ضمنهم ثلث العاملين في "مركز قيادة تويتر" بحسب صحيفة "أوبزرفر".

وعن احتمال توقف "تويتر" عن العمل أو تعرضها لانقطاعات قال الموظف السابق: "تصبح التغريدات وطلبات الوصول أمراً شائكاً للغاية أثناء الأحداث الكبيرة، لذا فإن أي حدث مهم أو أمر مثير للجدل قد يؤدي إلى زيادة مفاجئة جداً في طلبات الوصول إلى الموقع، وحينها سيتعين على بنية "تويتر" التحتية استيعاب هذا الأمر. في ظل ظروف مختلفة، سيكون هناك أشخاص كثر يتابعون هذه الأمور والتعامل معها".

لكن وبحسب الموظف مجدداً، فإن ما يسمى "تجميد التغيير" change freeze الذي يوقف القدرة على تغيير ترميز "تويتر" والذي كان مفعلاً قبل استيلاء ماسك  وإيقافه خلال الأسابيع القليلة الأولى له - أعاق الاستعدادات.

ماسك من جانبه كان غرد على "تويتر" يوم الجمعة الفائت قائلاً: "أول مباراة في كأس العالم يوم الأحد! شاهد على ’تويتر‘ للحصول على أفضل تغطية وتعليق حي".

المزيد من تكنولوجيا