Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عاصفة ترابية تضرب الإمارات و"استخدام السيارة للضرورة"

الغبار الأصفر يغطي الأبنية والرؤية الأفقية تنعدم للحد الأدنى

السلطات الإماراتية طالبت السائقين بتوخي الحذر بسبب العاصفة الترابية (أ ف ب)

تعرضت مناطق واسعة في الإمارات، الأحد 14 أغسطس (آب)، لعاصفة ترابية جديدة تسببت في انخفاض كبير في الرؤية، ما دفع السلطات إلى مطالبة السائقين بتوخي الحذر على الطرقات والتحذير من أمطار غزيرة متوقعة.

وغطت سحب من الغبار الأصفر والأتربة المعالم الرئيسة والمنازل في المدن الكبيرة، كما انعدمت الرؤية الأفقية للحد الأدنى في آخر موجة من سلسلة عواصف ترابية خانقة ضربت الشرق الأوسط خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأوصى مكتب أبو ظبي للإعلام على "تويتر" السبت السائقين بـ"استخدام السيارة للضرورة" مع "القيادة بأمان واتخاذ الحيطة والحذر".

وبلغت الرؤية الأفقية أقل من كيلومتر في أبو ظبي ودبي الأحد.

وجاءت التحذيرات من هطول الأمطار غير المعتادة في الصيف الشديد الحرارة في البلد الصحراوي، بعد مصرع سبعة أشخاص جراء سيول مفاجئة ضربت البلاد الشهر الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في حينه أنها تلقت مئات من طلبات المساعدة، فيما غمرت مياه الفيضانات شوارع مدينة الفجيرة الساحلية خصوصاً ومناطق أخرى في شرق البلاد.

وضربت سلسلة عواصف ترابية شديدة، يعتقد أن التغير المناخي فاقم من حدتها، العراق والكويت والسعودية وإيران خلال الأشهر الأولى للعام الحالي، ما تسبب في إغلاق مطارات ومرافئ ومدارس. وأدخل آلاف الأشخاص للمشافي على خلفية مشكلات في التنفس.

والإمارات معرضة بشدة للاحتباس الحراري، بحسب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية في شأن تغير المناخ، مع تعرضها لارتفاع درجات الحرارة وتراجع معدل هطول الأمطار وزيادة وتيرة العواصف الترابية، بينما يهدد ارتفاع منسوب مياه البحر سواحلها المنخفضة.

المزيد من العالم العربي