Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روسيا تستهدف مسلحين "دربتهم القوات الأميركية" في سوريا

وصفتهم موسكو بالـ"إرهابيين" وقالت إنهم كانوا يختبئون "في الملاجئ المجهزة في الصحراء"

جندي روسي في سوريا (أ ف ب)

قالت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة الخامس من أغسطس (آب)، إن قواتها الجوية "قضت" على مجموعة من مسلحي المعارضة الذين دربتهم الولايات المتحدة في سوريا في الرابع من أغسطس.

وبحسب ما أورد موقع أخبار "آر تي" الروسي نقلاً عن بيان وزارة الدفاع، فإن المجموعة التي وصفتها موسكو بالـ"إرهابية"، كانت "مختبئة في الملاجئ المجهزة في الصحراء".

وأضاف البيان أن المجموعة المستهدفة "مقرها في منطقة التنف بشرق البلاد ويجري إمداد أفرادها وتدريبهم من قبل مدربين من عمليات القوات الخاصة التابعة للجيش الأميركي".

وقالت الوزارة إن هؤلاء المسلحين ارتكبوا في منطقة البادية "أعمالاً إرهابية وقتل ضد السكان المدنيين".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم يتسنَ لوكالة "رويترز" التحقق من صحة الخبر على الفور.

وساعدت موسكو حليفها رئيس النظام السوري بشار الأسد على قلب دفة حرب أهلية استمرت أكثر من عشر سنوات لصالحه في مواجهة فصائل معارضة، بعضها مدعوم من الولايات المتحدة وتركيا.

وتقود الولايات المتحدة تحالفاً دولياً ضدّ تنظيم "داعش" في العراق وسوريا، حيث تنفذ القوات الأميركية بين الحين والآخر ضربات تستهدف المتطرفين.

وبحسب وزارة الدفاع الأميركية، يوجد نحو 900 جندي أميركي في سوريا وتتركز مهامهم على تدريب قوات حليفة في محاربة "داعش".

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً متشعب الأطراف، تسبب منذ اندلاعه في عام 2011 بمقتل نحو نصف مليون شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

المزيد من دوليات