Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

يوم تاريخي في موريتانيا... المنتخب الوطني يبدأ مشواره الأفريقي للمرة الأولى بكأس الأمم

الإنجاز يأتي تكليلا لمشوار طويل من الإصلاح والتخطيط على يدّ رئيس الاتحاد أحمد ولد يحيى

خاسا كامارا لاعب منتخب موريتانيا في تصفيات أمم أفريقيا  (رويترز)

يستعد المنتخب الموريتاني، مساء اليوم الاثنين، لكتابة الصفحة الأولى في تاريخه ببطولات أمم أفريقيا، بخوض مباراته الأولى في مشاركته الأولى في النسخة الحالية والمقامة بمصر، بمواجهة منتخب مالي ضمن مباريات الجولة الأولى في المجموعة الخامسة التي تُقام مبارياتها باستاد السويس الجديد.

ويُعدّ المنتخب الموريتاني أحد ثلاثة منتخبات تُشارك في النسخة الحالية للبطولة للمرة الأولى، مع بوروندي ومدغشقر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويجني المنتخب الموريتاني، اليوم، ثمار مشواره المميز في تصفيات البطولة، حيث احتلّ وصافة المجموعة التاسعة خلف المنتخب الأنغولي، حيث جمع منتخب "المحاربون" 12 نقطة من الفوز في 4 مباريات من أصل 6 مباريات خاضها، ليتأهل في مفاجأة مدويّة على حساب منتخب بوركينا فاسو، الذي احتلّ المركز الثالث برصيد 10 نقاط.

ويقود المنتخب الموريتاني المدير الفني الفرنسي كورينتين مارتينز، الذي تحدّث إلى وسائل الإعلام المحلية والدولية عن استعداده مع لاعبيه لتفجير مفاجأة بتحقيق نتيجة إيجابية أمام منتخب مالي القوي، مشدداً أن منتخب موريتانيا يضمّ كتيبة مميزة من اللاعبين الساعين إلى إسعاد الشعب.

ولم يأتِ إنجاز المنتخب الموريتاني بالتأهل لنهائيات الأمم الأفريقية وليد الصدفة، بل كان تكليلا لمشوار طويل من الإصلاح والتخطيط على يدّ رئيس اتحاد موريتانيا لكرة القدم، أحمد ولد يحيى، البالغ من العمر 43 عاماً، والذي تولّى منصبه عام 2011، ومنذ ذلك الوقت أعلن أن حالة الفشل التي تُعاني منها الكرة الموريتانية ليست أمرا حتميّاً لا يُمكن تغييره، وعمل على تنفيذ خطة طموحة بدأت بإصلاح اللعبة محلياً والاهتمام بالمنتخبات بمراحلها السنية المختلفة، وقد جنى أول الثمار بمشاركة المنتخب الموريتاني للمحليين في بطولة أمم أفريقيا للمحليين 2014، بعد رفع الإيقاف عن الكرة الموريتانية التي جُمّدت لسنوات بسبب الانسحاب من تصفيات بطولة أفريقيا 2010 بسبب المرور بأزمة مالية خانقة.

وعقب المشاركة في بطولة المحليين 2014، لجأ الاتّحاد الموريتاني إلى التعاقد مع الفرنسي "مارتينيز" كمدير فني للمنتخب الوطني، والإسباني باكو فورتيس كمدير فني للاتحاد، ليعمل على خطة بعيدة المدى لتطوير الكرة للوصول لخطط ولد يحيى الطموحة.

ويعوّل المنتخب الموريتاني على مجموعة من اللاعبين المميزين، على رأسهم هدّافه ونجمه الأول، مولاي أحمد خليل، الشهير بـ"بسّام"، نسبة إلى شخصية "بسّام" في مسلسل الكارتون الشهير "كابتن ماجد"، والذي لعب خلال مسيرته الدولية 47 مباراة، سجل فيهم 12 هدفاً، ليتربّع على عرش هدافي الكرة الموريتانية دولياً.

المزيد من رياضة