Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الحرب الروسية تدفع الناتو لـ"إعادة النظر" في قدراته العسكرية

يقول رئيس أركان الدفاع البريطاني إن"الهجوم الروسي سيواجه بشكل صارم"

القصف الروسي يواصل تدمير أوكرانيا (أ ب)

كشف أحد كبار المسؤولين في وزارة الدفاع البريطانية أن حرب روسيا في أوكرانيا تدفع حلف الناتو لـ"إعادة دراسة" تعزيز قدراته العسكرية.

وسأل نيك فيراري من إذاعة "أل بي سي" البريطانية، رئيس أركان الدفاع، السير توني راداكين، عما إذا كان يشعر بالقلق إزاء التعليقات التي أدلى بها وزير الدفاع [البريطاني] بن والاس بأن الدول الغربية قد تعاني لشن هجوم طويل الأمد ضد روسيا.

أجاب السير توني، أن التحالف العسكري كان يقيم موارده والسرعة التي يمكن أن يرد بها إذا كان هناك تصعيد مع روسيا، لكنه أشار إلى أن "الدفاع الجماعي" للناتو يسبغ على المملكة المتحدة وحلفاءها قوة استثنائية [يمنحها موارد قوة ضخمة].

وأضاف، "أعتقد أن النقطة المهمة التي يجب التفكير فيها هنا هي أننا في التحالف العسكري الأكبر والأكثر فاعلية في العالم، يسمى حلف الناتو"، لافتاً إلى أن "ثلاثة ملايين ونصف شخص يرتدون الزي العسكري، هذا الدفاع الجماعي مع الولايات المتحدة وجميع الدول الأوروبية في الناتو وكندا يمنحنا قوة غير عادية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف السير توني، "لكنني أعتقد أن ما يبحث فيه وزير الدفاع هو  أن هذا العدوان الروسي، يجعلنا جميعاً نعيد تقييم قدراتنا على الرد وسرعته ومداه ، ومعدلات الإنفاق التي قد تترتب على الحرب".

وتابع، "كيف تضمن فوزك بسرعة؟ هذا ما نبحث في سبله، ويسعدني القول إن [الفوز] يضمنه دفاعنا الجماعي"، مشيراً "استعدادنا الجيد هو أفضل طريقة للحؤول دون الحرب، وإظهار جاهزيتنا الدائمة. ففي حال شن عدوان، سيتم التصدي له بشكل صارم".

وأتت تعليقات السير توني بعد أيام فقط من اعتراف والاس بوجود مخاوف من أن المملكة المتحدة وحلفاءها قد يعانون في نزاع طويل الأمد ضد روسيا، مشيراً إلى أن القوات في المملكة المتحدة وأوروبا والولايات المتحدة "مجوفة" وليس لديها خطوط إمداد كافية.

نشر في اندبندنت بتاريخ 26 يونيو 2022

© The Independent

المزيد من دوليات