Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قضايا المشاهير... فن تحويل "الحب" إلى "حرب"

أشهرها لجوني ديب وأمبر هيرد والقائمة تضم براد بيت وأنجيلينا جولي وميل غيبسون ومادونا وشيرين وحسام وهيفاء ووزيري

كم من مشاهير وقفوا في أروقة المحاكم متورطين بقضايا مرفوعة من أزواجهم أو زوجاتهم (أ ف ب)

ومن الحب ما قتل. ومن الحب ما سجن أيضاً... عبارتان يمكن إطلاقهما على التحول العنيف للحب والزواج إلى معارك قضائية، بخاصة بين المشاهير، لتضع تلك النهاية السيئة غبارها الثقيل على أشهر قصص الحب والزواج.

كم من مشاهير وقفوا في أروقة المحاكم متورطين بقضايا مرفوعة من أزواجهم أو زوجاتهم، سواء نفقة، أو حضانة، أو تعنيف، أو قضايا مالية. ولم يقتصر الأمر على الوطن العربي ومشاهيره، فـ"هوليوود" مليئة بالنماذج التي انتهت نهايات حزينة.

جوني ديب وبراد بيت

ربما كان أكثر الأحداث أهمية على الساحة الفنية حالياً قضية النجم العالمي جوني ديب وأمبر هيرد، زوجته السابقة، التي تابعها الملايين حول العالم من محبي النجم الكبير وعشاق الفضائح وكشف الحقائق.

ارتبط جوني وأمبر عام 2009 أثناء تصوير فيلم "the rum diary"، واستمر الزواج حتى 2017، ثم حدث الطلاق بعد مزاعم هيرد حول تعرضها للعنف الزوجي، ونظراً إلى ما ناله ديب من تشهير وإضرار بسمعته، رفع قضية تشهير ضدها ونفي مزاعمها.

وما زالت قاعات المحاكم تشهد كثيراً من المفاجآت والفضائح والأسرار الشخصية، منها قصة الحب التي شهدها العالم من قبل النجمين براد بيت وأنجيلينا جولي، بعد 12 عاماً من الحب، وخمسة أطفال، منهم 3 بيولوجيين، قبل أن تنتهي قصتهما بالطلاق والنزاع في المحاكم، وحتى الآن لم يتم الفصل في قضية حضانة أطفالهما.


وقع الثنائي في الحب منذ تصويرهما فيلم "السيد والسيدة سميث"، واستمر الغرام والزواج حتى تم الانفصال عام 2016، ووجهت جولي تهماً لبيت أمام الإعلام، منها إكثاره من الكحول والعنف، كما انتشرت اتهامات بينهما بسبب النزاع على حقول كروم وأراضٍ. وأمام المحكمة أقرت جولي باستخدام بيت العنف تجاه أطفالهما، لكن المحكمة لم تصدق اتهاماتها.

غيبسون ومادونا

ومن أشهر النزاعات القضائية بين المشاهير الأزواج في "هوليوود" انفصال مادونا والمخرج غاي ريتشي عام 2008، بعد زواج استمر ثمانية أعوام، وخلال تسوية طلاقهما حصل الزوج على نحو 70 مليون دولار ومنزل في بريطانيا، وانتزع حضانة ابنهما، ما جعل مادونا تنهار من البكاء على المسرح في إحدى حفلاتها.

وبعد زواج دام أكثر من ثلاثين عاماً، انفصل الثنائي ميل غيبسون وروبن مور، وطلبت الأخيرة الطلاق بعد علاقة غيبسون بالمغنية الروسية أوكسانا جريكفوريفا، وانتهت كذلك علاقة غيبسون وأوكسانا بعد سنوات قليلة، عندما رفعت عليه قضية تعويض بسبب العنف ضدها، وخلال النزاع بينه وصديقته حصلت الأخيرة على مبلغ 750 ألف دولار وحق حضانة مشترك بينهما لطفلتهما، ما أضر بسمعة النجم، الذي تم القبض عليه أثناء القيادة تحت تأثير الخمر، ليحكم عليه بملازمة المنزل ثلاث سنوات، مع الخضوع للعلاج النفسي.


وكانت علاقة كيم كارديشيان وزوجها أقرب للمنازعات القانونية، بعد أن أعلنت كيم أن الانفصال حدث بسبب إصابة زوجها، المطرب كاني ويست، بمرض نفسي بعد زواج استمر سبعة أعوام، وأعلنت كارديشيان أن ويست مصاب بالاكتئاب ثنائي القطب، ما جعله "ذكي، لكنه معقد"، بينما صرح ويست بأنه "سئم العيش بأسلوب حياتها الذي لا يطاق"، على حد قوله.

تصدّر شيرين وحسام

في الوطن العربي، وقف عدد من النجوم في ساحات المحاكم ضد الأزواج في قضايا مختلفة تخص الارتباط أو الأطفال أو الأمور المالية، لكن ربما جعل استمرار تصاعد الخصومة قصة المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب وزوجها السابق المطرب حسام حبيب تتصدر المشهد في كثير من الأحيان، فبعد قصة حب طويلة وزواج استمر أعواماً، وسلسلة من الخلافات، انتهى حلم الحب بالطلاق منذ أشهر، وأعلنت شيرين ذلك، وظهرت حليقة الرأس، نافية أن يكون حبيب هو من عنّفها وفعل ذلك برأسها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت الأجهزة الأمنية ألقت القبض، منذ أيام، على المطرب حسام حبيب، طليق المطربة شيرين، على خلفية البلاغ الذي تقدمت به ضده بالتعدي عليها وابنتيها بالسب. وحررت الفنانة محضراً ضد زوجها طالبة عدم التعرض لها وابنتيها. وأمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل حبيب بكفالة 10 آلاف جنيه.

في السياق ذاته، أصدر المركز الإعلامي للفنانة شيرين عبد الوهاب بياناً، عقب تحريرها المحضر ضد طليقها، قال فيه، "تهيب الفنانة بوسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عدم تناول أنباء أية خلافات شخصية بينها والفنان، فهو موضوع خاص غير قابل للتناول الإعلامي".

سمية وسعد

بعد قصة حب بدأت من مسلسل "الحلال" وحفل زواج ضخم، انفصل بعد سنوات الفنانان أحمد سعد وسمية الخشاب، اللذان تحديا فارق العمر بينهما، ومشكلات أثارتها مطلقته السابقة، وأصرا على إتمام الزواج، وقد وجهت سمية اتهامات عدة لسعد، منها ضربها لدرجة تهتك جزء من الطحال، وتم الانفصال بسبب العنف الزوجي، الذي أكدت الفنانة أنها تعرضت له على يديه، وبعدها تطورت الأمور للمحاكم في قضايا نفقة رفعتها الخشاب، وحصلت بمقتضاها على مبالغ طائلة، وبعدها رد سعد قضائياً على الخشاب، وقدم بلاغاً تحت رقم 17590 لسنة 2019، اتهم فيه طليقته بإصدار شيك من دون رصيد بقيمة مليون جنيه لصالحه.

وقضت محكمة الدقي بمعاقبة الفنانة سمية الخشاب بالحبس 3 سنوات وكفالة 50 ألف جنيه لصالح طليقها المطرب أحمد سعد، ثم حدثت التسوية بين الطرفين وانتهى الخلاف.

هيفاء ووزيري

استمرت علاقة العمل لسنوات بين الفنانة هيفاء وهبي ومدير أعمالها، الملحن محمد وزيري، قبل أن تقيم هيفاء ضده دعوى قضائية تتهمه فيها بسرقة نحو 44 مليون جنيه من أرصدتها في البنوك بموجب عقود بينها وتوكيلات، وخرج وزيري ليفجر مفاجأة بأنه كان متزوجاً بهيفاء، وقدم إفادة بذلك في محكمة الأسرة بالقاهرة، وانتهت الأزمة بأن قضت محكمة جنح قصر النيل بمعاقبة محمد وزيري بالحبس لمدة 3 سنوات.


ومن الخلافات الأسرية في الوسط الفني، التي تحولت لساحات القضاء، ما حدث بين لقاء سويدان والفنان حسين فهمي، فبعد حب وزواج بدأ في 2007، حدث الطلاق ودبت الخلافات، وتصاعدت الأزمة بين الاثنين بعد أن امتنع فهمي عن سداد نفقتي المتعة والعدة لزوجته، لكن لقاء انتصرت، وحصلت على حكم قضائي يلزم حسين دفع 720 ألف جنيه لها.

رانيا يوسف ومختار

ومنذ سنوات، انتهت العلاقة الزوجية بين رانيا يوسف وزوجها، المنتج محمد مختار، وتحولت إلى المحاكم بعد أن رفعت الفنانة قضية خلع على زوجها، اشتكت فيها من اعتدائه المستمر عليها أمام ابنتيها. وواصل الطرفان رفع القضايا على بعضهما بعضاً أمام المحاكم، ومنها تحرير مختار محضراً ضد طليقته اتهمها فيه بتحريض أبنائهما على كراهيته، وآخر من الفنانة ضده بسبب عدم دفعه نفقتها.

أما المطربة الشعبية بوسي، فبعد انفصالها عن طليقها، وليد فطين، اتهمها الأخير بالتوقيع على شيكات من دون رصيد، لترد هي برفع دعاوى قضائية ضده، تتهمه بخيانة الأمانة والتشهير بها.

مصطفى فهمي وهالة صدقي

تصدرت أخيراً نهايات مؤسفة لبعض قصص الحب، منها قصة الفنان المصري مصطفى فهمي والإعلامية اللبنانية فاتن موسى، حيث استمر الزواج عامين، وبعدها انقلبت الأمور بعد سفر موسى لحضور زفاف شقيقتها ببيروت، ومن هناك أعلنت كواليس الخلافات، وبدأتها بأن اتهمت فهمي بالتحفظ على متعلقاتها الشخصية وحرمانها من دخول شقة الزوجية، وتبين بعد ذلك أنه أرسل إليها ورقة الطلاق غيابياً.

ورد فهمي بعد أيام على الأزمة، ومحاولة دخول موسى البيت على أثر عودتها من لبنان، إذ اتهمها باقتحام الشقة التي كانا يقيمان فيها قبل انفصالهما، والاستيلاء على أموال ومتعلقات أخرى.

وفي الفترة الأخيرة، تصدرت الفنانة هالة صدقي وطليقها سامح زكريا حديث وسائل الإعلام غير مرة، إذ أنكر الزوج نسب الطفلين له، وادعى أن صدقي ليست والدتهما، بل هما من بويضات لمتبرعة، وتم التلقيح في لندن.

وبعد صراع طويل قضائي بين صدقي وطليقها، قضت محكمة أسرة قصر النيل في مصر برفض دعوى زوج صدقي، التي يطالب فيها بإنكار نسب طفليه منها، إلى جانب حبسه شهراً لامتناعه عن دفع نفقة للطفلين.

المزيد من فنون