Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تشييع جثمان اللاعب الجزائري بن حمودة وسط صدمة كبيرة

توفي بن حمودة عن عمر يناهز 24 سنة وذلك بعد ساعات من خوضه مباراة منتخب الجزائر للمحليين أمام منافسه الكونغولي

الراحل بلال بن حمودة لاعب المنتخب الجزائري (مواقع التواصل الاجتماعي)

تجمع عدد كبير من الشخصيات البارزة في الجزائر، السبت 11 يونيو (حزيران)، لتشييع جثمان بلال بن حمودة، لاعب منتخب الجزائر لكرة القدم، الذي توفي بشكل مفاجئ فجر الجمعة بعد حادثة سير.

شارك في الجنازة والي ولاية تيبازة أبو بكر الصديق بوستة، ووزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سباق، ومدرب منتخب الجزائر للمحليين مجيد بوقرة.

وظهرت الصدمة على الحاضرين من أفراد العائلة والأصدقاء والمحبين في الجنازة، ووضح تأثرهم بفاجعة فقدان بن حمودة عن (24 سنة).

وقال محمد بن حمودة، والد بلال، "هذا ابن الجزائر وليس ابني وحدي. في مدينة حجوط والجزائر العاصمة الكل يحبه، والحمد لله، وهو يلبي مطالب الجميع وكان يلعب مع الجميع، ولا يتكبر أبدا على الرغم من أنه لاعب محترف". وأضاف "ما أثار انتباهي هو أنه سجل ركلة جزاء في آخر مباراة له على الرغم من أنه لم يعتد على ذلك. هذا هو أجل الله".

وشارك بن حمودة، الخميس الماضي، في مباراة منتخب الجزائر للمحليين أمام ضيفه من الكونجو الديمقراطية، وسجل الهدف الثاني من ركلة جزاء خلال الانتصار 3-صفر.

وتوفي بن حمودة جراء حادثة أليمة في منطقة فوكة بولاية تيبازة خلال توجهه لمنزل عائلته برفقة صديقه بعد أن حصل على راحة قصيرة من معسكر المنتخب.

وقال مدربه بوقرة، "أشعر بحزن كبير بعد وفاة بلال بن حمودة. لا يمكنني وصف ألمي بهذه الفاجعة التي أثرت على عائلته وعليّ شخصيا، من دون أن أنسى صديقه سيد أحمد واتيت. لقد فقدنا شابين في عمر الزهور".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "الحزن يخيم على الجميع في المنتخب الوطني المحلي، وعلى كل الكرة الجزائرية، لكننا بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نستقبل رحيل اللاعب".

وأعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، السبت، إيقاف المعسكر الإعدادي لمنتخب المحليين بعد هذه الفاجعة. وقال سباق وزير الشباب والرياضة، "نحن في هذا المقام الجلل نحضر في جنازة ابننا بلال، نعزي عائلته ووالده وكل الجزائريين". وأضاف "نحن مسلمون، ولا نعترض على قضاء الله وقدره، ونتمنى أن يرزق الله العائلة الصبر ونحن هنا لدعمهم".

وخيمت حالة من الحزن على الشارع الرياضي الجزائري بعد وفاة بلال بن حمودة، وعلى أثر هذه الحادثة الأليمة، نعى الاتحاد الجزائري لكرة القدم بلال بن حمودة. وقال الاتحاد الجزائري في بيان، عبر صفحته الرسمية "ببالغ الحزن والأسى تلقى الاتحاد الجزائري، والمنتخب الوطني المحلي، خبر وفاة اللاعب بلال بن حمودة، إثر حادثة سير تعرض لها ليلة أمس الخميس".

وواصل البيان "الفقيد لاعب اتحاد العاصمة كان موجوداً مع المنتخب المحلي الذي يخوض منافسة دورة الأمم الرباعية، حيث شارك في مباراة الأمس، وأسهم في فوز الجزائر على الكونغو بثلاثية، بتوقيعه الهدف الثاني".

واختتم الاتحاد الجزائري بيانه "على أثر هذه الفاجعة الأليمة، يتقدم رئيس الاتحاد الجزائري شرف الدين عمارة، والأمين العام منير دبيشي، والمدرب الوطني مجيد بوقرة، وكل أعضاء وأطقم المنتخب المحلي، بأصدق التعازي لعائلة الفقيد، راجين من المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته".

كما انهالت التعازي من جميع الأندية في ربوع العالم العربي بعد وفاة بن حمودة، ومنها نادي الرجاء الرياضي المغربي، حيث قال في بيانه الرسمي "تلقى نادي الرجاء الرياضي ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة اللاعب الدولي الجزائري بلال بن حمودة، على أثر حادثة سير أليمة، ويتقدم نادي الرجاء الرياضي بخالص التعازي لعائلة الفقيد الصغيرة والكبيرة ولمكونات نادي اتحاد العاصمة وكرة القدم الجزائرية، راجين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جناته... إنا لله وإنا إليه راجعون".

المزيد من رياضة