Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بلينكن: المضايقات الإيرانية للسفن تهدد أمن الملاحة

واشنطن وأثينا تدعوان طهران إلى الإفراج عن الناقلتين اليونانيتين والحرس الثوري يبث مشاهد الاحتجاز

دعت واشنطن وأثينا الاثنين إيران إلى الإفراج عن ناقلتي نفط يونانيتين محتجزتين في مياه الخليج في حادث اعتبرت الولايات المتحدة أنه يشكل "تهديداً لسلامة الملاحة"، بحسب بيان لوزارة الخارجية الأميركية.

وذكرت وزارة الخارجية أن الوزير أنتوني بلينكن أدان "بأشد العبارات" احتجاز الحرس الثوري الإيراني "غير المبرر" لسفينتين ترفعان العلم اليوناني يوم الجمعة.

وقال بلينكن في بيان "المضايقات الإيرانية المتواصلة للسفن والتدخل في الحقوق والحريات الملاحية تشكل تهديداً لأمن الملاحة والاقتصاد العالمي". وقالت الوزارة إن بلينكن أدلى بهذا التصريح في مكالمة هاتفية مع نظيره اليوناني نيكوس دندياس.

واتفق بلينكن ودندياس على أنه "يتوجب على إيران ترك السفينتين حالاً وطاقميهما وحمولتهما" كما أفاد المتحدث باسم الوزارة نيد برايس.

وأضاف برايس أن "الولايات المتحدة تقف إلى جانب اليونان، حليفتنا المهمة في حلف شمال الأطلسي وشريكتنا، في مواجهة هذا الاحتجاز غير المبرر".

وتابع أن "استمرار إيران في مضايقة السفن وتدخلها في حريات وحقوق الملاحة الدولية يمثلان تهديداً لسلامة الملاحة والاقتصاد الدولي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

التلفزيون الإيراني يبث مشاهد احتجاز الناقلتين

ونشر التلفزيون الإيراني، الاثنين، مقطع فيديو لقيام قوات خاصة من بحرية الحرس الثوري الإيراني باحتجاز الناقلتين اليونانيتين في مياه الخليج، بحسب ما نقلت وكالة "فارس".

وقال التلفزيون في تقرير له إن "قوة خاصة من بحرية الحرس الثوري قامت باستخدام مروحية عسكرية والإنزال على متن إحدى الناقلتين... فضلاً عن محاصرتها بزوارق".

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن الجمعة أنه احتجز السفينتين بعدما احتجت طهران على احتجاز اليونان بطلب من واشنطن في منتصف أبريل (نيسان) الماضي سفينة تحمل نفطاً إيرانياً.

واحتجزت السلطات اليونانية الناقلة الروسية "بيغاس" في 19 أبريل قبالة جزيرة إيبويا بموجب العقوبات الأوروبية المرتبطة بالحرب في أوكرانيا، وغُيرت تسمية السفينة بعد ذلك بأيام إلى "لانا". وذكرت تقارير حينذاك أن الناقلة تحمل 115 ألف طن من النفط الإيراني.

وأفرجت السلطات اليونانية لاحقاً عن "بيغاس" وطاقمها الروسي لكن الاحتجاز أجج التوتر في وقت تحاول إيران والقوى العالمية إحياء الاتفاق النووي الموقع في 2015.

وبحسب السلطات الإيرانية، ظل طاقما الناقلتين اليونانيتين اللتين تم احتجازهما الجمعة على متنهما وهما في صحة جيدة.

واعتبرت وزارة الخارجية اليونانية احتجازهما "بمثابة قرصنة"، وأوضحت أن ثمة تسعة يونانيين من بين طاقمي السفينتين، لكنها رفضت الكشف عن العدد الإجمالي للطاقمين.

المزيد من الأخبار