Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أرتيتا وتوخيل يعلقان على ديربي لندن المثير

غطى اللون الأحمر العاصمة البريطانية حيث نجح المدفعجية في مساعي التمسك بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا

كان فوز أرسنال بمثابة دفعة قوية إذ يسعى لإنهاء الموسم في المربع الذهبي والتأهل إلى دوري أبطال أوروبا (رويترز)

حقق فريق أرسنال فوزاً هاماً بنتيجة 4-2 على مضيفه تشيلسي في مباراة ديربي لندن التي أُقيمت، أمس الأربعاء، باستاد ستامفورد بريدج، والمؤجلة من الجولة الـ 25 بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وفرض فريق المدير الفني الإسباني ميكيل أرتيتا اللون الأحمر على العاصمة لندن، حيث اقتنص النقاط الكاملة من تشيلسي، ليصل للنقطة 57 في المركز الخامس بفارق الأهداف عن جاره اللدود توتنهام صاحب المركز الرابع، بينما توقف رصيد تشيلسي عند 62 نقطة في المركز الثالث وله مباراة مؤجلة.

وأشاد أرتيتا بالمستوى الذي قدمه فريقه، وقال بعد نهاية المباراة، "قلت للاعبين إذا كنتم تريدون اللعب في دوري أبطال أوروبا، فعليكم الوصول إلى أعلى المستويات والتغلب على تلك الفرق الكبرى، لقد فعلنا ذلك الليلة وأنا فخور بهم حقاً".

وأثنى الإسباني على المهاجم الشاب إيدي نيكيتاه، الذي سجل هدفين ضمن الرباعية، وقال، "إذا كان هناك لاعب واحد أعتقد أنني كنت غير عادل معه فهو نيكيتاه، واليوم أظهر لي مرة أخرى كم كنت مخطئاً".

ويحيط الغموض بمستقبل نيكيتاه إذ ينتهي عقده مع أرسنال بنهاية الموسم الحالي.

ولم يشارك اللاعب البالغ عمره 22 سنة كثيراً هذا الموسم، وكانت أغلب مشاركاته في الدوري كبديل.

وأشاد أرتيتا أيضاً ببوكايو ساكا بعد تسديده أول ركلة جزاء منذ إهداره ركلة ترجيح مع إنجلترا خلال الخسارة أمام إيطاليا في نهائي بطولة أوروبا في العام الماضي.

وقال أرتيتا، "أول ما فكرت فيه هو عودته بالزمن إلى الصيف الماضي وما حدث، كان شجاعاً لاتخاذ قرار التسديد، لأنني متأكد من أنه كان يفكر في الأمر، بالنسبة لي له تحية مني حتى لو أهدر الركلة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان فوز أرسنال بمثابة دفعة قوية إذ يسعى لإنهاء الموسم في المربع الذهبي والتأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

وعلى الجهة المقابلة، أعرب الألماني توماس توخيل، المدير الفني لتشيلسي عن انزعاجه من الأداء الدفاعي الكارثي لفريقه الذي تلقى 11 هدفاً في آخر ثلاث مباريات على أرضه.

وأبلغ توخيل الصحافيين، "هذا القدر من الأخطاء من هذا المستوى غير مقبول ولا أراه في أي مباريات أخرى، لكني رأيته في مباريات متتالية لنا ويجب أن يتوقف".

وأشار المدرب الألماني إلى أنه اعتقد أن تشيلسي تعافى من أخطائه الدفاعية التي أدت إلى هزيمته على أرضه 4-1 أمام برنتفورد ثم 3-1 أمام ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، في وقت سابق من الشهر الجاري، بعد الأداء القوي في الآونة الأخيرة.

وقال توخيل، "اللاعبون يحصلون على الثناء عندما يلعبون مثلما فعلوا في المباريات الثلاث الأخيرة وعليهم مواجهة حقيقة أنه من المستحيل الفوز بالمباريات بهذا المستوى".

وتقدم أرسنال عندما استغل إيدي نيكيتاه تمريرة خاطئة من أندرياس كريستنسن في الدقيقة 13 ثم أضاف هدفاً آخر ليتقدم فريقه 3-2 في الدقيقة 57 إذ استغل خطأ من دفاع تشيلسي.

وأبدى توخيل ضيقه من ركلة الجزاء التي احتسبت لأرسنال في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تدخل من سيزار أزبيليكويتا ضد بوكايو ساكا الذي هز الشباك من علامة الجزاء ليحسم الفوز 4-2.

وقال توخيل، "خسرنا الكرة ثلاث مرات في عشر ثوان، ثم ارتكبنا خطأ حيث لم تشكل الهجمة خطورة تذكر وحرمنا أنفسنا من فرصة الحصول على ست دقائق وربما إدراك التعادل".

المزيد من رياضة