Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غازات مسيلة للدموع على المتظاهرين المناهضين للانقلاب في السودان

قوات الأمن السياسي اعتقلت بابكر فيصل بحسب ما أعلن حزب التجمع الاتحادي المعارض

 أطلقت قوات الأمن السودانية الغازات المسيلة للدموع الثلاثاء على آلاف المتظاهرين المناهضين لانقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان العام الماضي، فيما اعتقلت السلطات سياسياً بارزاً، على ما أفاد صحافي من وكالة الصحافة الفرنسية.
ويشهد السودان تظاهرات منظمة منذ انقلاب البرهان في 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2021 على شركائه المدنيين في السلطة الانتقالية التي تم الاتفاق عليها بين المدنيين والعسكريين بعد إطاحة الرئيس السابق عمر البشير في نيسان (أبريل) 2019.
وشنت السلطات الجديدة حملة قمع عقب الانقلاب استهدفت قيادات مدنية وناشطين مطالبين بالديمقراطية.
وأطلقت قوات الأمن الغازات على المتظاهرين الذين كانوا يتجهون إلى القصر الرئاسي في وسط الخرطوم، مقر الفريق أول البرهان، وفق مراسل الصحافة الفرنسية.
وأصيب أشخاص عدة بجروح، وفق المصدر ذاته.
وبمناسبة يوم المرأة العالمي، انطلقت التظاهرات تحت شعار "موكب نساء السودان" وهتف المتظاهرون "عاشت الكنداكات" وهو الاسم الذي يطلقه السودانيون على الناشطات السودانيات اللاتي يشاركن في التظاهرات المطالبة بالديمقراطية.
ورفع المتظاهرون في شمال الخرطوم أعلام السودان وصور المتظاهرين الذين قُتلوا خلال الاحتجاجات منذ الانقلاب.
وأسفر قمع التظاهرات ضد الانقلاب عن مقتل 85 شخصاً وإصابة المئات، وفقاً للجنة الأطباء المركزية (نقابة أطباء مستقلة).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


والخميس، اعتقلت قوات الأمن السياسي بابكر فيصل أثناء مشاركته في جنازة في شمال الخرطوم، بحسب ما أعلن حزب التجمع الاتحادي المعارض.
وكان بابكر عضواً في اللجنة المكلفة استعادة الممتلكات التي استولى عليها نظام البشير.
وأُوقف أعضاء بارزون عدة في هذه اللجنة الشهر الماضي، من بينهم محمد الفكي الذي كان من الأعضاء المدنيين في المجلس السيادي (أعلى سلطة حالياً في السودان) قبل انقلاب البرهان.
وعلى الصعيد الدبلوماسي، أكد سفراء النرويج وفرنسا وألمانيا وبريطانيا في بيان مشترك الخميس استمرار "دعمهم للشعب السوداني" لنيل "الحق في التجمع السلمي وفي حرية التعبير عن الآراء من دون ترهيب".
وقالوا في بيانهم "نشهد الآن محاولات متواصلة للحد من حرية التعبير والتجمع السلمي" (...) وندعو السلطات السودانية للعودة إلى الالتزامات التي تعهدت بها بشأن حرية وسائل الإعلام وسلامة الصحافيين".

المزيد من الأخبار