Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

البرهان يعين 15 وزيرا في "حكومة كفاءات" ويعلن المضي بحوار شامل

آلاف السودانيين يواصلون احتجاجاتهم في الشارع وواشنطن تربط المساعدات بالحكم "المدني"

عيّن قائد الجيش السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، 15 وزيراً في الحكومة، وفق ما أعلن مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الخميس 20 يناير (كانون الثاني)، في بيان.

وتضمن القرار تعيين علي الصادق علي وزيراً للخارجية، ومحمد عبد الله محمود وزيراً للطاقة والنفط.

وفي وقت سابق الخميس، اتفق مجلس السيادة مع وفد أميركي زار الخرطوم وضمّ المبعوث الأميركي الخاص إلى القرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد ومساعدة وزير الخارجية مولي في، على تشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة والدخول في حوار وطني شامل لحل الأزمة السياسية الراهنة.

وأفاد بيان المجلس بأنه اتفق مع الوفد الأميركي على إجراء تعديلات على الوثيقة الدستورية لتواكب التطورات الحالية في البلاد. وأضاف أن الاجتماع أسفر أيضاً عن الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة يقودها رئيس وزراء مدني لاستكمال مهام الفترة الانتقالية وإجراء انتخابات حرة ونزيهة بنهاية الفترة الانتقالية، بالإضافة إلى دخول الأطراف السودانية في حوار وطني شامل لإنهاء الأزمة.

الاحتجاجات

وخرج آلاف السودانيين الخميس، إلى شوارع الخرطوم تكريماً لمقتل العشرات في عملية قمع المحتجين المناهضين للحكم العسكري منذ انقلاب أكتوبر (تشرين الأول)، في حين ندّدت السفارة الأميركية في الخرطوم بـ"الاستخدام غير المتناسب للقوة" ضد المتظاهرين، "خصوصاً استعمال الذخيرة الحية والعنف الجنسي والاعتقال التعسفي".

وقالت السفارة في بيان بشأن زيارة المبعوث الأميركي الخاص إلى القرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد ومساعدة وزير الخارجية مولي في، إن الولايات المتحدة "لن تستأنف المساعدات للسودان من دون توقف العنف واستعادة الحكومة التي يقودها مدنيون"، مضيفةً أن واشنطن "ستدرس اتخاذ إجراءات لمحاسبة المسؤولين عن فشل العملية السياسية في المضي قدماً".

وتقول لجنة الأطباء المركزية السودانية التي تشكّل مجموعة أساسية في معارضة العسكر، إن 72 متظاهراً قتلوا في الاحتجاجات، عدد منهم بالرصاص. الشرطة من جهتها تتحدث عن طعن ضابط على أيدي محتجين، ما أدى إلى وفاته.

تجاهل الاحتجاجات

وانزلق السودان إلى العنف منذ أن نفذ قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان انقلاباً واعتقل معظم المدنيين الذين تقاسموا السلطة معه منذ إطاحة الرئيس السابق عمر البشير عام 2019.

ويخرج السودانيون إلى الشوارع أسبوعياً للمطالبة باستئناف التحول الديمقراطي وإعادة المدنيين إلى السلطة في بلد حكمه العسكريون بشكل شبه مستمر منذ استقلاله قبل 66 عاماً. لكن البرهان بدا متجاهلاً لدعوات المتظاهرين، فقد قرر الأربعاء تكليف وكلاء الوزارات الذين عيّن بعضهم بعد الاعتقالات التي أعقبت الانقلاب، مهمات الوزراء السابقين.

ولا تزال "حكومة تسيير الأعمال" التي ذكرها البرهان في بيانه، من دون رئيس بعد استقالة الوجه المدني للانتقال عبدالله حمدوك مطلع يناير، مستنكراً خصوصاً استمرار العنف في الشوارع.

استعراض القوة

يشهد السودان إضراباً عاماً مستمراً منذ يومين، بعد مقتل سبعة متظاهرين الاثنين برصاص قوات الأمن التي استعرضت للمرة الأولى أسلحتها الثقيلة من مدافع رشاشة ومضادات طائرات في وسط المدينة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وامتلأت الشوارع مذاك بالحواجز التي حاولت قوات الأمن إزالتها مرة أخرى مساء الأربعاء بإطلاق النار وقنابل الغاز المسيل للدموع في منطقة بوري المزدحمة شرق الخرطوم وفي أم درمان وضواحيها شمال غربي المدينة، بحسب ما أفاد أطباء وشهود وكالة الصحافة الفرنسية.

وأغلقت المتاجر والجامعات أبوابها، وكذلك عدد من الشركات احتراماً لـ"العصيان المدني" المعلن منذ مساء الاثنين.

وأعلن مستشارون بوزارة العدل وقضاة وأعضاء في النيابة العامة، في بيانات، رفضهم العمل في دولة ترتكب "جرائم ضد الإنسانية".

الوفد الأميركي

والتقى المبعوث الأميركي الخاص إلى القرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد ومساعدة وزير الخارجية مولي في، بعائلات ضحايا ومنظمات من المجتمع المدني. كما التقيا بأعضاء في تجمع المهنيين السودانيين الذي قاد الاحتجاجات التي أطاحت البشير عام 2019، وممثلين لقوى إعلان الحرية والتغيير.

أجرى الدبلوماسيان محادثات في وقت سابق في السعودية مع مجموعة "أصدقاء السودان"، وهي مجموعة دول غربية وعربية تدعم الانتقال إلى حكم مدني.

وأيّدت مجموعة "أصدقاء السودان" في بيان مبادرة للأمم المتحدة أُعلنت الأسبوع الماضي لإجراء مشاورات بين الأطراف السودانية لكسر الجمود السياسي. وقالت المجموعة، "نحث الجميع على الانخراط بحسن نية وإعادة ثقة العامة بالانتقال الحتمي إلى الديمقراطية". وتابع البيان، "المثالي أن تكون هذه العملية السياسية محددة زمنياً وتُتوّج بتشكيل حكومة بقيادة مدنية تعدّ لانتخابات ديمقراطية".

المزيد من العالم العربي