Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

العملات الرقمية تفقد 17 في المئة من قيمتها السوقية في تداولات مارس

الخسائر تتجاوز 344 مليار دولار و"بيتكوين" تقود موجة التراجع

هوت القيمة السوقية المجمعة للعملات الرقمية المشفرة بنسبة 17 في المئة خاسرة نحو 344.2 مليار دولار (أ ف ب)

على الرغم من تحولها إلى المكاسب بعد الصدمة التي تلقتها في أول أيام العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا، عاد اللون الأحمر ليضرب منصات تداول العملات الرقمية لترتفع خسائر السوق خلال تداولات شهر مارس (آذار) الحالي إلى أكثر من 286 مليار دولار، لتهوي القيمة السوقية المجمعة بنسبة 17 في المئة.

وتتعرض السوق منذ بداية العام الحالي لسلسلة من الصدمات دفعتها إلى تسجيل خسائر قياسية، كان آخرها ما جاء في تصريحات حديثة لرئيس البنك المركزي الأميركي، جيروم باول، وتسببت في تحول السوق إلى الخسائر، إذ كشف أمام الكونغرس، عن أن العملات الرقمية هي وسيلة لخرق القانون، وأنه لا يجب على الجهات الرسمية أن تتسامح معها. وقال باول إن العملات الرقمية ربما تساعد روسيا في انتهاك العقوبات المفروضة عليها. وأكد أن العملات الرقمية للمضاربة، وعلى الكونغرس فعل شيء ما بشأن العملات الرقمية.

جاء ذلك بعد أن تم الكشف عن توسع في استخدام العملات الرقمية من الجانبين الروسي والأوكراني في محاولة للتحايل على العقوبات الاقتصادية التي يفرضها الغرب وكوسيلة للحفاظ على قيمة الأموال من دون الإضرار بها مع تدهور عملة الروبل. وأشار باول إلى أن هناك حالة من عدم اليقين بشأن الهجوم الروسي على أوكرانيا، معتبراً أن البنك سيمضي قدماً في خططه بشكل حذر مع رصد المزيد من التطورات بشأن تداعيات حرب أوكرانيا على الاقتصاد.

على صعيد التداولات وخلال أولى الجلسات من الشهر الحالي، هوت القيمة السوقية المجمعة للعملات الرقمية المشفرة بنسبة 17 في المئة خاسرة نحو 344.2 مليار دولار، وذلك بعد أن تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى 2040.9 مليار دولار في تعاملات نهاية فبراير (شباط) الماضي، إلى نحو 1696.7 مليار دولار في تعاملات اليوم.

"بيتكوين" تخسر 107 مليارات دولار

في صدارة العملات الرقمية الخاسرة جاءت عملة "بيتكوين"، وخلال أول جلسات مارس الحالي، سجلت العملة تراجعاً بنسبة 16.2 في المئة خاسرة نحو 7347 دولاراً بعد أن تراجع سعرها من مستوى 45257 دولاراً إلى نحو 37910 دولارات، كما تراجعت قيمتها السوقية المجمعة بنسبة 13 في المئة فاقدة نحو 107.4 مليار دولار بعد أن نزلت من مستوى 828.3 مليار دولار إلى نحو 720.9 مليار دولار مستحوذة على نحو 42.48 في المئة من إجمالي القيمة السوقية المجمعة للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي، كما استحوذت على نحو 31.2 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

وسجلت عملة "إيثريوم" التي حلت في المركز الثاني في قائمة أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، خسائر بنسبة 22.7 في المئة فاقدة نحو 731 دولاراً بعد أن نزل سعرها من مستوى 3219 دولاراً إلى نحو 2488 دولاراً، كما نزلت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 21.6 في المئة فاقدة نحو 82.2 مليار دولار بعد أن تراجعت قيمتها المجمعة من مستوى 380.6 مليار دولار إلى نحو 298.4 مليار دولار لتستحوذ بهذا الرقم على نحو 17.58 في المئة من إجمالي السوق، كما استحوذت على نحو 23.8 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجاءت عملة "تيزر" في المركز الثالث، بعد أن استقر سعرها عند مستوى دولار واحد، كما ارتفعت قيمتها السوقية الإجمالية إلى مستوى 80 مليار دولار مستحوذة على حصة سوقية إجمالية تبلغ نسبتها 4.71 في المئة.

وحلت عملة "بي إن بي" في المركز الرابع بين أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، وسجلت العملة مكاسب خلال الساعات الماضية بنسبة 0.2 في المئة، مقابل خسائر أسبوعية بلغت نسبتها 1.2 في المئة ليستقر سعرها في تعاملات اليوم عند مستوى 382 دولاراً، كما استقرت قيمتها السوقية المجمعة عند مستوى 63.11 مليار دولار، لتستحوذ بهذا الرقم على حصة سوقية تبلغ نسبتها 3.71 في المئة من إجمالي القيمة المجمعة للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

وجاءت عملة "يو أس دي" في المركز الخامس، بعد أن استقر سعرها عند مستوى دولار واحد، واستقرت قيمتها السوقية الإجمالية عند مستوى 45.45 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 3.09 في المئة.

تذبذب مستمر في أداء العملات

وسجلت عملة "إكس ريبل" التي حلت في المركز السادس بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بلغت نسبتها ستة في المئة مقابل تراجع بنسبة ثلاثة في المئة خلال الساعات الماضية ليستقر سعرها في تعاملات اليوم عند مستوى 0.721 دولار، كما استقرت قيمتها السوقية المجمعة عند مستوى 34.53 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 2.03 في المئة.

أما عملة "تيرا" التي حلت في المركز السابع بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية، فسجلت خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بلغت نسبتها 10 في المئة مقابل خسائر خلال الساعات الماضية بنسبة 5.3 في المئة ليستقر سعرها في تعاملات اليوم عند مستوى 77.13 دولار، كما استقرت قيمتها السوقية المجمعة عند مستوى 28.2 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.66 في المئة.

وجاءت عملة "كاردانو" في المركز الثامن، وسجلت خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بنسبة 13.6 في المئة مع تراجع بنسبة 4.6 في المئة خلال الساعات الماضية ليستقر سعرها في تعاملات اليوم، عند مستوى 0.803 دولار، كما استقرت قيمتها السوقية المجمعة عند مستوى 26.93 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.57 في المئة.

وجاءت عملة "سولانا" في المركز التاسع، فسجلت خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بنسبة 16.7 في المئة مع تراجع بنسبة خمسة في المئة خلال الساعات الماضية لتستقر في تعاملاتها الأخيرة، عند مستوى 81.95 دولار. كما استقرت قيمتها السوقية الإجمالية عند مستوى 26.16 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.54 في المئة من إجمالي القيمة المجمعة للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

وحلت عملة "إي في إي إكس" في المركز العاشر بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية، وسجلت العملة تراجعاً خلال الساعات الماضية بنسبة 2.7 في المئة، فقد سجلت تراجعاً أسبوعياً بنسبة 12 في المئة ليجري تداولها اليوم عند مستوى 71.7 دولار. كما استقرت قيمتها السوقية المجمعة عند مستوى 19.05 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.12 في المئة.

المزيد من عملات رقمية