Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

البابا لماكرون: ما زلت على قيد الحياة

التقيا في المكتبة الباباوية وأجواء ودية سادت اللقاء

البابا فرنسيس والرئيس إيمانويل ماكرون في الفاتيكان (أ ف ب)

تضمنت محادثات خاصة استمرت ساعة تقريباً في الفاتيكان بين البابا والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، مزحة من البابا فرنسيس (84 عاماً) عندما رد على سؤال ماكرون عن أحواله بالقول: "ما زلت على قيد الحياة".

وأظهر تسجيل فيديو نشره الفاتيكان للاثنين قبل وبعد المحادثات التي جرت في المكتبة الباباوية أجواءً ودية للغاية، تسود اللقاء بينهما وهما يضحكان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعندما جلس الرئيس الفرنسي إلى مكتب البابا، وسأله عن أحواله، رد فرنسيس بالقول بالإيطالية، "ما زلت على قيد الحياة". وقال بعدها بفترة وجيزة، "بأفضل حال"، لكن لم يتضح إن كان ذلك جزءاً من الرد على السؤال ذاته.

ودخل البابا المستشفى، ومكث فيه 11 يوماً في يوليو (تموز) إثر خضوعه لجراحة استئصال جزء من القولون، وكانت تلك أول مرة يدخل فيها المستشفى منذ انتخابه للمنصب في 2013.

ولم يذكر بيان صادر عن الفاتيكان فحوى ما ناقشه البابا مع ماكرون في المحادثات الخاصة، لكن محادثات الرئيس الفرنسي مع كبار الدبلوماسيين في الفاتيكان بعدها تطرقت إلى التغير المناخي ولبنان والشرق الأوسط وأفريقيا والرئاسة الفرنسية المقبلة للاتحاد الأوروبي.

وقبيل اللقاء مع فرنسيس، قال ماكرون للصحافيين، إنه يريد التحدث مع البابا عن التوزيع العادل للقاحات الوقاية من كورونا والأزمة اللبنانية وأزمة المهاجرين إلى جانب ملفات أخرى.

المزيد من الأخبار