Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مفوضية الانتخابات تسقط ترشيح سيف الإسلام القذافي للرئاسة الليبية

استبعدت 25 مرشحاً "لا تنطبق عليهم الشروط"

سيف الإسلام القذافي مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب "جرائم ضد الإنسانية" (رويترز)

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، الأربعاء 24 نوفمبر (تشرين الثاني)، استبعاد سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، عن قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية، بعد يومين فقط على إغلاق باب الترشيحات.

وأصدرت المفوضية، بحسب بيان صحافي نشرته عبر موقعها الرسمي على الإنترنت، "قرارها القاضي باستبعاد 25 مترشحاً، لا تنطبق عليهم شروط الترشح للانتخابات الرئاسية، بحسب ما جاء في ردود النائب العام والمباحث الجنائية ومصلحة الجوازات والجنسية".

وسيف الإسلام القذافي مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب "جرائم ضد الإنسانية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن المقرر أن تجرى أول جولة من الانتخابات الرئاسية الليبية التي ترشح لخوضها 98 شخصاً، في 24 ديسمبر (كانون الأول)، لكن الانتخابات البرلمانية تأجلت إلى يناير (كانون الثاني) أو فبراير (شباط).

وتهدد خلافات بشأن قواعد الانتخابات، بما يشمل صلاحية قانون أصدره رئيس البرلمان في سبتمبر (أيلول) وأهلية بعض الشخصيات للترشح، بإخراج العملية الانتخابية عن مسارها.

وانزلقت ليبيا إلى الفوضى بعد أن أطاحت انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي بمعمر القذافي في عام 2011. وفي أكتوبر (تشرين الأول) 2020، اتفق طرفا الصراع الأساسيان في الحرب الليبية، وهما الحكومة السابقة في طرابلس التي كانت تلقى اعترافاً دولياً، وقوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر، على وقف إطلاق النار، ووضعت خريطة طريق لإخراج البلاد من أزماتها، ترتكز على إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

المزيد من العالم العربي