Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تظاهرات المياه تعود إلى إيران مجدداً

تجمع سكان محافظة شهار محل وبختياري مطالبين بحل المشكلة وسط جفاف عدد من الأنهار

قضى الجفاف في إيران على عديد من الأنهار الجليدية وخفض مستويات المياه إلى الحد الأدنى (أ ف ب)

تجمع مئات الأشخاص، الأربعاء، من جديد في محافظة شهار محل وبختياري جنوب غربي إيران، للمطالبة بحل أزمة شح مياه الشرب، بحسب التلفزيون الرسمي.

وأفاد التلفزيون الرسمي، الذي بث مشاهد من التجمع، بأن "سكاناً تجمعوا اليوم في شهركرد (عاصمة المحافظة)، لإسماع السلطات مخاوفهم المتعلقة بجفاف المياه".

وسار الأحد أكثر من ألف شخص باتجاه مقر المحافظة، لمناشدة المسؤولين بإنهاء "مشاريع لنقل المياه من المحافظة إلى مناطق أخرى مجاورة"، بحسب التلفزيون الرسمي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضافت القناة الرسمية الأربعاء أن "الجفاف أخيراً قضى على عديد من الأنهار الجليدية الدائمة، وخفض مستويات مياه الأنهار إلى الحد الأدنى".

وبحسب الوسيلة الإعلامية نفسها، تستحصل نحو 300 قرية في هذه المحافظة على مياه الشرب بواسطة صهاريج.

وتقع شهار محل وبختياري غرب أصفهان، حيث احتج أيضاً السكان الأسبوع الماضي على جفاف نهر زاينده رود.

ووعد الرئيس إبراهيم رئيسي في 11 نوفمبر (تشرين الثاني) بحل مشكلة المياه في محافظات وسط إيران، وأصفهان ويزد وسمنان.

ووصف المرشد علي خامنئي الموضوع الأربعاء، بأنه "مسألة وطنية"، من دون أن يشير إلى الاحتجاجات.

المزيد من الأخبار