Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أكبر البنوك الأميركية تستعد لإطلاق أدوات استثمارية لـ"بيتكوين"

سباق المكاسب ينتعش في الأسواق وسط ارتفاع الطلب وصعود القيمة أكثر من 50 في المئة

تجاوزت قيمة سوق العملات المشفرة تريليوني دولار لأول مرة يوم الاثنين، الرابع من أكتوبر (رويترز)

تستكشف البنوك الاستثمارية الكبرى طرقاً للسماح للعملات المشفرة بالمشاركة في استثمارات الأصول الرقمية. وقالت "مورغان ستانلي"، إنها أصبحت أول بنك أميركي كبير يقدم لعملائه في إدارة الثروات إمكانية الوصول إلى أموال "بيتكوين"، بحسب "سي أن بي سي"، وقالت أيضاً، الشهر الماضي، إن "غولدمان ساكس" تستعد لإطلاق أولى أدواتها الاستثمارية لعملة "بيتكوين" والأصول الرقمية الأخرى لعملاء مجموعة إدارة الثروات الخاصة بها.

وكان جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، قد أعطى دفعة للعملات المشفرة تسببت في ارتفاع أسعارها بقيادة "بيتكوين"، بعد أن أعلن في مطلع أكتوبر (تشربن الأول) الحالي، أنه "لا خطط لديه لحظر العملات المشفرة". وقال، "العملات المشفرة مستقرة مثل صناديق أسواق المال والودائع المصرفية، لكنها إلى حد ما، خارج النطاق التنظيمي، ومن المناسب أن يجري تنظيمها بالنشاط والتنظيم نفسيهما".

ويسود الأمل بين المستثمرين لتوسيع محفظة المنتجات الاستثمارية، والعديد منهم يتابع شركة "غراي سكيل إنفستمنتس"، التي تدير واحداً من أكبر صناديق "بيتكوين" المتداولة علناً، والتي تُعرف باسم "غرايسكيل بيتكوين ترست". وقالت الشركة، إنها "ملتزمة بنسبة 100 في المئة" بتحويل تلك الثقة إلى صندوق يتم تداوله في البورصة، أو "أي تي أف"، (سلة من الأوراق المالية التي تباع أسهمها في البورصة)، ومن شأن ذلك أن يعزز سعر "بيتكوين" بشكل فعال، وقد تكون وسيلة لمزيد من المستثمرين للمشاركة في سوقها.

التداول في "بيتكوين"

وتجاوزت قيمة سوق العملات المشفرة تريليوني دولار لأول مرة يوم الاثنين، الرابع من أكتوبر (تشرين الأول)، مدفوعة بارتفاع في "إثيريوم"، ثاني أكبر عملة رقمية، وفي ما يزيد قليلاً على شهرين، تضاعفت القيمة السوقية لسوق العملات المشفرة، وفقاً لموقع تتبع الأسعار "كوين جيكو"، حيث يتكدس مستثمرو التجزئة والمؤسسات في الفضاء. المشفر، وتمثل "بيتكوين"، أكبر عملة رقمية، أكثر من 50 في المئة من القيمة السوقية للعملات المشفرة بالكامل، وارتفعت هذه العملة أكثر من 100 في المئة هذا العام وحده، وقد ساعد ذلك في دفع سوق العملات المشفرة إلى الأعلى.

والشهر الماضي، وصلت عملة "بيتكوين" إلى مستوى قياسي أعلى من 61,000 دولار، وتم تداول العملة الرقمية عند نحو 58,800 دولار يوم الثلاثاء، وفقاً لبيانات "كوين ديسك".

سباق

لكن، يبدو أن التعزيز الأخير في سوق العملات المشفرة كان مدفوعاً بعملة "إيثر"، العملة الرقمية التي تشغل سلسلة "بلوكشين إيثيريوم"، وتعمل "بيتكوين" أيضاً على تقنية تسمى "بلوك تشين"، وهي دفتر الأستاذ العام للنشاط وطريقة لإجراء المعاملات باستخدام العملة المشفرة. بالمقارنة، فإن "إيثر"، "بلوك تشين" تشبه إلى حد كبير منصة برمجية تسمح للمطورين بإنشاء تطبيقات فوقها، يمكن للمستخدمين بعد ذلك، إنفاق "إيثر" على هذه التطبيقات، وتعتبر بالعقود الذكية سمة أساسية من سمات "إيثر"، وهي العقود التي يمكن تنفيذها تلقائياً باستخدام التعليمات البرمجية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وهناك إثارة متزايدة حول استخدام "إيثر" في ما يسمى التمويل اللامركزي، أو تطبيقات "ديفي"، وهي خدمات مالية قائمة على "بلوك تشين"، مثل الإقراض، حيث يمكن من الناحية النظرية تجاوز البنوك والسمسرة، ويمكن لمستخدمي هذه التطبيقات التعامل باستخدام العملة المشفرة.

وتمتلك "إيثر" التكنولوجيا الأساسية وراء الجنون الأخير في الرموز غير القابلة للاستبدال، أو "أن أف تي أس"، وهو نوع جديد من الأصول الرقمية، وهي أصول "فريدة من نوعها" في العالم الرقمي يمكن شراؤها وبيعها مثل أي عقار آخر.

ويمتلك المستثمر الملياردير مارك كوبان "إيثر"، وقال كوبان، إنها "أقرب ما لدينا إلى عملة حقيقية"، وبلغ أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 152.25 دولار، صباح الثلاثاء، بتوقيت سنغافورة، وفقاً لموقع "كوين ديسك" مرتفعة بأكثر من 180 في المئة منذ بداية العام.

اهتمام بين الشركات

وتشهد العملة الرقمية اهتماماً بين الشركات، واشترت شركة "الصينية للتطبيقات" ما قيمته 22.1 مليون دولار من "إيثر"، الشهر الماضي، ما يجعلها واحدة من أولى الشركات الكبرى التي قامت بذلك.

ولا تزال "بيتكوين" القوة المحركة لسوق العملات المشفرة، وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية، شهدت زيادة كبيرة في الاهتمام بين الشركات والمستثمرين المؤسسيين الكبار، وتعد "تيسلا" و"سكوير" من بين عدد قليل من الشركات التي اشترت عملة "بيتكوين".

المزيد من عملات رقمية