Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جونسون يرفع الضرائب لحل أزمة الرعاية الصحية والاجتماعية

الزيادة تثير غضباً ورئيس وزراء بريطانيا: "تغطية التكاليف بزيادة الاقتراض مسألة غير مسؤولة"

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، وضع خطط، اليوم الثلاثاء، لرفع الضرائب على العاملين وأرباب العمل وبعض المستثمرين، في مسعى لإصلاح نظام الرعاية الصحية والاجتماعية، الأمر الذي أثار غضب بعض أعضاء حزبه لمخالفته وعداً انتخابياً.

فبعد إنفاق أموال طائلة على مكافحة جائحة "كوفيد-19"، يعود جونسون إلى تعهد مبكر بالتعامل مع نظام الرعاية الاجتماعية المتعثر في بريطانيا، الذي من المتوقع أن تتضاعف تكلفته مع زيادة أعمار السكان في العقدين المقبلين.

كما تحرك لمحاولة معالجة التأخير في الخدمات الصحية في بريطانيا، التي تشهد انتظار الملايين على مدى أشهر لتلقي العلاج من الخدمة الصحية الوطنية، بعد إعادة تركيز الموارد للتعامل مع الذين يعانون فيروس كورونا.

وعلى مدى سنوات كان السياسيون البريطانيون يحاولون إيجاد طريقة لدفع تكاليف الرعاية الاجتماعية، مع أن رؤساء الوزراء المتعاقبين من حزبي العمال والمحافظين تجنبوا هذه القضية، لأنهم كانوا يخشون أن تثير غضب الناخبين وحزبيهما.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتجاهل جونسون القلق الصاخب في حزبه، وحدد ما وصفه بضريبة رعاية صحية واجتماعية جديدة، ستشهد ارتفاعاً في معدل ضرائب رواتب التأمين الوطني التي يدفعها كل من العمال وأرباب العمل بمقدار 1.25 نقطة مئوية لكل منهما، والزيادة نفسها للضريبة على أرباح حملة الأسهم.

وقال جونسون أمام البرلمان "سيكون من الخطأ بالنسبة إليَّ أن أقول إن بوسعنا أن ندفع مقابل هذا التعافي من دون اتخاذ قرارات صعبة لكنها تتسم بالمسؤولية حول كيفية تمويله، تغطية التكاليف بزيادة الاقتراض والدين ستكون مسألة غير مسؤولة".

المزيد من الأخبار