Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بريطانيا تمنح آلاف المرضى دواء لخفض الكوليسترول

سيحصل على العلاج مَن سبق وواجهوا نوبة قلبية أو سكتة دماغية

 إينكليسيران نوع جديد من أدوية الكوليسترول تصنعه شركة الأدوية السويسرية العالمية نوفارتيس قد ينقذ آلاف المرضى سنوياً (رويترز)

في المملكة المتحدة، من المقرر إعطاء دواء لخفض مستويات الكوليسترول في الدم، يُحتمل أن ينقذ عشرات آلاف الأرواح خلال العقد المقبل، وذلك على نفقة "هيئة الخدمات الصحية الوطنية" ("أن أتش أس" NHS).

يؤمل في أن يحول "إنكليسيران" Inclisiran، الذي "سيقلب مسار الأمور" كما يوصَف، دون تعرض الآلاف للنوبات القلبية والسكتات الدماغية خلال السنوات المقبلة.

بناءً عليه، سيوزَّع الدواء على مئات آلاف المرضى الذين يعانون ارتفاعاً في مستوى الكوليسترول في الدم، أو "اضطراب شحميات الدم المختلط" mixed dyslipidemia كما يُسمى -وفيه تصل الدهون في الدم إلى مستويات عالية جداً- الذين سبق وأصيبوا بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

وسيحصل الأشخاص المؤهلون على الجرعة الأولى من الدواء من طريق الحقن في عيادات الأطباء العامين في مختلف أنحاء إنجلترا، تليها جرعة أخرى بعد مضي ثلاثة أشهر، ثم مرتين في العام في ما بعد.

في الواقع، يُعد "إنكليسيران" الدواء الأول ضمن نوع جديد من العلاج الخافض للكوليسترول القائم على تدخل الحمض النووي من نوع "آر أن أي" RNA أو "الريبوزي"، بغية مساعدة الكبد على التخلص من الكوليسترول الضار في الدم.

وفي تطور متصل، ذكر "المعهد الوطني للرعاية الصحية والتميز" (اختصاراً "نيس" Nice) في بريطانيا أنه لا يتوفر دليل طويل الأمد يؤكد تأثير "إنكليسيران" في المحصلات الصحية المتصلة بالقلب والأوعية الدموية، غير أنه في المقابل، يعتبر، قياساً إلى تكلفته، علاجاً فاعلاً بالنسبة إلى الأشخاص الذين عانوا إصابات سابقة في القلب والأوعية الدموية، كذلك الأمر بالنسبة إلى الذين لم يتعرضوا لمشكلات في القلب والأوعية الدموية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفق تقديرات "هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا"NHS England ، سيتلقى نحو 300 ألف شخص دواء "إنكليسيران" على مدى السنوات الثلاث المقبلة، ما يساعد في الحؤول دون 55 ألف نوبة قلبية وسكتة دماغية، وربما ينقذ حياة 30 ألف شخص في العقد المقبل.

أبرمت الخدمة الصحية المذكورة ما سمي "اتفاقية صحة السكان" مع الشركات المصنعة للدواء، ومن خلالها سيتوفر العلاج في نهاية المطاف لنصف مليون شخص تقريباً.

تذكيراً، يعاني أكثر من اثنين من كل خمسة أشخاص في إنجلترا ارتفاعاً في نسبة الكوليسترول في الدم، فيما تتسبب أمراض القلب في ربع الوفيات في إنجلترا سنوياً.

وقالت أماندا بريتشارد، الرئيسة التنفيذية لـ"هيئة الخدمات الصحية الوطنية" إن "هذه الصفقة الرائدة عالمياً لإطلاق إنكليسيران ستنقذ الأرواح، وتسمح لمئات الآلاف من الأشخاص الاستفادة من هذا العلاج الثوري، فضلاً عن كونها منصفة أيضاً بالنسبة إلى دافعي الضرائب".

كذلك أوضحت بريتشارد أن "مرض القلب ما زال يشكل واحداً من الأمراض الرئيسة المميتة، لذا من الرائع أن نمتلك الآن علاجاً فاعلاً ومناسباً لمن يكابدون مستويات عالية خطيرة من الكوليسترول."

كذلك تحدث في هذا الشأن ميندرت بويسن، نائب الرئيسة التنفيذية، فقال إن "إنكليسيران يمثل عاملاً محتملاً لتغيير مجرى الأمور في ما يتصل بإنقاذ آلاف الأشخاص من الموت المبكر نتيجة النوبات القلبية والسكتات الدماغية". وأضاف، "لذا يسعدنا أن نكون قادرين على التوصية به كخيار ناجع قياساً إلى تكلفته بدعم من (أن أتش أس)، وذلك عبر الصفقة الرائدة بين (هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا) و(أن أتش أس إبروفمنت) NHS Improvement من جهة [المولجة الإشراف على مؤسسات (هيئة الخدمة الصحية الوطنية) و(أن أتش أس)] والشركة المصنعة للأدوية (نوفارتس) Novartis من جهة أخرى، التي ستوفر الدواء على مدى السنوات الثلاث المقبلة لما يصل إلى 300 ألف شخص يعانون ارتفاعاً في نسبة الكوليسترول في الدم أو (عسر شحميات الدم المختلط)، ممَن سبق أن تعرضوا لإصابة قلبية في الأوعية الدموية".

© The Independent

المزيد من صحة