Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

صعود أسعار النفط خلال الأسبوع بفضل توقعات شح الإمدادات

خام برنت يتعزز فوق مستوى 74 دولاراً رغم التداولات المتقلبة في الأسواق

حفار نفط في ولاية تكساس الأميركية  (رويترز)

 صعدت أسعار الخام خلال هذا الأسبوع لتتعافى نسبياً من أكبر خسارة أسبوعية منذ مايو (أيار)، حيث أثارت التوقعات أن الإمدادات ستظل شحيحة خلال العام الحالي. وهوى سعر النفط وبقية الأصول العالية المخاطر مطلع الأسبوع بفعل مخاوف بشأن تأثر الاقتصاد والطلب على الخام من ارتفاع الإصابات بالسلالة "دلتا" من "كورونا" في الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان وأماكن أخرى. وارتفع سعر عقود برنت القياسي، تسليم سبتمبر (أيلول)، بعد ثلاثة أسابيع على التوالي من الخسائر بنسبة 0.7 في المئة، تعادل 51 سنتاً ليغلق فوق مستوى 74 دولاراً عند 74.10 دولار.

وزاد سعر عقد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم سبتمبر فوق مستوى 72 دولاراً، بعد أن نزل لأسبوعين متتاليين، مرتفعاً بنسبة 0.36 في المئة خلال الأسبوع، تعادل 26 سنتاً إلى 72.07 دولار للبرميل.

وتراجع الخامان القياسيان نحو سبعة في المئة، يوم الاثنين، لكنهما قلصا تلك الخسائر، فيما يتوقع المستثمرون أن يظل الطلب قوياً، وأن تتلقى السوق الدعم من انخفاض مخزونات النفط وارتفاع معدلات التلقيح.

وبنهاية يوم الجمعة، آخر تعاملات الأسبوع، تحولت أسعار النفط إلى المنطقة الخضراء بعد جلسة متقلبة بفضل الدعم من توقعات بأن الإمدادات ستظل شحيحة خلال العام الحالي.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت 0.4 في المئة، بعد أن قفز 2.2 في المئة يوم الخميس، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 0.2 في المئة، بعد أن ربح 2.3 في المئة في الجلسة السابقة. 

مخاوف الطلب  

وقال بنك كومرتس الألماني في مذكرة بحثية، "ثبت أن مخاوف الطلب مبالغ فيها، وذلك هو السبب في أن أسعار النفط تعافت منذ ذلك الحين. على الرغم من التوسع في إمداد النفط، فإن سوقه ستظل تشهد نقصاً طفيفاً في الإمدادات حتى نهاية العام".

ومن المتوقع أن يتفوق نمو الطلب على العرض بعد اتفاق، الأحد، بين منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، وحلفاء التحالف المعروف باسم "أوبك+"، لإضافة 400 ألف برميل يومياً كل شهر اعتباراً من أغسطس (آب)، وهو ما أثار مخاوف بشأن فائض في الخام، وسط ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في بعض دول العالم. 

وقال محللو "إي أن زد" للأبحاث في تقرير، "إن السوق بدأت تستشعر أن زيادة تحالف "أوبك+" لن تكفي لإبقاء السوق متوازنة، كما أن المخزونات في الولايات المتحدة ودول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ستواصل الانخفاض". 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

زيادة مخزونات الخام 

وزادت مخزونات الخام في الولايات المتحدة، لكنها في نقطة التسليم في كوشينج في ولاية أوكلاهوما لخام غرب تكساس الوسيط، بلغت أدنى مستوياتها منذ يناير (كانون الثاني) 2020، بحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وارتفعت مخزونات الخام 2.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 يوليو (تموز) الحالي إلى 439.7 مليون برميل، مقارنة مع توقعات محللين في استطلاع أجرته "رويترز" لانخفاض 4.5 مليون برميل.

وبحسب تقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية، "فإن مخزونات نفط الولايات المتحدة تراجعت للمرة الأولى في 9 أسابيع خلال الأسبوع الماضي بنحو 1.3 مليون برميل"، وذكر التقرير "أن صافي الواردات الأميركية من الخام زاد 2.4 مليون برميل يومياً".

ارتفاع حفارات النفط الأميركية      

وواصلت أعداد حفارات النفط في الولايات المتحدة، وهو مؤشر مبكر للإنتاج المستقبلي، ارتفاعها للأسبوع الرابع على التوالي، وأظهر التقرير الأسبوعي لشركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية، الجمعة، زيادة عدد حفارات النفط في الولايات المتحدة بمعدل 7 إلى 387 منصة هذا الأسبوع المنتهي في 23 يوليو (تموز) 2021، وجاءت الزيادة من أحواض خارج منطقة الصخري مع إضافة 5 حفارات في حقل برميان، ليصل المجموع إلى 242 حفاراً. واستقرت حفارات التنقيب عن النفط في أحواض خارج الصخري، عند 66 حفاراً الأسبوع الماضي. 

واستقر عدد حفارات الغاز الطبيعي خلال الأسبوع الماضي، عند 104 حفارات، وبذلك يرتفع إجمالي حفارات الغاز الطبيعي والنفط معاً، 7 في المئة على أساس أسبوعي إلى 491 حفاراً. 

المزيد من البترول والغاز