خلال السنة المالية 2018... أرباح "مجموعة الإمارات" تنخفض بنسبة 44%

الرئيس التنفيذي: ارتفاع أسعار النفط وقوة الدولار السبب... وسنواجه التحديات

اختتمت طيران الإمارات سنتها المالية بمستوى صحي في أرصدتها النقدية (طيران الإمارات)

كشف التقرير المالي السنوي 2018 - 2019، الخاص بمجموعة "الإمارات اليوم" أن أرباحها عن السنة المالية المنتهية في 31 مارس (آذار) 2019، بلغت 2.3 مليار درهم (631 مليون دولار أميركي)، بانخفاض نسبته 44% مقارنة بالسنة الماضية.

وبلغت عائدات المجموعة 109.3 مليار درهم (29.8 مليار دولار) بنمو 7% عن نتائج العام الماضي، وسجلت الأرصدة النقدية 22.2 مليار درهم (6.0 مليار دولار) بانخفاض نسبته 13% نتيجةً للاستثمارات الضخمة في مختلف الأعمال، بما في ذلك عمليات الاستحواذ الكبيرة ومدفوعات ملياري درهم (545 مليون دولار) حصة أرباح السنة السابقة.

وأعلنت مجموعة الإمارات تقديم 500 مليون درهم (136 مليون دولار)، حصة المالكين من الأرباح، إلى مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، "لم يأت أداؤنا بمقدار طموحنا خلال السنة المالية 2018 - 2019 التي كانت صعبة، فقد أدى ارتفاع أسعار النفط وقوة الدولار إلى تآكل أرباحنا، وترافق ذلك أيضاً من تزايد حدة المنافسة في أسواقنا الرئيسية".

وأضاف أحمد بن سعيد، "يبدو أن الارتفاع في الطلب العالمي على الشحن الجوي مقارنة بالعام السابق قد اتخذ اتجاهاً عكسياً، وقد شهدنا أيضاً ضعفاً في الطلب على السفر، خصوصاً في منطقتنا، ما أثّر على كل من (دناتا) و(طيران الإمارات)"، مشيراً إلى أن المجموعة ستواصل "العمل بذكاء وبجدية لمواجهة التحديات والاستفادة من الفرص، فكل دورة عمل تختلف عن غيرها".

وأشار الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، إلى أنه في "السنة المالية 2018 - 2019، استمرت ربحية طيران الإمارات ودناتا للسنة الحادية والثلاثين على التوالي، وحققتا نمواً في جميع عملياتهما واستثمرتا في مبادرات وبنى أساسية من شأنها ضمان استمرار نجاحنا في المستقبل".

طيران الإمارات
تجاوزت السعة الإجمالية لطيران الإمارات من الركاب والشحن حاجز 63 ملياراً لتصل إلى 63.3 مليار طن كيلومتري متاح ATKM في نهاية السنة المالية 2018 - 2019، ما عزز مكانتها كأكبر ناقلة جوية دولية في العالم. وقد زادت السعة خلال السنة المالية بنسبة 3% مع التركيز على تحسين العائد.

وأطلقت طيران الإمارات خلال السنة المالية خدمات ركاب إلى ثلاث وجهات جديدة هي: لندن ستاندستيد (المملكة المتحدة)، وسانتياغو (تشيلي)، وإدنبره (اسكتلندا)، وأعادت تشغيل خدمتها إلى صبيحة جوكتشن (تركيا).

كما أضافت رحلات وزادت السعة المتاحة إلى 14 مدينة عبر شبكة محطاتها القائمة ما وفَّر للعملاء مزيداً من الخدمات وخيارات السفر.

ووقعت طيران الإمارات خلال السنة المالية 2018 - 2019، اتفاقيتي مشاركة في الرموز مع "جيت ستار" و"تشاينا ساذرن إيرلاينز". كما طوَّرت شراكتها التجارية الاستراتيجية مع خطوط جنوب أفريقيا الجوية.

وعلى الرغم من المنافسة الحادة في أسواقها الرئيسة، فقد نجحت طيران الإمارات في زيادة عائداتها بنسبة 6% إلى 97.9 مليار درهم (26.7 مليار دولار). وانعكست قوة العملة الأميركية مقابل عملات معظم الدول التي تعمل فيها طيران الإمارات سلباً على الأرباح بقيمة 572 مليون درهم (156 مليون دولار)، وذلك على النقيض تماماً من التأثير الإيجابي للعملة على أرباح العام السابق بقيمة 661 مليون درهم (180 مليون دولار).

واختتمت طيران الإمارات سنتها المالية بمستوى صحي في أرصدتها النقدية، إذ بلغت 17.0 مليار درهم (4.6 مليارات دولار).

دناتا
أمَّا دناتا فحققت خلال السنة المالية 2018 - 2019 أعلى أرباح منذ بدء عملياتها، إذ بلغت أرباحها 1.4 مليار درهم (394 مليون دولار)، بما في ذلك المكاسب الناجمة عن صفقة لمرة واحدة، إذ باعت دناتا حصتها البالغة 22% في مجموعة هوغ روبنسون HRG لإدارة السفر التي استحوذت عليها مجموعة أميكس Amex لأعمال السفر. ومن دون هذه المعاملة لمرة واحدة، فإن أرباح الشركة تكون قد انخفضت 15% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وبلغ إجمالي عائدات دناتا 14.4 مليار درهم (3.9 مليار دولار) بنمو 10%. ويعكس ذلك استمرار توسع أعمالها في أقسام عملياتها الأربعة، من خلال النمو الذاتي والمحافظة على عملائها، وكذلك نتيجة فوزها بعقود جديدة واستحواذات. وأسهمت العمليات الخارجية خلال السنة المالية المنقضية بنسبة 70% من إجمالي عائدات دناتا.

وواصلت الشركة إرساء أسس للنمو المستقبلي باستثمار 1.1 مليار درهم (314 مليون دولار) في منشآت ومعدات جديدة، وعمليات تملك شركات، واستخدام تقنيات متقدمة وتطوير الموارد البشرية.

 

وارتفعت تكلفة دناتا التشغيلية خلال السنة المالية بنسبة 11% إلى 13.1 مليار درهم (3.6 مليارات دولار)، ما يعكس تأثير النمو العضوي عبر مختلف أعمالها، إضافة إلى إدماج التملكات الجديدة، وبشكل خاص عبر عملياتها للمطارات الدولية وقسم التموين.

وبلغت أرصدة دناتا النقدية 5.1 مليار درهم (1.4 مليار دولار)، بنمو 4%. وحققت الشركة 1.4 مليار درهم (386 مليون دولار) أرصدة نقدية من عملياتها خلال السنة المالية 2018/ 2019. ويتماشى ذلك مع تحسن الأرصدة النقدية للشركة ويضعها في موقع قوي لتمويل استثماراتها.

وسجلت عائدات الشركة لخدمات المطار، بما في ذلك مناولة الركاب والشحن، نمواً بنسبة 2% لتصل إلى 3.2 مليارات درهم (878 مليون دولار).

وعززت دناتا، خلال السنة المالية مكانتها في صناعة الشحن، إذ اشترت مزيداً من أسهم "دبي إكسبرس" و"فريت ويركس ذ.م.م" وحصة أغلبية بنسبة 51% في "بولور لوجيستكس ذ.م.م، الإمارات العربية المتحدة" التي تعمل في ست دول. 

وتملكت الشركة حصة أغلبية في شركة دوبز DUBZ، الفائزة بحاضنة "انطلاق" في دبي. وتقوم الشركة بتوصيل أمتعة القادمين إلى دبي وجمع أمتعة المسافرين من دبي ونقلها إلى كاونترات إنهاء إجراءات السفر وإصدار بطاقات صعود الطائرة.

وارتفعت عائدات قسم عمليات المطارات الدولية في دناتا بنسبة 5% إلى 4 مليارات درهم (1.1 مليار دولار)، وذلك نتيجة لنمو حجم العمليات وفتح مراكز جديدة والفوز بعقود جديدة. ولا تزال عمليات المطارات العالمية تمثل أكبر قطاع للأعمال في دناتا من حيث المساهمة في العائدات. وارتفع عدد الطائرات التي تمت مناولتها بنسبة 9% إلى 488 ألف طائرة، وسجلت كميات الشحن التي تمت مناولتها نمواً أيضاً بنسبة 1% إلى 2.4 مليون طن.

وفازت دناتا بأكثر من 100 عقد جديد في أسواق رئيسية، شملت الولايات المتحدة الأميركية وكندا والمملكة المتحدة وأستراليا وإيطاليا، وترافق ذلك أيضاً مع المحافظة على عملائها الحاليين.

واستثمرت الشركة أيضاً في توسيع عمليات الشحن، فافتتحت منشأة حديثة في مطار بروكسل الدولي (بلجيكا)، بمساحة بلغت 14 ألف متر مربع، وأطلقت حلول شحن متخصصة عبر منشآتها في دالاس (الولايات المتحدة الأميركية) ولندن هيثرو (المملكة المتحدة) وأديليد (أستراليا) وكراتشي (باكستان).

وسجلت عائدات دناتا لخدمات السفر نمواً بنسبة 9% إلى 3.7 مليارات درهم (مليار دولار). وسجلت قيمة الصفقات الإجمالية الأساسية TTV لخدمات السفر المباعة نمواً بنسبة 2% إلى 11.5 مليار درهم (3.1 مليارات دولار).

ويعكس هذا الأداء قدرة الشركة على الاستفادة من مجموعة واسعة ومتنوعة من قطاعات السفر وخدمة عملائها، ما يعوض جزئياً تباطؤ الطلب على سفريات الشركات والأفراد في المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، أكبر سوقين للشركة.

ودخلت دناتا، خلال السنة المالية 2018/2019، السوق الألمانية ووسعت خدمات السفر في أوروبا عقب استحواذها على "تروبو Tropo"، وهي شركة سياحية تروج برامجها من خلال وكلاء السفر عبر الإنترنت ووكالات السفر المستقلة. كما استحوذت على حصة أغلبية في "بيغ داتا فور ترافل" BD4travel، وهي شركة تقنية حائزة جوائز تقدم حلول تكنولوجيا معلومات قائمة على الذكاء الاصطناعي في صناعة السفر.

المزيد من اقتصاد