Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مدرب بلجيكا يعرب عن سعادته بعودة الثلاثي القوي

تصدر المنتخب الأحمر المجموعة الثانية وسيلعب في دور الـ16 في إشبيلية أمام منافس لم يتحدد بعد

مدرب المنتخب البلجيكي روبرتو مارتينيز (أ ف ب)

أبدى روبرتو مارتينيز، مدرب المنتخب البلجيكي، سعادته، بعد أن استعاد ثلاثة لاعبين بارزين في خط الوسط لياقة المباريات خلال مواجهة صعبة في ختام دور المجموعات أمام فنلندا، ليحصل الفريق على دفعة إضافية لتحقيق النجاح في بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم.

وقبل البطولة بأسبوعين، ثارت شكوك حول جاهزية القائد إيدين هازارد وصانع اللعب كيفين دي بروين وأكسل فيتسل، لكن هذا الثلاثي دخل التشكيلة الأساسية خلال الفوز 2-0 على فنلندا، الاثنين 21 يونيو (حزيران).

وقال مارتينيز للصحافيين، "أنا سعيد لأنه لو سألني شخص قبل أن نلعب أول مباراة ودية أمام اليونان عما أريده، فهو الحصول على تسع نقاط من أول ثلاث مباريات واستعادة كل اللاعبين المصابين".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف، "لم يشترك أكسل أو كيفين في أول مباراتين وديتين، بينما حصل إيدين على ثماني دقائق فقط أمام كرواتيا، لذا من الواضح أن مشاركة أكسل وإيدين لمدة 90 دقيقة وظهور كيفن لهذه الفترة داخل الملعب هو أمر يجعلني أشعر بالرضا التام".

وأوضح مارتينيز، "بذل إيدين جهداً كبيراً، وكان يظهر في أماكن جيدة، وهذه أول مرة منذ فترة طويلة أشاهد فيها إيدين هازارد يلعب ويتحرك يميناً ويساراً، وبدا سعيداً".

وخضع هازارد لثلاث جراحات في الكاحل، بينما شارك فيتسل في مباراة كاملة للمرة الأولى منذ تعرضه لإصابة في وتر العرقوب في يناير (كانون الثاني) الماضي، وأصيب دي بروين بكسر في وجهه خلال نهائي دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي.

وتصدرت بلجيكا المجموعة الثانية، وستلعب في دور الـ16 في إشبيلية، الأحد 27 يونيو، أمام منافس لم يتحدد بعد.

المزيد من رياضة