Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غوايدو يوفد ممثلين عنه في جولة دولية لمناقشة التفاوض مع مادورو

بهدف إجراء محادثات محتملة حول تنظيم انتخابات في البلاد

المعارض الفنزويلي خوان غوايدو (أ ف ب)

أعلن المعارض الفنزويلي خوان غوايدو، الجمعة، أن وفداً يمثله سيقوم قريباً بجولة دولية لمناقشة الرفع التدريجي للعقوبات المفروضة على حكومة الرئيس نيكولاس مادورو بهدف إجراء مفاوضات محتملة حول تنظيم انتخابات في البلاد.

وقال غوايدو في مؤتمر صحافي، إن الوفد سيبدأ جولته من واشنطن قبل أن يتجه إلى بروكسل، من دون أن يحدد حجم الوفد "الصغير" أو مدة الجولة.

ومن المزمع أن يسافر الوفد إلى واشنطن في الفترة ما بين 21 و25 يونيو (حزيران) لعقد اجتماعات مع مسؤولين حكوميين وبرلمانيين أميركيين، بحسب المكتب الصحافي للمعارض.

وقال غوايدو إن "تكريس أي اتفاق لا يشمل فقط البحث عن مُيَسّر، وهو في هذه الحالة النرويج، (ولكن) أيضاً الدعم الدبلوماسي" الذي يتم عبر "النقاش" مع الحلفاء لمعرفة "الأطر التي يحبذونها (... ) من أجل الرفع التدريجي للعقوبات".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف المعارض أن الوفد سيبحث أيضاً "الدول التي يمكن أن تواكب" المناقشات.

واعترفت نحو 50 دولة بغوايدو رئيساً مؤقتاً لفنزويلا منذ يناير (كانون الثاني) 2019، وتحدث الأخير في مايو (أيار) عن استئناف المفاوضات مع مادورو بشأن الرزنامة الانتخابية، بما في ذلك الاقتراع الرئاسي، مقابل "رفع تدريجي" للعقوبات.

من جهته، أعرب مادورو عن استعداده للقاء المعارضة "متى شاءت وحيثما تريد وكما تريد". وطالب أولاً بـ"الرفع الفوري لجميع العقوبات" المفروضة على فنزويلا.

وكان الرئيس قد أنهى في أغسطس (آب) المحادثات التي بدأت برعاية النرويج بإدانة العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة، الداعم الدولي الرئيسي لغوايدو.

بعد انهيار تلك المحادثات، بدأ الزعيم الاشتراكي الذي يحظى بدعم القوات المسلحة وحلفاء مثل روسيا والصين، مفاوضات مع قطاعات أخرى من المعارضة.
 

المزيد من دوليات