Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حيرة حول مركز ألابا أمام هولندا بعد التألق كقلب دفاع

اللاعب: ننتظر لنرى ما سيحدث ونحن نريد حصد النقاط أيضاً

ديفيد ألابا قائد منتخب النمسا (رويترز)

يواجه فرانكو فودا، مدرب النمسا، حيرة في اختيار مركز الظهير الأيسر ديفيد ألابا، بعدما فاز اللاعب بجائزة أفضل لاعب في المباراة، بعد عرض قوي كقلب دفاع خلال الفوز على مقدونيا الشمالية في الجولة الأولى من بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم.

وأصبح ألابا أول لاعب نمساوي ينال هذه الجائزة في بطولة كبرى، ولم يتألق فقط كقلب دفاع، بل صنع الهدف الثاني خلال الفوز 3-1.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحظي ألابا بإشادة من المدرب، وربما يستمر في هذا المركز عند مواجهة هولندا في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة غداً الخميس.

وعاد اللاعب، (28 عاماً)، الذي انتقل إلى ريال مدريد بعد الرحيل عن بايرن ميونيخ في نهاية الموسم، إلى مركزه المعتاد كظهير أيسر متقدم في الشوط الثاني، ليقود بلاده للتقدم إلى الأمام.

ورداً على سؤال حول رغبته في الاستمرار كقلب دفاع أمام هولندا، التي فازت 3-2 على أوكرانيا في الجولة الافتتاحية، قال ألابا "لا نزال سنرى ما سيحدث".

وقال فودا، "تمثلت رغبتنا في أن نستطيع اللعب بشكل أفضل أمام اثنين من المهاجمين. هذا هو السبب وراء قراري".

وأضاف، "شعرت بالرضا التام عن مستواه على مدى 90 دقيقة. لقد ساعد في تنظيم الدفاع وتحدّث إلى المدافعين كما تقدم إلى الأمام".

وتلعب هولندا باثنين من المهاجمين أيضاً، ما يعني أن ألابا قد يكون ضمن ثلاثي الخط الخلفي يوم الخميس. وقال ألابا "نحن نريد حصد النقاط أيضاً".

المزيد من رياضة