ترمب يلمح برفع الرسوم التجارية على الصين ب 200 مليار دولار

واشنطن وبكين تترقبان جولة مفاوضات جديدة لإحتواء الخلاف

الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن الولايات المتحدة سترفع ابتداءً من يوم الجمعة المقبل، الرسوم الجمركية على بضائع صينية مستوردة بقيمة 200 مليار دولار، من 10% إلى 25%، معربا عن الأسف لكون المفاوضات التجارية بين البلدين تتقدم "ببطء شديد".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال الرئيس الأميركي في تغريدة على تويتر "خلال عشرة أشهر دفعت الصين رسوماً جمركية للولايات المتحدة بنسبة 25% على 50 مليار دولار من البضائع التكنولوجية، و10% على 200 مليار دولار من بضائع أخرى"، مضيفاً أن نسبة الـ10% سترتفع إلى 25% بدءاً من يوم الجمعة.

وأضاف ترمب أن المفاوضات التجارية مع الصين "تتقدم ولكن ببطء شديد، في حين أنهم يحاولون إعادة التفاوض، كلا"، في إشارة إلى عدم قبوله بالأمر، وعدم وجود أي تقدم في المفاوضات.

يأتي ذلك في الوقت الذي لم تتوصل فيه واشنطن وبكين إلى تقدم في المفاوضات الجارية، فيما يشير قرار الرئيس الأميركي بتصعيد الحرب التجارية بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

وقبل أيام قليلة من وصول المفاوضين الصينيين إلى واشنطن، هدد الرئيس الأميركي بزيادة الرسوم الجمركية على البضائع الصينية بقيمة 200 مليار دولار من 10% إلى 25% يوم الجمعة، وفرض رسوم جديدة بنسبة 25% على جميع الواردات الصينية المتبقية في وقت قريب.

ومن المقرر أن يصل نائب الرئيس الصيني إلى واشنطن يوم الأربعاء المقبل، في إطار جولات المفاوضات التجارية الختامية المحتملة.

وأضاف ترمب في إشارة إلى الرسوم التي تسددها الصين: "هذه المدفوعات مسؤولة جزئياً عن نتائجنا الاقتصادية العظيمة".

وخلال الأشهر الماضية، عقد مسؤولون من الصين وأميركا عدة مفاوضات في محاولة للتوصل إلى اتفاق من شأنه حل شكاوى ترمب بشأن الممارسات التجارية والعجز التجاري الأميركي المزمن مع الصين.

وكان وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشن أعلن في بيان رسمي أصدره البيت الأبيض الأسبوع الماضي أن المحادثات الأخيرة في بكين كانت "مثمرة".

المزيد من اقتصاد