Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تأكيد صحة الفيديو لأجسام طائرة فوق سفن حربية أميركية

يظهر الشريط المسرب أشياء بأشكال هرمية تحلق فوق فرقاطة أميركية

رصدت فرقاطة أميركية مؤخرا أجساماً طائرة أهرامية الشكل تحلق بشكل غير مألوف فوقها (أ ف ب)

أكد البنتاغون أن طاقم البحرية الأميركية التقط صوراً ومقاطع فيديو تُظهر أجساماً غريبة طائرة Unidentified Foreign Objects (UFO) تحوم فوق سفن حربية تابعة للبحرية الأميركية قبالة ساحل كاليفورنيا.

وقد عملت قوة العمل المعنية بـ"الظواهر الجوية غير المحددة" Unidentified Aerial Phenomena (UAP) على جمع الصور والفيديوهات، وقد سُربَتْ إلى صانع الأفلام جيريمي كوربيل.

وبحسب موقع "ميستيري واير" Mystery Wire الذي يُعنى بالتقارير المتعلقة بالأجسام الغريبة الطائرة والتكنولوجيا الحربية والظواهر الغريبة، يُظهر أحد مقاطع الفيديو الذي سُجل في 2019 ما يشبه أشكالاً هرمية تحوم فوق مدمرة تابعة للحربية الأميركية. وأشار كوربيل إلى أن الفيديو التُقط أثناء نشر حاملة الطائرات "يو أس أس راسل" USS Russell.

ونقلت صحيفة "نيويورك بوست" عن كوربيل أنه تحقق من صحة الفيديو بعد أن جمع معلومات من إحاطةٍ استخباراتية للبنتاغون أكد فيها المسؤولون أن طاقم عمل البحرية الأميركية التقط بالفعل تلك المشاهد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف كوربيل أن التقرير الاستخباراتي عدد حوادث متعددة شملت سفناً عدة في يوليو (تموز) من 2019، إضافة إلى مشاهد التقطتها طائرات من دون طيار في 14 و15 يوليو.

واستطراداً، نقل كوربيل إلى موقع "ميستيري واير" أنه "في هذا السياق أيضاً، رصدت سفن أخرى حدوث أمور مختلفة. فقد رأى البعض ما يشبه أضواءً على شكل الرقم ثمانية وأنماطاً ودوراناً على 90 درجة. وأظهرت مشاهد أخرى ضوءاً بلونٍ مختلف كالأحمر".

وفي غصون ذلك، أكد متحدث باسم البنتاغون أن طاقم البحرية التقط الصور ومقاطع الفيديو، مشيراً إلى أن قوة العمل المعنية بالظواهر الجوية "ضمت هذه الحوادث إلى الدراسات المستمرة التي يجريها".

ويأتي ذلك بعد أسبوعٍ من تصريح الأدميرال مايكل غيلداي، رئيس العمليات البحرية أنه لا يملك أدنى فكرة عن مصدر الطائرات من دون طيار التي طاردت المدمرات الأميركية.

وفي العام الماضي، أعلن البنتاغون إنشاء "قوة العمل المعنية بالظواهر الجوية غير المحددة" بهدف "تحسين فهمه (البنتاغون) عن تلك الظواهر الغريبة ودراستها وتبيان طبيعتها ومصادرها". وتستند مهمة قوة العمل تلك، "إلى رصد الظواهر الجوية غير المحددة التي يمكن أن تشكل تهديداً على الأمن القومي الأميركي، وتحليلها وفهرستها".

ومن المتوقع أن يصدر تقرير عن قوة العمل مع حلول يونيو (حزيران) المقبل.

© The Independent

المزيد من فضاء