Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

توقيف فنان بيلاروسي حمل قماشا مشتعلا أمام الإليزيه

احتجزت شرطة باريس شخصين آخرين كانا يصوران المشهد

قصر الرئاسة الفرنسية الإليزيه (أ ف ب)

أوقف ثلاثة أشخاص بينهم فنان بيلاروسي كان يحمل زجاجة مع قطعة قماش مشتعلة، أمام مقر الرئاسة الفرنسية، واحتجزوا رهن التحقيق، أمس الخميس، في خطوة وصفت بأنها فنية سياسية، بحسب ما أفادت به مصادر متطابقة اليوم الجمعة.

وأوضحت النيابة العامة في باريس لوكالة الصحافة الفرنسية أن الأشخاص الثلاثة أوقفوا رهن التحقيق على خلفية ارتكاب "أعمال عنف متعمدة باستخدام سلاح"، في تأكيد لمعلومات نشرتها صحيفتا "لو بوان" و"لو فيغارو".

وأظهرت عناصر التحقيق الأولية التي كشفت عنها النيابة العامة، أن "رجلاً حضر مساء الخميس إلى أمام قصر الإليزيه حاملاً زجاجة تحوي سائلاً (من الوقود)، وقطعة قماش جرى إشعالها مسبقاً".

وأوضح المصدر عينه أن الشخص المذكور "رمى بالزجاجة أرضاً لدى رؤية عناصر الشرطة المنتشرين في المكان".

وعرفت صحيفة "لو بوان" عن هذا الرجل بأنه الفنان أليكسي كوزميتش.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويؤكد الفنان عبر حسابه على "إنستغرام" في منشور عنونه بـ"رسالة إلى ماكرون رئيس فرنسا"، أنه أتى "لإنجاز ثورة" في بلد "يقترب حالياً من الفاشية".

وشبه الفنان الرئيس الفرنسي بألكسندر لوكاشينكو، رئيس بيلاروس، الذي يواجه حركة احتجاجية واسعة منذ العام الماضي يحاول إخمادها عن طريق حملة توقيفات واسعة وأعمال عنف أوقعت ما لا يقل عن أربعة قتلى، إضافة إلى عقوبات سجن مشددة.

وأشارت النيابة العامة في باريس إلى أن الشخصين الآخرين، وهما رجل وامرأة أوقفا أيضاً، بعدما "كانا يلتقطان صوراً وفيديوهات للمشهد".

وقد نقل الرجل الذي كان يلتقط صوراً إلى العيادة النفسية التابعة لشرطة باريس، وفق النيابة العامة. وأوكل التحقيق إلى شعبة مكافحة الجرائم.

المزيد من دوليات