Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

اختبار روبوت يكافح كورونا على متن الطائرات

طوّرته شركة سويسرية باستخدام الأشعة فوق البنفسجية لزيادة ثقة المسافرين

اختبار روبوت شركة "يو فيا" لقتل الفيروسات على متن طائرة تابعة لـ "هلفتيك إيروايز" (رويترز)

يجري اختبار روبوت مزوّد بأشعة فوق بنفسجية قاتلة للفيروسات على متن طائرات سويسرية، في فكرة جديدة تهدف لاستعادة ثقة الركاب وتجنيب قطاع الطيران والسفر المزيد من الخسائر الناتجة من جائحة فيروس كورونا.

وتجري شركة "يو فيا" السويسرية الناشئة تجارب الروبوتات بالتعاون مع شركة "دناتا" للخدمات الجوية ومقرّها دبي، على متن طائرات "إمبراير" تابعة لشركة "هلفتيك إيروايز"، وهي شركة رحلات مستأجرة يملكها الملياردير السويسري مارتن إيبنر.

ثلاثة نماذج

وقال جودوك إيلميغر، المؤسس المشارك في "يو فيا"، إنه لا يزال يتعيّن على شركات تصنيع الطائرات الموافقة على الروبوتات، مضيفاً أنها تدرس تأثير الأشعة فوق البنفسجية على المقاعد داخل الطائرة، إذ قد يبهت لونها بعد الكثير من عمليات التعقيم والتطهير.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعبّر إيلميغر عن أمله في أن تسهم هذه الروبوتات في تقليل خوف الناس من السفر جواً حتى مع تفشي فيروس كورونا.

وصمّم فريق إيلميغر ثلاثة نماذج من الروبوت حتى الآن، عرض أحدها خلال عمله داخل طائرة تابعة لشركة "هلفتيك" في مطار زوريخ الذي انخفضت حركة السفر به 75 في المئة العام الماضي.

ثمن الروبوت

وأضواء الروبوت مثبتة على إطار على شكل صليب، وتغمر كل شيء بوهج أزرق ناعم أثناء تحرّك الروبوت في ممرّ الطائرة. ويمكن لروبوت واحد تطهير طائرة بممرّ واحد في 13 دقيقة من البداية للنهاية، لكن الطائرات الأكبر ستحتاج وقتاً أطول.

ووفقاً لتقديرات إيلميغر، يمكن بيع الروبوت الواحد مقابل نحو 15 ألف فرنك سويسري (15930 دولاراً) تقريباً، في ظل حاجة الحكومات لإجراءات جديدة لتأمين المسافرين جواً وحمايتهم من الأمراض.