Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الرئيس التنفيذي لتداول... ثقة عالية من المستثمرين الأجانب بالأسهم السعودية

خالد الحصان يؤكد ارتفاع التدفقات النقدية للسوق

مستثمر يتابع معلومات عن الأسهم في السوق المالية السعودية "تداول" بالرياض (رويترز)
 

قال الرئيسُ التنفيذي للسوق المالية السعودية "تداول" خالد الحصان، إن موقف "تداول" ثابتٌ فيما يخص الاكتتاب العام في شركة أرامكو، إذ إنه "قرار يعود إلى طارحي الاكتتاب، لكن حسب الإعلان الأخير من أرامكو والحكومة السعودية، فإن خطط الاكتتاب ما زالت قائمة".

وأضاف الحصان، في مقابلة مع تلفزيون "بلومبرغ" على هامش مؤتمر القطاع المالي، أن "البورصة السعودية أصبحت أكثر جاذبية لإدراج أسهم أرامكو، ونحن نتطلع لهذا الطرح كما غيرنا من المستثمرين".

أرامكو تشارك العالم بياناتها المالية
وفيما يتعلق بإصدار السندات الأخير، وإذا ما كان له علاقة مع قرب الطرح العام لأرامكو، قال الحصان "هذه هي المرة الأولى، التي تشارك فيها أرامكو بياناتها المالية وأداءها مع العالم، وأعتقد أن ذلك يوضح التحضيرات وجدية الشركة في هذا الطرح ومشاركتها ذلك مع المستثمرين، لكن من الصعب الحكم إذا كان هناك علاقة بين هذه السندات وتسريع موعد الطرح لأرامكو، غير أنه جزءٌ من تحضيرات أرامكو للطرح العام".

المستثمرون الأجانب
وكشف الحصان عن خطط شركة "تداول" لجذب المستثمرين الأجانب، إذ أوضح أنها ترتكز على أمرين: "الأول يعتمد على التواصل مع المستثمرين العالميين، وتوضيح مسار تنفيذ الخطط"، مشيراً إلى أنه "منذ عامين قمنا بمشاركة المستثمرين العالميين خططنا، وكما تحدثتُ اليوم في المؤتمر فقد التقيناهم، وأبلغناهم بما حدث من تطور في هذه الخطط على أرض الواقع، إذ تمكنا من تنفيذ كل ما وعدنا به منذ عامين، وهذا أمر منح المستثمرين الأجانب طمأنينة لمسار هذه الخطط، أمَّا الأمر الثاني فهو تطبيق المعايير العالمية في السوق السعودية، وهو ما ساعد بشكل كبير في جذب المستثمرين الأجانب إلى البورصة السعودية، إذ أدركوا أن ما طبقناه يسير حسب المعايير العالمية". 

أرقام وتدفقات
وقال الحصان في جانب آخر من الحوار، إن "هناك التزاماً في تطبيق خطط شركة تداول، ولا شيء تغير في هذا الإطار، وإذا نظرنا إلى الأرقام، وإلى حجم التدفقات النقدية، التي دخلت إلى السوق السعودية منذ بداية هذه السنة وإلى أداء المؤشر، فإنها تفسّر لنا ردة فعل المستثمرين الأجانب الإيجابية، ففي كل يوم وكل أسبوع لدينا صافي تدفقات نقدية إلى السوق السعودية، لذا فنحن لدينا ثقة عالية في سوقنا، وكما حدث في أسواق عدة، فإن السوق السعودية واجهت بعض التحديات، سواء أكانت مالية أو متعلقة بالاكتتابات أو تحديات أخرى، ونحن مرتاحون إلى أن سوق تداول الأوراق المالية السعودية متينة وقادرة على تجاوز التحديات إن كانت محلية أو عالمية".

انضمت الأسهم السعودية إلى مؤشر فوتسي العام للأسواق الناشئة في 18 مارس (آذار) الماضي، بوزن يبلغ 2.9%، وفي الأول من مايو (أيار)، ستنضم الأسهم السعودية إلى مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة".

وفي تقرير حديث لها، توقّعت "جدوى للاستثمار"، الشركة السعودية العاملة في مجال إدارة الاستثمارات والاستشارات المالية، أن يبلغ إجمالي التدفقات النقدية غير النشطة المحققة من إدراج السعودية في كل من مؤشري "فوتسي"، و"مورغان ستانلي"، نحو 17 مليار دولار بحلول مارس (آذار) 2020.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكرت "جدوى" أن المؤشر السعودي تلقى الدفعة الأولى من التدفقات غير النشطة في شهر مارس (آذار) الماضي مع الترقية بمؤشر "فوتسي" بارتفاعه 4% على أساس شهري، ليأتي ضمن أفضل المؤشرات والإقليمية والعالمية أداءً خلال الشهر، مضيفة أن السوق استقبلت تدفقات بقيمة 600 - 700 مليون دولار خلال الشهر الماضي نتيجة الترقية الأولى في مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة.

تجدر الإشارة إلى أن الترقية ضمن فوتسي تتم على خمس مراحل، بدأت في مارس (آذار) 2019 بنسبة 10%، ثم مايو (أيار) المقبل بنحو 15%، والمرحلة الثالثة في سبتمبر (أيلول) 2019 بنسبة 25%، ثم في ديسمبر (كانون الأول) بنحو 25%، وأخيراً في مارس (آذار) 2020 بنسبة 25%.

المزيد من اقتصاد