Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رئيس أتلتيك بيلباو: لا نملك الموارد للمنافسة على لقب الليغا

توج النادي الباسكي بطلاً للسوبر الإسباني عام 2020 ووصل إلى نهائي كأس الملك

إيتور إليزيغي رئيس نادي أتلتيك بيلباو الإسباني (الموقع الرسمي للنادي)

أرجع رئيس نادي أتلتيك بيلباو الإسباني، إيتور إليزيغي، تفوق ناديه في التتويج بألقاب الكؤوس المحلية، إلى "ثقافة الفوز المدمجة في الحمض النووي للنادي الباسكي".
وإضافة إلى كونه ثاني أنجح الأندية الإسبانية في بطولة كأس الملك، برصيد 23 لقباً خلف برشلونة الذي حصد 30 لقباً في تلك المسابقة، توج بيلباو أخيراً بلقب كأس السوبر الإسباني، بعد الفوز على ريال مدريد بنتيجة 2-1 في الدور نصف النهائي، ثم التفوق على برشلونة في المباراة النهائية بنتيجة 3-2 بركلات الترجيح بعد التعادل بهدف لمثله في الوقت الأصلي للمباراة.
وقال إيتور إليزيغي، الذي تولى رئاسة بيلباو في ديسمبر (كانون الأول) 2018، لـ"اندبندنت عربية"، إن ناديه اعتاد التعامل مع ضغوط مباريات الكؤوس التي قد تكون أطول بإضافة الأشواط الإضافية، وحتى اللجوء إلى ركلات الترجيح أحياناً، ويكون أكثر راحةً في تلك الأوضاع من غالبية المنافسين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


ورداً على سؤال حول ما ينقص بيلباو للمنافسة على لقب الدوري الإسباني (الليغا)، قال إليزيغي إن "المنافسة في الكؤوس مناسبة أكثر بالنسبة لنا، فطريق التتويج بالكؤوس أقصر، ويحتاج إلى فريق يحمل الحمض النووي للمنافسة ويتمتع براحة في التعامل مع المباريات الطويلة وركلات الترجيح، أما المنافسة على الدوري فتكون صعبة بحكم طول مدة الموسم وكثرة المباريات".

وأضاف أن "مواسم الدوري تكون طويلة للغاية، ما بين 38 إلى 40 مباراة، بالتالي يحتاج الفريق إلى عدد كبير من اللاعبين الجاهزين والبدلاء المميزين. وفي ظل وجود أندية قوية مثل برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد وفالنسيا وإشبيلية، التي تملك موارد ضخمة ولاعبين مميزين، يكون الأمر صعباً جداً".
من جهة أخرى، وعلى الرغم من إعلانه بطلاً للسوبر الإسباني قبل نحو شهر، ووصوله الآن إلى الدور نصف النهائي لبطولة كأس الملك في الموسم الحالي، يحتل بيلباو المركز العاشر على جدول الترتيب برصيد 28 نقطة بعد مرور 22 جولة، وقد فشل في الفوز بلقب الدوري الإسباني، منذ تتويجه الأخير في موسم 1983-1984.

ويعد بيلباو الضلع الثالث للأندية الإسبانية الكبرى، التي لم تتعرض للهبوط إلى الدرجة الثانية على الإطلاق، إلى جانب ريال مدريد وبرشلونة.

واختتم رئيس بيلباو حديثه قائلاً "هذا لا يعني أننا لن ننافس على لقب الدوري مجدداً، لكننا الآن نسير وفق خطة طموح، وسيأتي الوقت الذي نلبي فيه كل المعطيات المطلوبة للتتويج باللقب".

المزيد من رياضة