Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سقوط طائرة اسرائيلية بدون طيار وحزب الله ينسبها له

تل أبيب تؤكد أنه "لا توجد خشية من تسرّب للمعلومات"

جنود إسرائيليون على الحدود الشمالية مع لبنان (أ ف ب)

أعلنت ميليشيات "حزب الله"، الاثنين في الأول من فبراير (شباط)، إسقاط طائرة مسيّرة إسرائيلية اخترقت الأجواء اللبنانية في جنوب البلاد، موضحةً أنها باتت في عهدة عناصرها، في وقت أكد الجيش الإسرائيلي سقوطها من دون أن يحدد الأسباب.

وأفاد "حزب الله" في بيانه بأنه "أسقط" الطائرة المسيرة "في خراج بلدة بليدا"، قائلاً إنها باتت بعهدته.

وبعيد ذلك، قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، "خلال النشاط العملياتي على طول الخط الأزرق، سقطت طائرة تابعة للجيش الإسرائيلي في الأراضي اللبنانية"، من دون تحديد كيفية حصول ذلك. وأكد أنه "لا توجد خشية من تسرّب للمعلومات".

ولبنان وإسرائيل رسمياً في حال حرب. وشهد لبنان في عام 2006 حرباً دامية بين إسرائيل و"حزب الله" استمرت 33 يوماً، وقُتل خلالها 1200 شخص في لبنان، معظمهم مدنيون، و160 إسرائيلياً.

حوادث مماثلة

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويعلن الطرفان بين الحين والآخر إسقاط طائرات مسيّرة.

وفي 22 يناير (كانون الثاني)، أعلنت إسرائيل إسقاط طائرة مسيّرة دخلت مجالها الجوي آتيةً من لبنان، بعد ساعات من قصف صاروخي على سوريا اتُهمت بشنّه.

ميليشيات "حزب الله" كانت أعلنت بدورها في 23 أغسطس (آب) 2020، إسقاط طائرة مسيّرة قرب بلدة عيتا الشعب في جنوب لبنان. كذلك، أعلنت إسقاط طائرة مماثلة في 9 سبتمبر (أيلول) 2019، بعد أسبوع من تبادل محدود لإطلاق نار بينه وبين القوات الإسرائيلية آنذاك.

المزيد من الشرق الأوسط