Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جونسون ومحمد بن سلمان يبحثان توفير لقاحات كورونا عالميا

رئيس الوزراء البريطاني يهنئ ولي العهد السعودي بنجاح قمة "العشرين"

أعلنت الحكومة البريطانية أن رئيس الوزراء بوريس جونسون وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ناقشا هاتفياً يوم الثلاثاء أهمية إتاحة لقاحات فيروس كورونا في أنحاء العالم.

وقال بيان لمكتب رئاسة الوزراء البريطاني "ناقشا التقدم الإيجابي الذي تحقق في الآونة الأخيرة، بشأن اللقاح الذي تطوره جامعة أكسفورد وأسترازينيكا، وأهمية ضمان توفر لقاحات كورونا في شتى أرجاء العالم".

وهنأ جونسون الأمير محمد بن سلمان بنجاح قمة مجموعة العشرين، وحسن تنظيم وقيادة السعودية لأعمال المجموعة هذا العام، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية.

"العشرين" تتعهد بتوزيع عادل للقاحات كورونا

ونظمت السعودية، يومي السبت والأحد الماضيين قمة افتراضية لقادة "العشرين". انعقدت القمة التي تضم أقوى عشرين اقتصاداً في العالم، في دورتها الحالية، برئاسة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.

وتعهد القادة بألا يدخروا جهداً لضمان توزيع عادل للأدوية والفحوص واللقاحات المتعلقة بالفيروس، بتكلفة معقولة وسعر مناسب "لجميع الناس".

وجاء في البيان الختامي "لقد حشدنا الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات التمويلية العاجلة في مجال الصحة العالمية، لدعم الأبحاث والتطوير والتصنيع والتوزيع لأدوات التشخيص والعلاجات واللقاحات الآمنة والفاعلة لفيروس كورونا المستجد".

وأضاف قادة دول المجموعة في بيانهم "لن ندخر جهداً لضمان وصولها العادل للجميع بكلفة ميسورة".

اللقاح مجاناً للجميع في السعودية

وأعلن وكيل وزارة الصحة للشؤون الوقائية، عبدالله عسيري، أن السعودية تتطلع إلى أن يغطي لقاح كورونا المنتظر نحو 70 في المئة من السكان مع نهاية عام 2021، وأنها ستكون من أوائل الدول التي ستحصل عليه.

وقال عسيري، في تصريحات متلفزة، إن اللقاح سيكون متوفراً بالمجان لكل المواطنين والمقيمين في السعودية.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية، محمد العبد العالي، إنه لا يمكن التوصل للقاح يكون قابلاً للاستخدام، ويعزز المناعة، إلا إذا تحققت فيه 3 أمور "أن يكون فعالاً وقادراً على صد الفيروس، والأمر الثاني أن يكون آمناً، ليست له أعراض جانبية، وأن تعتمده الهيئات المعنية لإصدار التراخيص".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

لقاح أكسفورد يعطي جرعة أمل

من جانبها، أعلنت شركة الأدوية البريطانية أسترازينيكا في بيان، الاثنين، أن اللقاح المضاد لكوفيد-19 الذي طورته بالتعاون مع جامعة أكسفورد، فعال بنسبة 70 في المئة في المعدل، ووصلت فعاليته في بعض الحالات إلى 90 المئة، ما يضعه في الخانة نفسها مع لقاحي "فايزر - بيونتيك" و"موديرنا".

وقالت الشركة في بيانها إن هذه نتائج مؤقتة لتجارب سريرية أُجريت على نطاق واسع في المملكة المتحدة والبرازيل، موضحة أنها ستقدم بسرعة هذه النتائج إلى السلطات بهدف الحصول على موافقة أولية.

ويستخدم لقاح أكسفورد تقنية تقليدية أكثر من اللقاحين المنافسين، ما يجعله أقل كلفة وأكثر سهولة للتخزين إذ إنه لا يحتاج إلى الحفظ في درجة حرارة منخفضة، وفقاً لوكالة فرانس برس.

وأعلن جونسون الاثنين أن "طريق الخلاص" من فيروس كورونا يلوح في الأفق، موضحاً أن القيود الصارمة المفروضة في إنجلترا لن تمدد إلى ما بعد الثاني من ديسمبر (كانون الأول).

وقال أمام البرلمان إن "الاختراقات على صعيد العلاج، واختبارات اللقاحات تنبئ بأن الحل العلمي يلوح في الأفق".

وتابع جونسون "ندرك في قرارة أنفسنا أننا سننجح العام المقبل. وبحلول فصل الربيع يفترض أن تقلص هذه النجاحات الحاجة إلى القيود التي عانينا منها في عام 2020".

وحذر بأن احتفالات "عيد الميلاد لن تكون كالمعتاد والطريق إلى الربيع لا يزال طويلاً".

وأعلن جونسون أن بريطانيا ستشهد بعد الثاني من ديسمبر نظاماً متفاوتاً من القيود المناطقية المشددة، سيترافق مع حملة فحوص واسعة النطاق في المناطق الأكثر تضرراً.

المزيد من الأخبار