Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ولي عهد الكويت: سنحافظ على التزاماتنا الخليجية والإقليمية والدولية

أدى الشيخ مشعل الأحمد الصباح اليمين الدستورية اليوم أمام البرلمان

أدّى الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، اليوم الخميس، اليمين الدستورية ولياً للعهد أمام مجلس الأمة الكويتي، غداة تسميته من قبل أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

ووافق مجلس الأمة بالإجماع على اختيار الشيخ مشعل الذي يشغل منصب نائب رئيس الحرس الوطني بدرجة وزير منذ 2004، في جلسة استثنائية عقدت في مقر المجلس.

وكان أمير البلاد الجديد، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، قد أصدر بالأمس مرسوماً أميرياً يقضي بتزكية مشعل الأحمد ولياً للعهد، بعدما باركت الأسرة الحاكمة اختياره بحسب وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي، علي جراح الصباح.

إثر ذلك، دعا مجلس الأمة إلى عقد جلسة استثنائية بعد يوم من التسمية، لإضفاء الصبغة الدستورية على التعيين الجديد.

كلمة البيعة

وقال ولي العهد الجديد أمام مجلس الأمة بعد أدائه اليمين "أعاهد الله والأمير ومجلسكم والمواطنين أن أكون المواطن المخلص المحافظ على وحدة البلد الوطنية".

وأضاف "بالأمس القريب بكت الكويت وأهلها ومن يعيش على أرضها قائدها ووالد الجميع الشيخ صباح الأحمد، رحلَ المغفور له تاركاً إرثاً ومآثر ستبقى خالدة في ذاكرة الأجيال، ونشكر الله على ما منّ به علينا من نعم لا تُعد ولا تُحصى".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكد في ختام كلمته، أن دولة الكويت ستحافظ على التزاماتها الخليجية والإقليمية والدولية.

وبارك رئيس مجلس الأمة، مرزوق الغانم، للشيخ مشعل في كلمة بعد أداء اليمين الدستورية كما جرى البروتوكول، وقال "أتقدم إليكم بخالص التبريكات وخالص التهنئات بما حظيتم به من ثقة عالية من صاحب السمو أمير البلاد، ومبايعة الأمة عبر ممثليها لكم واجتماع كلمتها عليكم".

وأضاف الغانم "بعد تزكية سمو الأمير ولي عهده ومبايعة عموم مجلس الأمة له وأداء اليمين الدستورية، تكون الكويت قد استكملت الخطوات الإجرائية كافة وجددت مرة أخرى نموذجها التاريخي الراشد للانتقال السلس الهادئ لمقاليد الحكم في البلاد".

ملفات على الطاولة

ويتوقع أن يحافظ الأمير الجديد وولي عهده على السياسة النفطية والخارجية التي صاغها الشيخ صباح والتي كافحت من أجل الوفاق بين العرب وإقامة علاقات متوازنة بين السعودية وإيران، والعراق أيضاً رغم غزو الأخيرة للكويت قبل ثلاثين عاماً.

ويتوقع أن يركز أمير الكويت وولي عهده على قضايا داخلية حيث من المقرر أن تُجرى الانتخابات البرلمانية هذا العام، في حين تحاول الحكومة معالجة أزمة سيولة.

كما يقول دبلوماسيون ومحللون إن هناك مهمة عاجلة هي قانون الدَين الذي يواجه مقاومة في مجلس الأمة، ومن شأنه السماح للكويت بطرق أبواب أسواق الدَين الدولية لمساعدتها في تمويل عجز الميزانية.

من هو مشعل الأحمد؟

ولي العهد هو الابن السابع لأحمد الجابر الصباح، أول أمير للكويت بعد الاستقلال، وشقيق الأمير الراحل. شغل منصب نائب رئيس الحرس الوطني في بلاده منذ 1940، وتلقى تعليمه العالي في المملكة المتحدة بكلية هندن الأمنية في 1960.

ثم التحق بوزارة الداخلية وتدرج في مناصبها حتى تولى رئاسة المباحث العامة "أمن الدولة في وقت لاحق" في 1967، ليستمر في المنصب الأمني حتى 1980.

وتقلد ولي العهد الجديد بعد ذلك مناصب عدة في قطاعات مختلفة، قبل أن يعود إلى الحرس الوطني في 2014، بعدما سماه أمير البلاد الراحل نائباً لرئيس الحرس الوطني بمرتبة وزير.

ورافق الشيخ مشعل، الشيخ صباح في سفره للولايات المتحدة في يوليو (تموز) الماضي، حيث مكث الأمير الراحل في مستشفى حتى وفاته عن عمر 91 سنة.

المزيد من العالم العربي