Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قبائل الصعيد تسيطر على احتجاجات الأقصر بعد مقتل شاب على يد الشرطة

القتيل قاوم السلطات عبر سلاح خرطوش خلال حملة لضبط مثيري الشغب

الشرطة المصرية (أ ف ب)

سيطرت جهود عدد من القيادات الشعبية ورموز قبائل صعيد مصر على احتجاجات اندلعت مساء الأربعاء، في مدينة الأقصر جنوب البلاد، إثر مقتل مواطن خلال حملة أمنية لقوات الشرطة، بهدف ضبط عدد من مثيري الشغب في تظاهرات اندلعت على مدار الأسبوع الماضي من دون ترخيص.

وأفاد مصدر أمني لـ"اندبندنت عربية"، أن حملة أمنية موسعة توجهت في ساعة باكرة من صباح الأربعاء لضبط عدد من الخارجين على القانون ومثيري الشغب خلال تظاهرة غير مرخص لها، تسببت في قطع الطرق السريعة. وخلال تفتيش أحد المنازل لضبط شاب، بادر شقيقه الأكبر المدعو عويس عبدالحميد الراوي (38 سنة)، إلى مقاومة السلطات واستخدام العنف ضد قوات الشرطة، مما دفع أحد ضباط قوة الأمن إلى إطلاق الرصاص عليه، ما أدى إلى مقتله على الفور. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

سلاح غير مرخص

وأكد المصدر أن القتيل استخدم سلاحاً نارياً غير مرخص، هو عبارة عن مسدس، أطلق منه الرصاص على قوات الأمن، في حين لم تبادر الأخيرة إلى إطلاق الرصاص إلا بعد تعرضها للاعتداء.

وأضاف المصدر أن عدداً من العناصر المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين المصنفة إرهابية تسللت خلال تشييع الجنازة، وأثارت الشغب وأشعلت النيران في جذوع النخل وإطارات السيارات، ما أدى إلى تأزيم المشهد لولا تدخل عدد من عقلاء القيادات الشعبية ورموز القبائل، وسرعان ما هدأت الأمور.

وأكد أن إدارة التفتيش في وزارة الداخلية فتحت تحقيقاً عاجلاً حول الواقعة بعد الاستماع إلى إفادات الشهود. 

شيوخ القبائل في منزل القتيل 

كشف أحد رموز الصعيد في تصريح لـ "اندبندنت عربية" أن عدداً من شيوخ القبائل التقوا أسرة الشاب القتيل لتهدئة حال الغضب وفض الاحتجاجات، ونجحت الجهود في إقناع أسرته في فتح دار المناسبات للعائلة لتلقي العزاء، وفض الاحتجاجات كافة، واللجوء إلى القضاء المصري للمطالبة بالقصاص القانوني عبر شكوى قضائية ستتقدم بها الأسرة بعد أيام العزاء.

وحاولت "اندبندنت عربية" التواصل مع أسرة القتيل، لكنها رفضت الإدلاء بأية تصريحات صحافية حول الواقعة.

من جانبها، طلبت النيابة العامة في بندر الأقصر من الطب الشرعي إعداد تقرير كامل حول سبب وفاة القتيل، كما سمحت بتسليم الجثة لعائلته وجرى تشييع الجثمان.

المزيد من متابعات