Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

7 دول أوروبية في "دائرة خطر" كورونا مجددا

فرنسا تعلن تدابير أكثر صرامة ومدريد الإسبانية بؤرة للوباء

أُصيب أكثر من خمسة ملايين شخص بفيروس كورونا المستجدّ في أوروبا، حيث حذت فرنسا حذو بريطانيا الأربعاء بتشديدها القيود في عاصمتها ومدن أخرى كبرى.

وفي المجمل، سجّلت القارة الأوروبية 5,000,421 إصابة من بينها 227,130 وفاة. وأعلن عن أكثر من 380 ألف حالة إصابة جديدة في الأيام السبعة الماضية، وهو أعلى عدد من الإصابات يُسجّل في المنطقة خلال أسبوع واحد منذ بداية انتشار الوباء.

وهذه الزيادة في حالات الإصابة المسجلة تُفسَّر جزئياً بالزيادة الحادة في عدد الاختبارات التي أجريت في بعض البلدان الأوروبية مثل فرنسا (أكثر من مليون اختبار في الأسبوع).

الخطر يحدق بدول أوروبية

إلى ذلك، قال المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها الخميس أن سبع دول أوروبية من بينها إسبانيا "تثير قلقا شديدا" مع احتمال ارتفاع عدد الوفيات فيها جراء مرض كوفيد-19.
والدول السبع هي إلى جانب إسبانيا، رومانيا وبلغاريا وكرواتيا والمجر وتشيكيا فضلا عن مالطا. وجاء في تقرير جديد لتقييم المخاطر صادر عن هذه الوكالة الأوروبية المكلفة مراقبة انتشار الأوبئة أن مجموعة الدول هذه تسجل فيها "نسبة أعلى من الحالات الخطرة أو تلك التي تستدعي دخول المستشفيات" مع ارتفاع في مستوى الوفيات "مسجل الآن أو قد يسجل قريبا".

وفي مواجهة الارتفاع الحادّ في معدل الإصابة بالفيروس في إيكس مارسيليا (جنوب شرق) وغوادالوب (الكاريبي) أعلنت السلطات الفرنسية مساء الأربعاء تدابير أكثر صرامة، أبرزها الغلق الكلي للحانات والمطاعم اعتباراً من السبت ولأسبوعين على الأقل.

ووضعت السلطات الفرنسية 11 مدينة كبرى أخرى، بينها باريس، في "منطقة التنبيه القصوى"، ما يعني غلق الحانات اعتباراً من العاشرة ليلاً والحدّ من بيع الخمور.

وكان بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، البلد الأكثر تضرراً بالوباء في أوروبا، أعلن الثلاثاء عن قيود جديدة: ستغلق الحانات والمطاعم التي تؤمن فيها حصرياً خدمة تقديم الوجبات للزبائن الجالسين إلى طاولات اعتباراً من العاشرة مساء وسيشجع العمل عن بعد مجدداً.

وأكد جونسون أن التدابير الجديدة "قد تبقى مفروضة لستة أشهر" وسيجري تعزيزها عبر فرض غرامات أكثر تشدداً على المخالفين وحضور قوي للشرطة ودعم من الجيش.

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، الخميس، إن الحكومة تقدر عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا بأقل من عشرة آلاف، مشيراً إلى أنه أقل كثيراً من تقديرات الإصابات في ذروة الوباء.

وأضاف في تصريحات لـ"سكاي نيوز"، "(خلال الذروة) تشير التقديرات من خلال المسوح إلى أن أكثر من 100 ألف شخص كانوا يصابون بالمرض يومياً، لكننا كنا نجد نحو ستة آلاف منهم فقط".

وتابع قائلاً "الآن نقدر العدد بأقل من عشرة آلاف شخص يصابون بالمرض يومياً. وهذا رقم مرتفع جداً، لكنه لا يزال أقل بكثير عن الذروة".

وأعلنت بريطانيا أمس الأربعاء تسجيل 6178 إصابة جديدة بكوفيد-19.

مدريد بؤرة للوباء

في إسبانيا، وهي من الدول الأوروبية الأكثر تضرّراً، ستعلن منطقة مدريد التي عادت بؤرة للوباء، الجمعة توسيع القيود على حرية التنقّل إلى مناطق أخرى لوقف تفشّي الفيروس.

ومنع أكثر من مليون شخص في العاصمة الإسبانية وضواحيها منذ الاثنين من مغادرة أحيائهم إلا لأسباب محدّدة كالتوجّه إلى العمل أو إلى الطبيب أو للدراسة أو للاستجابة لاستدعاء قضائي أو للاهتمام بأشخاص غير قادرين على تدبّر أمورهم.

وطلبت المنطقة مساعدة من الجيش لإجراء الفحوص في المناطق الأكثر تضرراً.

وزيران ألمانيان في الحجر الصحي

وأصبح وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير ثاني وزير في بلاده يدخل الحجر الصحي، بعدما قال الأربعاء إنه سيلزم بيته بعد مخالطته مساعداً لوزير آخر بالاتحاد الأوروبي تأكدت إصابته بفيروس كورونا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي وقت سابق الأربعاء، اضطر وزير الخارجية هايكو ماس لإلغاء زيارة للأردن والدخول في الحجر الصحي بعدما ثبتت إصابة أحد حراسه الشخصيين بفيروس كورونا.

وعلى الرغم من أن الفحوص التي أجريت للوزيرين حتى الآن جاءت نتائجها سلبية، فإن التطورات تسلط الضوء على إمكانية دخول الأنشطة الحكومية والدبلوماسية في حالة فوضى مع تأهب أوروبا لموجة ثانية محتملة من الجائحة.

وأظهرت بيانات من معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، الخميس، أن عدد حالات الإصابة بالفيروس في البلاد ارتفع بواقع 2143 ليصل إلى 278070 إجمالاً. وأفادت البيانات بأن عدد الوفيات ارتفع 19 حالة إلى 9428.

وباء المعلومة

لمواجهة حملات تضليل متزايدة حول الفيروس، أطلقت الأمم المتحدة الأربعاء دعوة لمكافحة ما سمّته "وباء المعلومة"، أي معلومات زائفة يمكن أن تؤدي إلى تداعيات قاتلة.

وفي هذا السياق، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن "كوفيد-19 ليس مجرد طارئ يمس الصحة العامة، بل هو كذلك طارئ يمسّ التواصل".

لقاح أميركي

على مستوى الأبحاث المتعلقة بلقاح للفيروس، صارت مجموعة "جونسون أند جونسون" الأميركية رابع مجموعة دوائية في الولايات المتحدة تبدأ بتجربة سريرية في المرحلة الثالثة للقاح ضد كوفيد-19 من جرعة واحدة، وتجري الاختبارات على 60 ألف شخص منتشرين في ثلاث قارات.

وفي حالة كانت النتائج إيجابية، تأمل الشركة في تقديم طلب ترخيص من الوكالة الأميركية للأدوية "بداية عام 2021".

المكسيك

وأفادت بيانات محدثة من وزارة الصحة المكسيكية بأن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بلغ 710049 يوم الأربعاء، بالإضافة إلى 74949 حالة وفاة.

وسجلت السلطات 4786 إصابة جديدة بالمرض و601 وفاة يوم الأربعاء، لكن الأرقام الحقيقية أعلى بكثير على الأرجح بسبب قلة الفحوص.

الصين

وقالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، اليوم الخميس، إن البر الرئيس سجل سبع حالات إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 الأربعاء انخفاضاً من عشر حالات في اليوم السابق.

وأعلنت اللجنة إن كل حالات الإصابة شملت وافدين من الخارج.

وبلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة في الصين حتى الآن 85314 بينما ظل عدد الوفيات من دون تغيير عند 4634.

روسيا

أعلنت روسيا، الخميس، تسجيل 6595 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وهو أكبر عدد للإصابات المسجلة منذ 12 يوليو (تموز).

وأعلنت السلطات أيضاً عن 149 حالة وفاة بالمرض، مما يرفع الحصيلة الرسمية للوفيات إلى 19948.

وبهذا يرتفع العدد الإجمالي للإصابات في روسيا إلى مليون و128836 إصابة، وهو رابع أعلى عدد لحالات الإصابة في العالم.

إسرائيل تشدد إجراءات العزل

قال موقع "واي نت" الإلكتروني الإخباري إن مجلس الوزراء الإسرائيلي قرر اليوم الخميس تشديد إجراءات العزل العام، بعدما عبر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن القلق من أن زيادة العدوى تدفع الدولة إلى "حافة الهاوية".

وأعادت إسرائيل فرض إجراءات العزل العام، وهي المرة الثانية خلال الجائحة، في 18 سبتمبر (أيلول).

لكن على مدى الأسبوع الماضي، بلغ عدد حالات الإصابة الجديدة حوالى سبعة آلاف يومياً بين السكان البالغ عددهم تسعة ملايين.

المزيد من صحة