Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

انفجار مستودع ذخيرة شرق مدينة الزرقاء والسبب ارتفاع درجات الحرارة

مسح المنطقة بالكامل للتأكد من عدم وجود بقايا للخطورة والأمور تحت السيطرة

أعلنت القوات المسلحة الاردنية في بيان أن الانفجار الذي وقع فجر الجمعة، 11 سبتمبر (أيلول) في مستودع للذخيرة في منطقة غير مأهولة شرق مدينة الزرقاء (شرق العاصمة عمّان) كان نتيجة ارتفاع درجات الحرارة ولم يسفر عن سقوط قتلى أو جرحى.

ونقل البيان عن مصدر عسكري مسؤول قوله إن "انفجاراً وقع فجر اليوم الجمعة في أحد مستودعات ذخائر الهاون القديمة قيد التفكيك في منطقة الطافح القريبة من مدينة الزرقاء والواقعة في منطقة معزولة غير مأهولة بالسكان"، وأكد المصدر أنه "لم ينجم عن الانفجار أي اصابات في الأرواح واقتصرت على أضرار مادية"، وأوضح أن التحقيقات الأولية "تشير إلى أن الانفجار ناتج من الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة الأمر الذي أدى لحدوث تفاعل في المادة الكيماوية الموجودة داخل إحدى حشوات قذائف الهاون التي أدت لوقوع الانفجار".

ونقل التلفزيون الأردني الرسمي عن مدير سلاح الهندسة الملكي العميد عماد الخمايسة صباح الجمعة قوله إنه "تم مسح المنطقة بالكامل للتأكد من عدم وجود بقايا للخطورة، والأمور تحت السيطرة".

انفجارات متتالية

وكانت دوت انفجارات ضخمة متتالية في مدينة الزرقاء حيث تمكّن سكان مناطق واسعة في العاصمة الأردنية سماع صداها لشدة قوتها وتتابعها على مراحل.

وقالت مصادر رسمية لـ"اندبندنت عربية"، إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الانفجار نجم عن احتراق مخازن للذخيرة تابعة للجيش الأردني وتحديداً معسكرات المدفعية في منطقة الغباوي الواقعة في مدنية الزرقاء، ثاني أكبر المدن الأردنية من حيث عدد السكان.

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة قال لـ"اندبندنت عربية"، إن الانفجار نجم عن تماس كهربائي في مستودع يحتوي على قنابل "مورترز" غير صالحة للاستعمال تابع للقوات الأردنية في منطقة غير مأهولة السكان بمدينة الزرقاء تخضع للمراقبة المباشرة بواسطة الكاميرات. وأضاف أنه "حتّى اللحظة لم تسجّل أي إصابات نتيجة الانفجار".

ولاحقاً نقل بيان للجيش الأردني عن مصدر عسكري مسؤول قوله إن "انفجاراً وقع فجر اليوم الجمعة في أحد مستودعات الذخائر قيد التفكيك القريبة من مدينة الزرقاء".

وأكد المصدر أن "المستودعات التي وقع فيها الانفجار تقع في منطقة غير مأهولة بالسكان وشكلت لجنة للوقوف على أسباب الانفجار". وتفقد وزير الصحة، سعد جابر، مستشفى الزرقاء الحكومي عقب الانفجار، مشدداً على ضرورة الاستعداد لأي إصابات محتملة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتزامنت الانفجارات مع دخول حظر التجول اليومي حيز التنفيذ مع ساعات الفجر الأولى ليوم الجمعة، إلا أن ذلك لم يمنع المئات من المواطنين من التجمهر في الشوارع العامة وتناقل الصور والفيديوهات لتوثيق الحادثة التي تعد الأولى من نوعها في الأردن.

وتوجهت عشرات الآليات التابعة للدفاع المدني إلى المنطقة التي تم إغلاقها أمنياً لإخماد الحريق، فيما لم يتضح بعد حجم الأضرار الناجمة عن الانفجار ولا ما إذا كانت قد أسفر عن خسائر بشرية.

وفيما استبعدت مصادر فرضية العمل الإرهابي، تحدثت أخرى عن أن موجة الحر التي يشهدها الأردن منذ نحو أسبوع قد تكون وراء الحادث.

وتضم محافظة الزرقاء التي يقطنها حوالى 1.5 مليون أردني عدداً من معسكرات ومستودعات الجيش الأردني.

المزيد من الأخبار