Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

شادويك بوسمان سيرة الألم بصمت والرحيل الصادم

موته كشف عن زوجته السرية وباراك أوباما يصفه بأنه كان مباركاً وكامالا هاريس تبكيه

الممثل الأميركي الراحل شادويك بوسمان  (الحساب الرسمي للراحل على إنستغرام)

من باراك وميشيل أوباما إلى توم هانكس، وجينيفر أنستون، وعشرات وعشرات، من المشاهير كلهم يبكون رحيل الممثل الأميركي شادويك بوسمان، الباسم الصامت أبداً، الذي عانى لمدة أربع سنوات من سرطان القولون الفتاك، دون أن يكشف الأمر صراحة في وسائل الإعلام، ودون أن يسعى لاستدرار العطف واستجداء الاهتمام، كان منهمكاً في العمل في أوقات الاستراحة من العمليات الجراحية المتوالية، وجلسات العلاج الكيماوي بحسب ما كشفت أسرته في بيان إعلان خبر وفاته (قبل يوم واحد) في عمر 43 عاماً.

السرطان ينهي رحلة "النمر الأسود"

صاحب فيلم "النمر الأسود"، "Black Panther" الذي حقق نجاحاً كبيراً قبل عامين، كان يواظب طوال السنوات الماضية على زيارة مراكز علاج السرطان، خصوصاً للأطفال، ويدعم من يقاومون المرض بابتسامة وأمل، ولكن شجاعته خانته، واستسلم لمضاعفات المرض في 28 أغسطس (آب) 2020، بعد ما ظل أربع سنوات يحاول التغلب على كل هذا الحزن، دون أن يكشف تفاصيل إصابته بسرطان القولون سوى للمقربين فقط، فقد اكتشف المرض في مرحلته الثالثة، ورغم ذلك كانت تلك السنوات من أكثر سنوات عمره إنجازاً فيما يتعلق بالأنشطة وبالأعمال الفنية، وعلى الرغم من تدهور صحته في الأشهر الأخيرة دأب على مقاومة متاعب العمل، فمثلاً سيعرض له بعد وفاته فيلمي Ma" "Rainey's Black Bottom، و"Yasuke" وعمل تلفزيوني هو "What If"، كان قد أنجزها قبيل الرحيل مباشرة، كما عرض له هذا العام فيلم "Da 5 Bloods".

 

 

"نعم لكامالا هاريس"... آخر ما كتبه بوسمان قبل وفاته

اللافت أن الشاب المولود في ولاية كارولينا الجنوبية بالولايات المتحدة الأميركية في 29  نوفمبر (تشرين الثاني) 1976، كان حتى قبل ثلاثة أسابيع من رحيله فقط، يتواصل مع متابعيه عبر السوشيال ميديا، وحرص على أن يبدي دعمه الكبير للسيناتور كامالا هاريس المرشحة لمنصب نائب الرئيس في حملة المرشح الرئاسي جو بايدن في الانتخابات المزمع إجراؤها في الثالث من نوفمبر المقبل في مختلف الولايات الأميركية، حيث نشر بوسمان صوراً مرحة معها وعلق بالقول "نعم"، ومن المعروف أن الراحل كان من أبرز معارضي الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترمب.

بالتالي كانت هاريس من أوائل من نعوا الراحل، وقدمت التعازي الحارة لعائلته، حيث نشرت أكثر من تغريدة، وقالت إن قلبها مكسور لرحيل شادويك بوسمان، ومن ضمن ما قالته، "كان صديقي وزميلي بيسون تشادويك بوسمان ،عبقرياً ولطيفاً ومتعلماً ومتواضعاً..غادرنا مبكراً لكن حياته صنعت فرقاً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

زواج سري كشفت عنه عائلته

على ما يبدو أن شادويك بوسمان الذي حول حسابات كثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى سرادقات عزاء افتراضية، منذ إعلان خبر وفاته، كان يفضل دوماً أن تبقى تفاصيل حياته الشخصية بعيدة عن التداول الإعلامي، فمثلاً ارتبط شادويك بقصة حب مع المغنية تايلور سيمون ليدوارد منذ عام 2015، لكنه لم يظهر معها في حدث فني كثنائي رسمي إلا بعد مرور أربع سنوات تقريباً على بدء علاقتهما، كما أنه وحتى رحيله يوم أمس السبت، كان الجميع يتعامل معهما كمخطوبين، ولكن بوفاته كُشف عن أنهما تزوجا سراً في حفل عائلي صغير أخيراً، بعد أن دخل في المرحلة الرابعة من السرطان، فعلى ما يبدو أنه كان يرغب في أن يركز الجميع على عمله الفني وبعض أنشطته الخيرية فقط.

بحسب ما جاء في بيان وفاته الذي نشرته أسرته عبر حسابات بوسمان على السوشيال ميديا، "بحزن شديد نؤكد وفاة شادويك بوسمان، فقد أصيب بسرطان القولون في المرحلة الثالثة في عام 2016، وحارب خلال السنوات الماضية حتى تقدم المرض للمرحلة الرابعة، وقد كان شادويك مقاتلاً حقيقياً طوال تلك الفترة"، ومن ضمن ما جاء في البيان أيضاً، "لقد توفي في منزله، وزوجته وعائلته بجانبه".

 

 

نجوم وسياسيون ينعون شادويك بوسمان

بمجرد الكشف عن نبأ وفاة شادويك بوسمان، حرص كبار مشاهير العالم على نعيه، والحديث عن طيب خلقه، وعن علاقاتهم غير التقليدية به، معبرين عن صدمتهم بالخبر الذي لم يُمهد له خصوصاً مع إخفاء تفاصيل صراعه مع المرض، وبينهم "روبرت داوني جونيور، وذا روك، ومارك رفايلو، وجيمي فوكس، وهالي بيري، وريتا ويلسون، وغيرهم كثر، حيث نشروا صوراً وفيديوهات معه، ووصفوه بأنه محارب قوي وشجاع، وانخرطوا في سرد الذكريات التي تجمعهم به.

وقد حرص توم هانكس على كتابة نعي لبوسمان من خلال آلته الكاتبة، ونشره عبر "انستغرام"، مؤكداً أن رحيل شادويك خسارة مأساوية فادحة لصناعة السينما، وأن عمله سوف يظل باقياً أبدا، أما الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، فقد تحدث عن زيارة شادويك للبيت الأبيض قبل سنوات، التي جاءت في إطار عمل استفاد منه بعض الأطفال، وأشار أيضاً إلى قوته في التغلب على مصاعب المرض، وكتب أوباما، "جاء تشادويك إلى البيت الأبيض للعمل مع الأطفال عندما كان يلعب دور جاكي روبنسون ... يمكنك أن تقول على الفور إنه كان مباركاً"، واختصر رؤيته بقول، "يا لها من طريقة للاستفادة من سنوات العمر"، فيما كتبت زوجته ميشيل أوباما خطاباً طويلاً ودّعت به بوسمان، ووصفته بأنه شخص صادق وعميق وقوي من الداخل، وأنها سوف تظل تتذكره دائماً، ونشرت سلمى حايك أيضاً صورة معه ووصفته بأنه موهبة عظيمة، وأن الجميع سوف يفتقده.

المزيد من فنون