Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الجيش الإسرائيلي يعلن إحباط مخطط "تخريبي" على الحدود مع سوريا

بعد محاولة لزرع عبوات ناسفة في مرتفعات الجولان

منظر عام للحدود الإسرائيلية السورية في هضبة الجولان (رويترز)

قال الجيش الإسرائيلي اليوم الاثنين إنه استهدف وأصاب "فرقة إرهابية" كانت تزرع متفجرات بمحاذاة السياج الحدودي مع سوريا في مرتفعات الجولان.

وقال الجيش إن جنوداً رصدوا تلك المجموعة قرب موقع حدودي خلال الليل وقاموا بدعم جوي "بإطلاق النار في آن واحد تجاه الفرقة المؤلفة من أربعة إرهابيين وتم تحديد وقوع إصابة".

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة على تويتر، إن قوة إسرائيلية خاصة، رصدت "في منطقة جنوب الجولان بالقرب من موقع عسكري خلية مخربين تزرع عبوات ناسفة بالقرب من السياج الحدودي".

وأضاف أن القوة الإسرائيلية "قامت إلى جانب طائرة عسكرية بفتح نيرانها نحو الخلية المكونة من 4 مخربين وأصابتهم. لم تقع إصابات في صفوف قواتنا".

ولم يصب أي إسرائيلي. ولم يصدر تعليق بعد من سوريا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتزايدت التوترات في الأسابيع الأخيرة على امتداد الحدود الإسرائيلية - السورية بعد مقتل أحد عناصر جماعة "حزب الله" اللبنانية في ضربة إسرائيلية على ما يبدو على أطراف دمشق.

وعززت إسرائيل بعد ذلك قواتها على حدودها الشمالية المجاورة للبنان وسوريا. وقال الجيش الإسرائيلي إنه "يحمل النظام السوري مسؤولية كل الأحداث على الأراضي السورية ولن يتغاضى عن أي انتهاك للسيادة الإسرائيلية".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد حذر يوم الاثنين الماضي من أن "حزب الله" "يلعب بالنار"، وذلك بعد تصعيد على الحدود مع لبنان ونفى التنظيم خوضه أي مواجهات مع القوات الإسرائيلية.

وشدد نتنياهو في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الدفاع، بيني غانتس، على أن "حزب الله والحكومة اللبنانية مسؤولان عن أي هجوم مصدره الأراضي" اللبنانية، محذراً أن "حزب الله يلعب بالنار ورد فعلنا سيكون شديداً جداً".

المزيد من الأخبار