Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أسراب النمل الطائر تظهر كالمطر على الرادارات البريطانية

ملايين من الحشرات اجتاحت المدن والبلدات في أنحاء المملكة المتحدة 

موسميا تظهر أسراب النمل بشكل مكثف مع بداية الصيف الإنجليزي وتتزايد موجاتها مع التغير المناخي (غيتي)  

ظهرت أسراب من النمل الطائر كالمطر على شاشة رادار الأرصاد الجويّة خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، بعدما غزت ملايين الحشرات المجنّحة هذه سماء بريطانيا في "يوم النمل الطائر" السنوي.

وككلّ عام، تجتاح أسراب من تلك الحشرات الطائرة المدن، والبلدات في أرجاء المملكة المتحدة، إذ يغادر ذكور، وملكات النمل الأعشاش، وتنطلق كلها معاً في رحلة التزاوج.

أفادت "الجمعية الملكية لعلم الأحياء"، بأن ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف يؤدي إلى تجمهر مجموعات النمل الطائر وانطلاقها في اليوم نفسه.

 لهذا السبب، جرى رصدها بأعدادٍ هائلة يوم الأحد الفائت، واشتكى السكّان في أنحاء البلاد من أنّ المنتزهات والحدائق تعرضت لغزو من هذه الحشرات. حتّى أنّ بعض الأسراب كانت كبيرة جداً إلى درجة أنّ أنظمة الأرصاد الجويّة خلطت بينها وبين المطر.

وفي هذا السياق، شرحت لورا تويبين، المتخصصة في الأرصاد الجوية على قناة "أي تي في" أنّ يوم الأحد "كان فعلاً يوم النمل الطائر، ولدي صورة رادار تؤكّد ظهور النمل الطائر… بدت الحشرات كأنّها مطر على رادار الأرصاد الجوية… ولكن التقط الرادار هذه البقعة الصغيرة هنا، حيث ظهرت ملايين وملايين النمل الطائر، وبدت كما لو كانت مطراً". وأضافت شارحةً أنّ "الرادار يعمل من خلال إشارة تخرج لترتطم بقطرة مطر ثمّ تعود لتبلغك بأنّها تمطر. وبالتالي، خرجت الإشارة وارتطمت بكلّ النمل الطائر ثم عادت مجدداً لتظهر المنطقة التي تمّ رصدها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

في سياقٍ متّصل، أشارت "الجمعية الملكية لعلم الأحياء" إلى أنّ النمل بما فيه نوع نمل الحدائق الأسود المسمّى "لاسيوس الأسود" الأكثر شيوعاً، يغادر أعشاشه السابقة بحثاً عن مستعمراتٍ جديدة.

وتنطلق في رحلتها الطائرة عندما يكون الطقس دافئاً ورطباً مع انخفاض سرعة الرياح ممّا يسمح للأسراب بالطيران بسهولة. وعلى الرغم من وجود أيام محددة يمكن فيها رصد الأسراب، إلّا أن رؤية النمل الطائر يغزو السماء ممكنة خلال غالبيّة الأيام بين بداية شهر يونيو (حزيران)، وسبتمبر (أيلول).

وتفيد "الجمعية الملكية لعلم الأحياء" أيضاً بأنّ نمط النمل الطائر يختلف على مرّ السنين. ففي عام 2012، حدثت هذه الظاهرة خلال أيامٍ قليلة في أواخر يوليو (تموز)، وبضعة أيام أخرى في منتصف أغسطس (آب) تركّز خلالها 80 في المئة من نشاطات الطيران.

© The Independent

المزيد من علوم