Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نباتات تحل محل الجمهور في إعادة افتتاح دار الأوبرا في برشلونة

الفرقة المكونة من أربع آلات وترية عزفت مقطوعات لبوتشيني في قاعة تغص بالنباتات

قام موسيقيون في دار الأوبرا في برشلونة بتقديم أدائهم ضمن قاعة مليئة بالنباتات احتفاءً برفع إجراءات الإغلاق (الحجر) في إسبانيا.

في تلك الاحتفالية التي ابتكرها الفنان التصويري أوخوينيو أمبوديا، غصت دار "غران تياترو ديل ليسيو" للأوبرا بـ2292 نبتة يوم الاثنين (22 يونيو/حزيران).

واستمتعت النباتات بأداء الرباعي الوتري "أوسيليو كوارتيت" لمقطوعة "كريزانيتمي" – (الأقحوان) التأملية للمؤلف الموسيقي الإيطالي بوتشيني، وعُدِّل الفيديو لتبدو النباتات وكأنها تحرك أوراقها وهي تصفق للموسيقيين أثناء أدائهم التحية.

وتمكن المشاهدون من متابعة الحفل الموسيقي من منازلهم عن طريق البث المباشر، بينما قُدِّمت النباتات، التي جُلبت من مشاتل محلية، إلى الموظفين الطبيين في مستشفى عيادات برشلونة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووُصف مشروع الفنان أمبوديا في بيان صادر عن دار الأوبرا بـ"الرمزي للغاية ويدافع عن قيمة الفن والموسيقى والطبيعة كرسالة تمهد لعودتنا إلى النشاط" بعد "مرحلة غريبة ومؤلمة".

كما أعربوا عن رغبتهم في "الحصول على منظور مختلف لعودتنا للنشاط، منظور يقربنا أكثر من شيء بأهمية علاقتنا مع الطبيعة".

يذكر أن إسبانيا دخلت حالة الإغلاق في بادئ الأمر لجبه جائحة فيروس كورونا في 14 مارس (آذار)، بينما رُفعت حالة الطوارئ فيها بشكل رسمي يوم الأحد (21 يونيو).

وصار متاحاً أمام المرافق الثقافية الآن إعادة فتح أبوابها في أنحاء البلاد مع تقييد عدد الجمهور.

© The Independent

المزيد من منوعات