شركة مردوخ تدعو لتفكيك غوغل لإنقاذ وسائل الإعلام الإخبارية

قوة عملاق البحث في السوق تضر بالناشرين ويجب وضع حد له وفق نيوز كورب

روبرت موردوخ صاحب شركة "نيوز كورب" الإخبارية (رويترز) 

يجب تفتيت غوغل لوضع حد لقوته السوقية "الكاسحة" وإنقاذ وسائل الإعلام في العالم، قالت شركة "نيوز كورب" لصاحبها روبرت موردوخ.

الذراع الأسترالية للمؤسسة الإخبارية طالبت بتفكيك غوغل، فهو يهيمن على أنشطة البحث على الخط، أونلاين، وسوق الإعلانات على الإنترنت.

وفي تقرير من 80 صفحة قدمته إلى الحكومة الأسترالية، قالت "نيوز كورب"، وهي واجهت بدورها مزاعم ممارسة الاحتكار، إنه يجب فصل محرك بحث غوغل عن منصة إعلانات الطرف الثالث للسماح للناشرين بالتنافس على إيرادات الإعلانات.

وشهد الناشرون انخفاضاً حاداً في العائدات في السنوات الأخيرة، وهذا ما أجبر كثيرين على تقليص عدد الموظفين أو الإغلاق.

ويستحوذ غوغل وفيسبوك حالياً على أكثر من 60 في المئة من إجمالي الإنفاق على إعلانات الإنترنت، وهي نسبة من المتوقع أن تواصل النمو. 

وشهدت إمبراطورية مردوخ انتقال مليارات الدولارات من إنفاق الإعلانات من جرائدها المطبوعة إلى الإنترنت، والكثير منها عبر غوغل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت نيوز كورب في ردها على استفسار من الحكومة الأسترالية "إن القوة السوقية لغوغل عبر سلسلة الانتاج والتسويق لخدمات الإعلان التكنولوجية، هائلة."

واتهمت المجموعة الإخبارية غوغل بتوجيه متصفحي الانترنت والمبيعات الالكترونية عبر محرك البحث الخاص بها إلى مواقعها الخاصة، وهو ما يضر بالمنافسة.

أضافت نيوز كورب أن شركة غوغل أنشأت "نظام أعمال مترابطاً" خاصاً بها إذ يمكنها التحكم في نتائج عمليات البحث على الإنترنت، ثم تحصيل رسوم من المعلنين بناءً على عدد الأشخاص الذين شاهدوا إعلاناتهم.

كما اتهمت شركة مردوخ غوغل بالعمل داخل "حديقة مسوّرة" تسمح لها بترسيخ هيمنتها على البحث باستخدام مشاريعها التجارية في تكنولوجيا الإعلان.

وعلى الرغم من محاولة المنظمين والمشترعين كبح جماح غوغل، فإن الشركة الأميركية واصلت "التهرب وتقويض المبادرات التنظيمية وتجاهل ترتيبات التعاقد الخاص"، بحسب ما زعمت " نيوز كورب".

يأتي هذا في وقت يتعرض عمالقة التكنولوجيا لضغوط متزايدة بسبب مجموعة من المشكلات، بما في ذلك السلوك الاحتكاري وانتشار التضليل وخطاب الكراهية والبروبغندا على منصاتهم.

وبحسب اقتراح "نيوزكورب"، فإن "عمليات تصفية الاستثمار ستعمل على تصحيح بنية السوق عن طريق استبدال الملكية المشتركة بملكية منفصلة، إذ يكون لكل مالك منفصل حوافز للتنافس على استمالة أعمال زبائنه".

تدرك نيوز كورب أستراليا أن تصفية الاستثمار في سياقٍ غير الاندماج هو إجراء تدخلي جداً وستكون له تداعيات كبيرة." وأشارت الشركة إلى أنها تعتقد بأن أي تدخل يجب أن يقتصر على غوغل.

© The Independent

المزيد من الأخبار