Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف يؤثر وباء كورونا في نومنا

تكشف البيانات كيف صار نومنا أسوأ مع أننا ننام مدة أطول خلال الحجر

القلق جراء الحجر يؤدي إلى اضطرابات في النوم. فالناس لا تجد راحةً في النوم على الرغم من الخلود إليه مدة أطول (غيتي)

خلصت دراسة جديدة إلى أن جودة النوم لدى الناس انخفضت خلال فترة الإغلاق، وفقاً لكلية كينغز كولديج في لندن وشركة إبسوس موري لأبحاث السوق.

وتحدث نصف الأشخاص الذين استطلعت آراؤهم في الفترة ما بين 22 و 24 مايو (أيار) عن نوم أكثر اضطراباً، بينما قال 38 في المئة من الأشخاص إنهم راودتهم أحلام أكثر وضوحاً.

وتتماشى هذه النتائج مع العديد من الدراسات السابقة التي أجرتها شركات تعقب اللياقة البدنية وكشفت أن الناس ينامون لفترات أطول أثناء الإغلاق.

ويشير هذا إلى أن الأشخاص ينالون قسطاً من الراحة أقل مما كانوا يحصلون عليه قبل وباء فيروس كورونا رغم أنهم ينامون لمدد أطول.

وكشفت الدراسة الحديثة، التي شملت 2254 راشداً بريطانياً، أن حوالي ستة أشخاص من بين كل عشرة ينامون بشكل سيء مذ بدأ الإغلاق في 23 مارس (آذار).

قال البروفسور بوبي دافي، مدير معهد السياسات في جامعة كينغز كوليدج في لندن : "أفاد قرابة ثلثي الجمهور في المملكة المتحدة بوجود بعض التأثيرات السلبية على نومهم نتيجة لأزمة فيروس كورونا، مما يبين بوضوح حدة القلق الذي تعاني منه نسبة كبيرة منا بسبب الوباء وإجراءات الإغلاق ... جليٌ ارتباط هذا بمدى التوتر الذي استنتنجنا أن الفيروس يثيره بحد ذاته، وإلى أي حد نخشى من آثر الإغلاق على عملنا وأحوالنا المالية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

في شأن متصل، أظهرت بيانات جمعتها شركة ويذينز للإكسسوارات الذكية في أبريل (نيسان) أن سكان المملكة المتحدة كانوا ينامون بالمتوسط 15 دقيقة إضافية يومياً أثناء الإغلاق.

بدورها شهدت فرنسا أكبر زيادة في مدد النوم اليومية، حيث ينام الشخص بالمتوسط 20 دقيقة إضافية كل ليلة.

يمكن تفسير هذه النتائج جزئياً بعدم اضطرار الناس إلى التنقل إلى الوظيفة بسبب قيامهم بأعمالهم من المنزل أو عدم مزاولتهم العمل أساساً أثناء الإغلاق.

وكشفت بيانات مماثلة عن شركة بولار لتعقب اللياقة البدنية أن الأشخاص في ألمانيا يمضون وقتاً أطول كذلك في النوم.

وقد سُجلت زيادة كبيرة في فترة النوم بواسطة أجهزة بولار لتعقب النوم منذ أُدخلت إجراءات الإغلاق في ألمانيا بتاريخ 22 مارس.

يقوم الباحثون في جامعة كوليدج لندن (يو سي إل) حالياً بدراسة آثار عمليات الإغلاق على الصحة الذهنية للناس.

وتشير النتائج المبكرة إلى ارتباط قيود الإغلاق بمستويات أعلى من القلق والاكتئاب.

© The Independent

المزيد من صحة