Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سطو مسلح لسرقة 500 لفة من ورق التواليت

وزير الشرطة يقول في أعقاب عمليات السرقة التي شهدتها متاجر سيدني "يتوجّب على الشعب أن ينضج ويساعد أفراده الأضعف"

فقد ورق التواليت من على رفوف المتاجر فلجأ البعض للسطو المسلح من أجل الحصول عليها (أ.ب) 

 تلاحق الشرطة رجلين متّهمين بسرقة أكثر من 500 لفّة ورق تواليت من متاجر في أستراليا خلال أزمة تفشّي فيروس كورونا.

وأُفيد بأنّ الرجلين اقتحما مواقع التخزين في أربعة متاجر منفصلة في الضواحي الجنوبية - الغربية لسيدني يوم الأحد الفائت، بعدما دفعت حالة الهلع من شحّ الإمدادات جرّاء أزمة كورونا  السكّان إلى شراء كل ما كانت تخزّنه المتاجر من هذه المادة. وذكرت شرطة نيو ساوث ويلز، أن أحد الرجلين هدّد موظف متجر في الفرع الواقع في منطقة أوبورن بالسكّين.

وتعقيباً على الحادثة، ندّد ديفيد إليوت، وزير الشرطة وخدمة الطوارئ، بعملية السرقة "المشينة" وحثّ أي شخص يملك معلومات حولها على الإدلاء بإفادته. وقال يوم الثلاثاء الماضي  "أدعم أي إجراءات تتخذها الشرطة لحماية مجتمعاتنا من هذا النوع من الأنشطة الإجرامية المشينة… سكّان نيو ساوث ويلز لن يتساهلوا مع أي تصرّفٍ إجراميّ في أي وقت من الأوقات، خصوصاً خلال هذه الأزمة. يتوجّب على الشعب أن ينضج ويساعد الأفراد الأكثر ضعفاً".

في السياق، نشر المحققون صوراً للرجلين المتهمين بالسرقة على أمل أن يتعرّف عليهما أحد السكان. وعمّمت الشرطة أوصاف الرجل الأول التي جاء فيها أنه "صاحب ملامح متوسّطية/شرق أوسطية"، ذو بنية قوية بطول يتراوح بين 185 إلى 190 سنتمتراً، وفي الثلاثين من عمره. وأضافت أنه يحمل وشماً على ذراعيه وكان يرتدي قميصاً رمادياً مع ياقة وسروال رياضة أزرق. أمّا الرجل الثاني، فوُصف بأن طوله يتراوح بين 175 و180 سنتمتراً وهو معتدل البنية ويُقدر عمره بين 30 و35 سنة، وكان يرتدي سروال "أديداس" أسود اللون وقميصاً رياضياً مموّهاً مع قبعة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفيما بدا أنّ الرجلين هدفا إلى سرقة أوراق التواليت ونهبا عدداً كبيراً من الرزم من المتاجر في غرانفيل وأوبورن، فهما قد غادرا متاجر في منطقتي باس هيل وليدكومب خالِيَي الوفاض. وأفادت تقارير إخبارية أسترالية بأنّ أوراق التواليت المسروقة قُدّرت بحوالى 500 رزمة.

يُذكر أنّ استراليا شهدت موجة من الهلع أجبرت المواطنين على التهافت لشراء محتويات المتاجر خلال الأسابيع الماضية. ووُجّهت تهمٌ لامرأتين بعدما شوهدتا وهما تتعاركان للحصول على لفائف من أوراق التواليت في أحد متاجر سيدني، فيما استخدمت الشرطة سلاح "تايزر" الصاعق  الكهربائي،  ضد رجلٍ هاجم أحد أعضاء طاقم العمل في متجرٍ في تاموورث على خلفيّة نفاذ هذا المنتج الذي يشهد الطلب عليه تزايداً صاروخياً.

وفي هذا الإطار، حثّ أندرو نيو، وهو المحقق بالوكالة في شرطة نيو ساوث ويلز، الاشخاص على عدم التسابق بهلع على شراء أوراق التواليت، معلناً أن المورّدين جاهزون لتلبية الطلبات كافة والحرص على حصول الجميع على هذه المادة. وأردف أنّه "لا داعي للقيام بذلك. لسنا في أفلام ثاندردوم أو ماد ماكس، لسنا بحاجة إلى فعل ذلك!"

تجدر الإشارة إلى وجود 2044 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في أستراليا و8 وفيات بحسب الأرقام الصادرة عن جامعة جونز هوبكينز.

© The Independent

المزيد من الأخبار