Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الذهب يواصل مكاسبه بعد إجراءات "المركزي الأميركي" لدعم الاقتصاد

الدولار يتراجع عقب تفعيل تسهيلات الاحتياطي الفيدرالي نحو التمويل... والأسهم تتعافى في آسيا

المعدن الأصفر يسجل ارتفاعاً بنسبة 2 في المئة (أ.ف.ب)

ارتفع الذهب 2 في المئة، اليوم الثلاثاء، ليواصل مكاسبه من الجلسة السابقة التي بلغت نحو 4 في المئة عقب إجراءات غير مسبوقة اتخذها مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لدعم الاقتصاد الذي يعاني جراء فيروس "كورونا" ليتوقف نزوح السيولة.

وارتفع المعدن الأصفر في السوق الفورية 1.3 في المئة إلى 1572.45 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06:37 بتوقيت غرينتش، وزاد 3.7 في المئة، أمس الاثنين، مسجلاً أكبر مكسب يومي بالنسبة المئوية منذ يونيو (حزيران) 2016، كما صعد في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 1.9 في المئة إلى 1596.70 دولار. وفشلت هذه الإجراءات في دفع بورصة "وول ستريت" إلى الصعود أمس، لكنها كانت كافية لتقود تعافياً للأسهم في آسيا.

وبالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 6.2 في المئة إلى 1825.79 دولار للأوقية، وصعدت الفضة 3.2 في المئة إلى 13.67 دولار، في حين زاد البلاتين 2.3 في المئة إلى 657.41 دولار للأوقية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الدولار يتراجع

وتراجع الدولار، اليوم الثلاثاء، بفعل مؤشرات على أن الأوضاع المشددة للتمويل ستتراجع قليلاً، بعد أن أزاح مجلس الاحتياطي الاتحادي جميع العراقيل لتقديم سيولة دولارية تشتد الحاجة إليها.

وخسر مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات مناظرة، نحو 0.5 في المئة إلى 101.64، ليتراجع أكثر عن ذروة سجلها يوم الجمعة عند 102.99، وهو أعلى مستوى له منذ يناير (كانون الثاني) 2017. ومقابل الين، هبطت العملة الأميركية 0.6 في المئة إلى 110.58 ين، بعد أن سجل أعلى مستوى في شهر عند 111.59 في الجلسة السابقة، بينما ربح اليورو 0.9 في المئة إلى 1.0821 دولار، ليرتفع من أدنى مستوى في ثلاث سنوات تقريباً عند 1.0636 الذي بلغه في الجلسة السابقة. كما صعد الجنيه الإسترليني أيضاً 0.75 في المئة إلى 1.1630 دولار، ليصعد بأكثر من سنتين من أدنى مستوى في 35 عاماً عند 1.1413 دولار والذي سجله الأسبوع الماضي.

وأعلن "المركزي الأميركي" عن برامج من بينها مشتريات سندات شركات وضمانات لقروض مباشرة للشركات، ويخطط لتقديم ائتمان للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

في حين قفز البيزو المكسيكي والراند الجنوب أفريقي بأكثر من واحد في المئة، وارتفعت العديد من عملات الأسواق الناشئة.

أسهم طوكيو في صعود

وصعد المؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية أكثر من سبعة في المئة، اليوم الثلاثاء، محققاً أكبر مكسب يومي، فيما يزيد على أربعة أعوام بفضل آمال مشتريات ضخمة من بنك اليابان المركزي وصناديق معاشات التقاعد العامة.

وزاد نيكي 7.1 في المئة، مسجلاً أكبر ارتفاع يومي منذ فبراير (شباط) 2016، ليغلق على 18092.35 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق في أسبوعين ونصف الأسبوع.

وقفز سهم مجموعة سوفت بنك 19 في المئة لتستمر المكاسب التي بدأت في اليوم السابق بعد أن أعلنت مجموعة التكنولوجيا عن بيع أصول بقيمة 41 مليار دولار وعملية إعادة شراء أسهم قياسية لدعم سعر السهم المتهاوي.

وصعد المؤشر "توبكس" الأوسع نطاقاً 3.2 في المئة إلى 1333.10 نقطة، وارتفعت جميع مؤشرات القطاعات الفرعية وعددها 33 باستثناء أربعة فقط.

وكانت شركات النفط وتلك التي لها صلة بقطاع أشباه الموصلات من بين أبرز الرابحين، وقفز سهم "إنبكس كورب"، أكبر شركة نفط وغاز في اليابان، 10.8 في المئة، وزاد سهم "طوكيو إلكترون"، التي تورد معدات صناعة الرقائق 18 في المئة.

المزيد من اقتصاد