Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بُعيد ذكرى يناير... حسني مبارك ينال جنازته العسكرية

اعتباران أساسيان وراء القرار... والكلمة الفصل للقانون 35 لسنة 1979 بشأن تكريم كبار قادة القوات المسلحة

تشهد القاهرة بعد ظهر غد الأربعاء، جنازة عسكرية للرئيس الأسبق حسني مبارك، تنطلق من مسجد المشير حسين طنطاوي بمنطقة التجمع الخامس شرقي القاهرة.

وأكدت مصادر خاصة لـ"اندبندنت عربية" أن "الجنازة العسكرية ستقام لمبارك لاعتبارين أساسيين، أولهما عدم وجود إدانة واضحة خلال فترة مقاضاته تتعلق بشرفه المهني، والاعتبار الثاني هو أنه كان قائد القوات الجوية في حرب أكتوبر 1973 وأحد قادتها".

وأضافت قائلة "القانون 35 لسنة 1979 بشأن تكريم كبار قادة القوات المسلحة خلال حرب أكتوبر 1973 والاستفادة من الخبرات النادرة للأحياء منهم، يحسم هذا الجدل ويحدد الشكل العام لجنازة قادة حرب أكتوبر 1973 بمن فيهم الرئيس مبارك".
فيما كشف فريد الديب، محامي أسرة الرئيس الراحل مبارك، عن أن الأسرة تلقت العديد من الاتصالات الهاتفية من شخصيات رفيعة المستوى من بعض الدول العربية للتأكد من خبر الوفاة وتقديم واجب العزاء.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأعلنت الرئاسة المصرية حالة الحداد العام في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أيام على وفاة الرئيس الأسبق، بدايةً من غد الأربعاء الموافق 26 فبراير (شباط).

وكانت الرئاسة أصدرت بياناً رسمياً نعت فيه مبارك "ببالغ الحزن لما قدمه لوطنه كأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر (تشرين الأول) المجيدة، حيث تولى قيادة القوات الجوية أثناء الحرب التي أعادت الكرامة والعزة للأمة العربية".

وأضاف البيان الرئاسي "تتقدم رئاسة الجمهورية بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد".

وفي بيان رسمي أيضا، نعت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية مبارك، والذي وصفته بـ"ابن من أبنائها وقائد من قادة حرب أكتوبر المجيدة"، مضيفة "تتقدم القيادة العامة لأسرة الرئيس الأسبق وضباط القوات المسلحة وجنودها بخالص العزاء، وندعو المولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته".

ومرت منذ أيام الذكرى التاسعة لتنحي الرئيس الأسبق حسني مبارك عن الحكم في 11 فبراير (شباط) 2011، إثر احتجاجات شعبية واسعة اجتاحت البلاد في 25 يناير (كانون الثاني) 2011، واستمرت 18 يوما، اضطرت مبارك إلى تسليم السلطة للمجلس العسكري للقوات المسلحة المصرية. 

وكان مبارك أجرى أخيرا جراحة دقيقة في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، في مستشفى المعادي العسكري، وتحسنت حالته الصحية نسبيا، إلا أن حالته تدهورت مجددا ودخل على إثرها العناية المركزة.

المزيد من العالم العربي