Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فندق قرب مطار هيثرو يتحول إلى موقع حجر صحي

​​​​​​​ خاص: نقل نزلاء الفندق عقب إغلاق أبوابه أمام العامّة يوم السبت بعد أن حجزه مسؤولو الصحّة بالكامل

زائرون يرتدون أقنعة واقية جراء الخوف من فيروس كورونا أثناء جولة في حديقة حيوانات في سنغافورة (أ.ف.ب.)

أغلق فندقٌ قريبٌ من مطار هيثرو أبوابه للعامّة بعد تصنيفه مركزَ حجرٍ صحّيٍ لفيروس كورونا فيما يُعد المسؤولون العدة لارتفاع عدد الإصابات في المملكة المتّحدة.

وأُغلق فندق هوليداي إن هيثرو آريال يوم السبت كما أُعلم موظّفوه أنه لن يفتح أبوابه لاستقبال حجوزات جديدة قبل الشهر المقبل على أقلّ تقدير.

وقالت مصادر للإندبندنت إنّ الفندق محجوزٌ بالكامل باعتباره مركزَ حجر صحّي محتملٍ لزوّار المملكة المتّحدة الدوليين الذين تتبيّن إصابتهم بعدوى فيروس كورونا أو للبريطانيين الذين يجري إجلاؤهم من الخارج وإعادتهم إلى المملكة المتّحدة.

وقد نُقل نزلاء الفندق الحائز على ثلاثة نجوم، الذي يدار بامتياز من مجموعة فنادق إنتركونتيننتال، إلى فنادق شقيقة.

وأكّد المدير العام للفندق الذي لم يفصح عن اسمه، على إغلاق المكان لكنّه شدّد على عدم وجود أيّ إصابةٍ بفيروس كورونا فيه.

وقال متحدّث باسم مجموعة فنادق إنتركونتيننتال للإندبندنت إن الفندق "محجوز بالكامل" موضحاً أنّه غير قادر على الإدلاء بتعليق إضافي.

وقد استُخدم مبنى سكنياً تابعاً لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في مستشفى آرو بارك في ويرال بالإضافة إلى فندق ومركز مؤتمرات في كنتس هيل بارك في ميلتون كينز بالفعل لعزل الأشخاص الذين أُخرجوا من ووهان، مركز انتشار وباء فيروس كورونا في الصين.

وورد هذا الإعلان فيما تبحث المملكة المتّحدة في إحتمال إجلاء 74 بريطانياً موضوعين قيد الحجر الصحي على متن السفينة السياحية ذا دايموند برينسيس التي ترسو قبالة شاطئ يوكوهاما في اليابان حيث تأكّدت إصابة 454 راكباً بفيروس كوفيد 19.

وأشار متحدّث باسم رئيس الوزراء أنّ الحكومة تتواصل مع الركّاب البريطانيين "لتقيّم مدى اهتمامهم باحتمال العودة جواً إلى الوطن"

وقال المتحدث باسم رئاسة الوزراء "نتعاطف مع كافة العالقين في هذا الوضع الصعب للغاية".

"وتتواصل وزارة الداخلية مع كافة المواطنين البريطانيين الموجودين على متن دايموند برينسيس، بما في ذلك من أجل تقييم اهتمامهم باحتمال العودة جواً إلى الوطن".

"ونحن ندرس كافة الإحتمالات بشكل طارئ من أجل ضمان صحة وسلامة الموجودين على متن السفينة".

وأرسلت الولايات المتحدة طائرتين لإجلاء رعاياها من دايموند برنسيس وهبطت أولى الرحلتين داخل قاعدة جوية في كاليفورنيا هذا الصباح.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنّ 14 شخصاً من الذين تم إجلاؤهم إلتقطوا الفيروس لكن سُمح لهم بركوب الطائرة لعدم ظهور عوارض عليهم.

وأوضح بيان مشترك صادر عن وزارتي الخارجية والصحة والخدمات الإنسانية في الولايات المتحدة إنّ هؤلاء عُزلوا عن باقي الركّاب على متن الرحلة.

كما تسعى الحكومة البريطانية من جانبها إلى تقفّي آثار مجموعة كبيرة من البريطانيين الذين غادروا سفينة "إم إس ويستردام" السياحية في كامبوديا يوم الجمعة بعد اكتشاف إصابة أحد الركاب بالفيروس في وقت لاحق.

وقالت شركة هولاند أميركا المشغّلة للسفينة السياحية إنّ الركّاب خضعوا للفحص لدى نزولهم من السفينة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأصدرت وزارة الخارجية وشؤون الكومنويلث في المملكة المتحدة  بياناً جاء فيه "يوفّر موظفونا دعماً قنصلياً للمواطنين البريطانيين في كمبوديا الذين سافروا على متن سفينة ويستردام السياحية كما يعملون مع مشغّل السفينة للتواصل مع الذين غادروا السفينة مؤخراً".

وأفادت الصين عن وقوع  70.635 إصابة و 1.772 وفاة بالفيروس. وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن 25 دولة أخرى أبلغت عن وقوع أقلّ من 700 إصابة.

© The Independent

المزيد من دوليات